مبادرة “إفطار دبي” تدعو ممثلي الطوائف والأديان على مائدة واحدة

نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، مبادرة «إفطار دبي» بمشاركة ممثلين من ست طوائف دينية مقيمة بالدولة، وذلك مساء الأحد بفندق ميدان دبي، في إطار تجسيداً مبادئ التسامح والوسطية والحكمة ونبذ العنصرية التي تتبناها دولة الإمارات، وتضم الطوائف والمذاهب التي شاركت في الإفطار الجماعي، طوائف السيخ والبهرة والهندوس والبوذية واليهودية والكنيسة القبطية المصرية. 
وأكد المشاركون في الإفطار، أن دولة الإمارات تمثل نموذجاً فريداً في التسامح والإخوة الإنسانية وقبول الآخر، مشيرين إلى أن دولة الإمارات تأسست على قيم المحبة والتعاون مع الآخرين، وهو ما يحتاج إليه العالم خاصة في ظروفه الراهنة التي تشهد الكثير من النزاعات والصراعات. 
قال مديرعام الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، الدكتور حمد الشيباني: “الجميع يدرك أن من مكونات دولة الإمارات هذا النسيج المتكامل من هذه الأطياف، سواءً على المستوى العقائدي أو على مستوى الأديان أو على مستوى الأفكار”

حضر العديد من ممثلي الديانات المختلفة الإفطار الجماعي في مبادرة “إفطار دبي” التي نظمتها الدائرة، بالأمس، ودعت إليها جميع الجاليات والمذاهب والطوائف في إمارة دبي، لعيش تجربة الإفطار على مائدة واحدة تحت مظلة مبادرة رمضان دبي 2022، وذلك إيماناً من الدائرة بترسيخ مبدأ الوسطية والحكمة والتسامح ونبذ العنصرية. فيما أعلنت الدائرة أنها ستقيم مبادرة «إفطار دبي» يوم الأحد الثاني من شهر رمضان من كل عام، لتكون مبادرة سنوية لتكون بمثابة لقاء للإخوة الإنسانية. 

 875 total views,  3 views today

%d مدونون معجبون بهذه: