ظهور أول حالة طرد في النسخة الثامنة

شرطة دبي يقسو على الوافد الجديد “الشارقة فالكون” بثمانية نظيفة
التعادل سيد الموقف في لقاءات الجولة الثالثة

 الامارات العربية المتحدة ـ دبي
تابع سلام محمد

المري: البطولة أضحت كرنفالاً رياضياً يستقطب النجوم والمشاهير

أشاد اللواء محمد سعيد المري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة “مكتوم بن راشد” الرمضانية، في تصريحات صحافية، بالمكانة التي بلغتها بطولة “مكتوم بن راشد” واصفاً إياها بالكرنفال الرياضي الشبابي لأبناء الدولة، مؤكداً أن الحرص على استمراريتها للعام الثامن على التوالي، ما هو إلا تأكيداً على الاقتداء بتوجيهات الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم مؤسس البطولة، نحو السير على نهج الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله، القاضي بتوفير كافل سبل الدعم للعنصر المواطن، نحو تطوير القطاع الرياضي واكتشاف المواهب الواعدة.

وقال المري، إن: “المحفل الكبير لأبناء أندية الدولة من الجيل الحالي، بجانب التواجد المستمر للنجوم الدوليين الذي سبق لهم تقديم الكثير للكرة الإماراتية على الساحتين الخليجية والدولية، يعكس مدى الشعبية الواسعة التي باتت تحظى به البطولة، خصوصاً أن “سباعيات مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، باتت قبلة للاعبي الدولة على المشاركة لكونها من الفعاليات الرمضانية التي جاءت وفق توجيها الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، بأن تكون حصراً على العنصر المواطن، وساحة خصبة للقاء الأجيال المتعاقبة للكرة الإماراتية”.

وأثنى رئيس اللجنة المنظمة العليا على الجهود المبذولة، وقال: “أتوجه بالشكر لكافة اللجان العامة في البطولة لما قدمته من جهد سواء قبيل أو أثناء الانطلاقة الحالية للنسخة الثامنة، ما يعكس الحرص على مواصلة حصد النجاحات والحفاظ على المكتسبات التي حققتها البطولة على مدار السنوات الماضية”.

وأضاف المري: “الأرقام والإحصائيات التي شهدتها المباريات الأولى تعكس القوة التنافسية للفرق الطامحة نحو حصد اللقب، خصوصاً أن العديد من المباريات انتهت بفارق الهدف، لتعطي هذه الأرقام والإحصائيات انطباعاً بأن النسخة الثامنة ستكون الأقوى بتاريخ البطولة في ظل قوة الفرق وحجم لاعبي أندية الدولة التي تزخر بها هذه الفرق”.

واستطرد: “طموحاتنا كبيرة في هذه الفعالية الرمضانية، التي نتطلع لها بعين الرضى عما بلغته البطولة، ولكن الاستمرار على هذا المستوى لا يخدم طموحاتنا، وهو ما يحملنا المسؤولية الدائمة عاماً بعد أخر على تقديم نسخة أفضل من سابقتها، وباعتقادي الجهد المبذول والسعي المستمر للنجاح ومن خلفهما دعم متواصل من قبل الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، مثلت ثلاثي أضلاع النجاح لما باتت تحتله البطولة في يومنا الحالي، وهو الهاجس والهدف الذي سنسعى لمواصلته في البطولات المقبلة”.

وقد فاز حامل اللقب فريق شرطة دبي على الوافد الجديد فريق “الشارقة فالكون” بعد أن نجح لاعبي الشرطة في إمطار مرمى منافسيهم بثمانية نظيفة، وذلك في المباراة التي جمعتهما لحساب المجموعة الأولى في افتتاح الجولة الثالثة من سباعيات “مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، المقامة في نسختها الثامنة تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وتستضيفها ملاعب نادي شرطة دبي في منطقة القرهود حتى الـ 19 من شهر رمضان المبارك، وتشهد مشاركة 19 فريقاً.

