مشاركة وزارة تنمية المجتمع في معرض العروس 2019

تصريح وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم للإضافة إلى الخبر الرئيسي لدى الجهة المنظمة لمعرض العروس

دبي -5 فبراير-2019

أعلن معرض العروس – دبي،  عن تعاونه مع وزارة تنمية المجتمع من خلال منصة خاصة تعرض منتجات لافتة لأصحاب الهمم، أبرزها “قلادة، والأكريلك، وشوكولاتة تسنيم، جنى للتمور”، حيث تأتي مشاركة الوزارة  إنطلاقاً من محور التأهيل والتشغيل ضمن السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وتعليقاً على مشاركة أصحاب الهمم بمنتجات عصرية تضيف خصوصية فريدة لمعرض العروس- دبي، قالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع: إن للمشاركة في فعالية معرض العروس قيمة كبيرة معنوياً ومادياً باعتبار أن منصة أصحاب الهمم تسلّط الضوء على إبداعات وطاقات إنتاجية أثمرت تصاميم مميزة جسدتها إرادة طلاب وطالبات من أصحاب الهمم، مشيرة إلى أهمية دعم الفعاليات البارزة مثل معرض العروس- دبي 2019، لإنجازات يفخر بها الجميع وهي تتحقق بأنامل أصحاب الهمم الذين يحرصون على مشاركة الجميع تصاميمهم الفريدة من المجوهرات والحلويات التي تعكس قدرتهم على المشاركة والعطاء وتكشف النقاب عن إرادتهم الصلبة وإنجازاتهم الكبيرة.

و أضافت بن سليمان أن جناح أصحاب الهمم في معرض العروس سيضم قطع مجوهرات فريدة مصممة بأنامل الفتيات المواطنات أصحاب الهمم تحت مسمى “قلادة، العلامة التجارية لإبداعات الفتيات من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية في عالم المجوهرات، وهي مجموعة من المنتجات المتقنة من الأساور والقلائد ودبابيس زينة الشعر وأزرار أكمام القمصان المصنعة من أحجار كريمة مزدانة باللون الأحمر والأخضر والأزرق أو توليفة من الألوان الثلاثة بالإضافة إلى الفضة المطلية بالذهب أو الروديوم المطلي بالفضة.

وأشارت بن سليمان أن منصة أصحاب الهمم في المعرض سيحظى بإبداعات ناعمة ومنتجات متقنة أنجزتها إرادة الطموح في “مشاغل” أصحاب الهمم على مستوى الدولة، حيث تعد هذه المنتجات علامة محلية بارزة تنافس بجودتها وقيمتها المنتجات الأخرى ، وهي تحمل قيمة مادية كبيرة ومعنوية أكبر، وتضيف إلى رصيد أصحاب الهمم وخطط وبرامج ومشاريع وزارة تنمية المجتمع لتحقيق الدمج الحقيقي المثمر والفاعل في مسيرة التنمية المستدامة، بما ينعكس إيجاباً على جهود التأهيل والتمكين والاندماج الأسري والمجتمعي في دولة الإمارات.

233 total views, 2 views today