التعادل يفرض وجوده

كما شهدت الجولة، ظهور حالة التعادل الإيجابي بالنتيجة ذاتها “2-2” في مناسبتين، جاءت الأولى في ثاني لقاءات المجموعة الأولى الذي انتهى بتعادل الدفاع المدني “دبي” أمام ليدر سبورت، قبل أن تتكرر النتيجة في افتتاح لقاءات المجموعة الثانية الذي جمع “محمد علي” أمام الوافد الجديد فنادق الخوري في ظهوره الأول تاريخياً بالبطولة، قبل أن يسدل الستار عن مباريات المجموعة والجولة معاً باستعادة الفرسان لغة الانتصارات بعد أن نجح بإلحاق الهزيمة الثانية على التوالي بفريق شرطة أبو ظبي بنتيجة “3-2”.

وحملت الجولة الثالثة، ظهور حالة الطرد الأول في النسخة الثامنة بعد أن اضطر الحكم علي موسى في إشهار البطاقة الحمراء بوجه لاعب الشارقة فالكون عبد العزيز محمد.

الشرطة تتصدر الأولى  

بنتائج الجولة، لعب فارق الأهداف في منح شرطة دبي المركز الأول بعد أن تقاسم رصيد النقاط الأربعة مع الدفاع المدني “دبي” الذي حل وصيفاً، فيما اكتفى ليدر سبورت بتعادله بالمركز الثالث برصيد النقطتين، ليلعب فارق الأهداف مجدداً في تحديد هوية المركز الرابع الذي ذهب لمصلحة الدفاع المدني “رأس الخيمة” الذي تشارك رصيد صفر نقطة مع “الشارقة فالكون”.

صدارة الثانية

وبصورة مغايرة، انفرد فريق محمد علي في صدارة المجموعة الثانية برصيد أربعة نقاط، بفارق النقطة الواحدة عن كل من المعرف والفرسان الذين تشاركا المركز الثاني، فيما أودى التعادل الإيجابي بفريق فنادق الخوري لاحتلال المركز الرابع برصيد النقطة الواحدة، وليقبع فريق شرطة أبو ظبي في المركز الأخير برصيد صفر نقطة من خسارتين على التوالي.

شرطة دبي يقسو على الشارقة فالكون

قسى حامل اللقب فريق شرطة دبي على الوافد الجديد “الشارقة فالكون”، بعد أن أمطر أصحاب الضيافة مرمى الضيوف بثمانية أهداف دون رد، في مباراة أقيمت لحساب المجموعة الأولى.

وجاءت البداية سريعة من قبل لاعبي شرطة دبي، بعد أن انهوا الشوط الأول بثلاثة نظيفة عبر اهداف منصور عباس في الدقيقة التاسعة، وعبد الله درويش في الدقيقة 15 ومحمد الشحي في الدقيقة الأخيرة من عمر هذا الشوط، ليواصل لاعبي الشرطة زيارة الشباك بزيادة خمسة أهداف جديدة في الشوط الثاني، حملت توقيع سند علي في الدقيقة 22، ومحمد سبيل في الدقيقة 24، ومنصور عباس في الدقيقة 27، ووليد أحمد هدفين في الدقيقتين 30 و31.

التعادل الإيجابي عنوان لقاء الدفاع المدني وليدر سبورت

خيم التعادل الإيجابي على لقاء قمة المجموعة الأولى الذي جمع بين ليدر سبورت والدفاع المدني “دبي” بعد ان انتهى اللقب الذي أقيم على الملعب الفرعي رقم “1” بنتيجة “2-2”.

وجاءت المباراة متوازنة من الفريقين، بعد أن افتتح ليدر سبورت التسجيل في الدقيقة السادسة عبر لاعبه علي يعقوب، قبل أن يدرك المهاجم المخضرم لفريق حتا عدنان حسين التعادل لفريقه الدفاع المدني “دبي” في الدقيقة العاشرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل هدفاً لكل فريق، لتحمل الدقيقة الثانية من الشوط الثاني عنوان التقدم للدفاع المدني عبر هدف درويش أحمد إلا أن فرحة الأخير لم تكتمل بعد أن شهدت الدقائق الأخيرة ادراك ليدر سبورت التعادل مجدداً عبر هدف مهاجمه مانع سعيد.

محمد علي ينجو من قبضة فنادق الخوري

نجح فريق محمد علي من قبض الوافد الجديد فريق فنادق الخوري، في مباراة شهدت تقلب في النتيجة، قبل أن تنتهي بالتعادل الإيجابي بواقع “2-2”.

وحاول فريق محمد علي تأكيد صدارته فرق المجموعة عبر الضغط بصورة مبكرة على مرمى الخصم الذي أثمر عن هدفٍ في الخطأ بالدقيقة الخامس أهدى محمد علي التقدم بالنتيجة، إلا أن سرعان ما أدرك فريق فنادق الخوري التعادل في الدقيقة الثامنة عبر لاعبه خليفة عبدالله، الذي اتبع في الدقيقة 15 بهدف التقدم عبر راشد محمد عمر، لينتظر متابعي فريق محمد علي حتى الدقيقة 35 التي عرف من خلالها الفريق ادراك التعادل بعد تمريرة موزونة من الدولي الأسبق فيصل خليل باتجاه لاعب زميله راشد عمر الذي لم يتوانى عن إسكانها بنجاح في الشباك معلنا التعادل.

الفرسان يستعيد لغة الانتصارات

عوض فريق الفرسان خسارته في الجولة الافتتاحية أمام محمد علي بواقع “1-4″، باستعادة الفرسان للغة الانتصارات عقب الفوز أول من أمس على شرطة أبو ظبي بواقع “3-2” في مباراة المجموعة الثانية.

فعلى الرغم من البداية القوية لفريق شرطة أبو ظبي بافتتاح التسجيل في الدقيقة الثامنة عبر محمد حسن الحوسني، الذي اتبع بنجاح اللاعب ذاته في أقل من دقيقة بتسجيل الهدف الشخصي الثاني له ولفريقه، إلا أن سرعان ما تمكن الفرسان في استعادة زمام المبادرة، ولينجح في إدراك التعادل بحلول الدقيقة 12 عبر هدفي عبدالله مال الله وحمد خميس، قبل أن يقتص مهاجمه علي خالد الفوز في الثواني الأخيرة من المباراة.

ظهور أول حالة طرد في النسخة الثامنة

شهدت مباراة شرطة دبي والشارقة فالكون ظهور حالة الطرد الأولى في النسخة الثامنة، بعد أن اضطر الحكم علي موسى في إشهار البطاقة الحمراء بوجه لاعب الشارقة فالكون عبد العزيز محمد، وذلك للأسلوب التدخل الخشن الذي ابداه اللاعب عقب التدخل الخطر على لاعب الشرطة عبد الله درويش.

يوسف عبدالله: راضون عن الظهور الأول في البطولة

عبر يوسف عبد الله مدير فريق فنادق الخوري، عن رضاه بالأسلوب والمستوى الذي بدى عليه الفريق في ظهوره الأول تاريخياً في البطولة، خصوصاً في ظل التعادل الإيجابي الذي تحقق أمام فريق كبير بحجم “محمد علي” الذي يضمن نخبة من اللاعبين الدوليين السابقين والمحترفين حالياً في أندية الدولة.

وقال عبد الله، إن: “البداية جاءت مشجعة للفريق، خصوصاً بعد أن أهدرنا فرصة الخروج فائزين في المباراة، بعد أن نجح فريق محمد علي في الدقائق الأخيرة في إدراك التعادل، ونتطلع للمباريات المقبلة في ظل السعي لتقديم الأداء الأفضل والمنافسة على أدوار متقدمة”.

وأضاف: “المكانة التي باتت تحظى به البطولة والسمعة الواسعة الانتشار شكلا عامل جذب للفريق لخوض منافساتها، خصوصاً أنها تحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع”.

 

تصوير / سالم خميس

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 741 total views,  1 views today