“كيونت” تطلق برنامج التثقيف المالي “FinGreen” لتمكين النساء والشباب  في الاقتصادات الناشئة

شركة البيع المباشر تنفذ مشروعا نموذجيا في تركيا ونيجيريا لتعزيز الشمول المالي للمجتمعات المهمشة مع خطط للتوسع في منطقة الشرق الأوسط

دبي، 15 أغسطس 2022: تفخر شركة البيع المباشر الرائدة القائمة على التجارة الالكترونية “كيونت” بإطلاق FinGreen””، برنامجها المتميز للتثقيف المالية، الذي يستهدف تطوير عادات مالية صحية من خلال التثقيف والتدريب في المجتمعات الأشد ضعفاً، لا سيما بين فئة الشباب، من أجل تمكين النساء واليافعين في الاقتصادات الناشئة. وتقوم “كيونت” في البداية بتنفيذ المشروع النموذجي لبرنامج “FinGreen” في بلدين هما تركيا ونيجيريا، مع خطط لتوسيع نطاقه في المرحلة المقبلة إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط.

وتشكل تنمية المعرفة والمهارات والعادات المالية السليمة مُنطلقات هامة في رحلة الشباب نحو تحقيق الاستقلالية والشمول. ووفقاً لـ”منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية”، يعد التثقيف المالي عنصراً أساسياً لضمان الاستقرار والنمو الاقتصادي، خاصة بين أوساط الشباب في الاقتصادات النامية. 

ويأتي برنامج FinGreen””، الذي وُضعت فكرته في العام 2021، متوافقاً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وأجندة عمل أديس أبابا بشأن توفير المهارات الملائمة والتدريب الإنمائي المناسب للجميع، وخاصة فئة الشباب والسيدات وأولئك الطامحين في أن يصبحوا رواد أعمال. وسيضطلع البرنامج بدور محوري في دعم المجتمعات المهمشة ضمن الاقتصادات الناشئة، والحدّ من مستوى الفقر من خلال بناء القدرات ورفد المشاركين بالمعرفة المالية الأساسية ليتمكنوا من اتخاذ قرارات أكثر استنارة في حياتهم اليومية. 

ويهدف برنامج FinGreen”” إلى معالجة التحديات التي تواجه الشباب البالغين على صعيد الدراية والخبرة المالية من خلال إكسابهم المعرفة المناسبة والثقة لاتخاذ قرارات واعية في إدارة الخدمات المالية بشكل فعّال بالاعتماد على الركائز الثلاث التالية:

  • التقييم تم تصميم المنهجية الأولى لبرنامج FinGreen”” لتثقيف المجتمعات في مجال الخبرة المالية من الصفر. حيث يتعاون البرنامج مع خبراء وشركاء محليين من أجل تقييم وتحديد الفئات المستهدفة وأماكن تواجدها وأفضل السبل لتنفيذ دورات تدريبية. وسيجري البرنامج أيضاً استبيانات على امتداد فترة تنفيذه من أجل تقييم مستوى فاعلية وكفاءة التدريب، إلى جانب معالجة أي مشكلات أخرى قد تطرأ في المستقبل. 
  • التدريب – ينقسم التدريب إلى جلسات قصيرة تُجرى حضورياً أو عبر الانترنت، حيث يتم التشجيع إلى حد كبير على إجراء محادثات فيما بين النظراء. وهذا أمر هام للغاية خاصةً بالنسبة للشباب البالغين، لا سيما الذين ينحدرون من خلفيات محرومة اقتصادياً، وقد يفتقرون للموارد اللازمة لإتمام برامج أطول مدة. ويجري التحقق بدقة من كفاءة مدرّبي FinGreen”” بالاستناد إلى مؤهلاتهم وأساليبهم التدريسية. 
  •  الدعم – من الجوانب الفريدة لـ FinGreen”” التزامه التام ببناء برنامج مستدام، ليكون بمثابة أساس لتحفيز الفضول وتقدير الذات والارتقاء بالمهارات التواصلية من خلال التعليم. حيث يتم تشجيع المشاركين على أن يصبحوا بمثابة نقاط مرجعية لنظرائهم ومجتمعاتهم فيما يتعلق بمواضيع التثقيف المالي، بما يسهم في خلق أثر مضاعف يسهّل الوصول إلى المعرفة المالية ويعزّز تأثيرها طويل الأمد على المجتمع. 

ويعد الإلمام بالشؤون المالية من المحركات الرئيسية للأهداف الإنمائية في المجتمع الحديث. وفي إطار أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، يعتبر مفهوم التثقيف المالي واكتساب معرفة مالية مترابطا مع أهداف متعددة، كالحصول على عمل لائق وتحقيق النمو الاقتصادي (هدف التنمية المستدامة رقم 8)، والحدّ من انعدام المساواة (هدف التنمية المستدامة رقم 10). كما يضطلع هذا المفهوم أيضاً بدور محوري في دعم النمو الاقتصادي الإجمالي وتشجيع الحكومات والمؤسسات والمجتمعات على بلوغ أهداف تنموية أوسع نطاقاً، كتدعيم ركائز أمن اجتماعي قوي وتوفير فرص متساوية للجميع، بصرف النظر عن الخلفية الديموغرافية. 

النهوض بمستوى إلمام النساء بالشأن المالي في تركيا

عقد “FinGreen” جلسته التدريبية الأولى عبر الانترنت في تركيا في شهر مايو، والتي شهدت انضمام 45 سيدة من مختلف فئات وشرائح المجتمع – لا سيما اللواتي يعشن في ظروف مادية صعبة – وذلك لتعلّم طرق إدارة الميزانية، ومهارات الاستثمار الأساسية، وكيفية إدارة شؤونهن المالية الشخصية بطريقة مسؤولة. 

وسيواصل برنامج “FinGreen” في تركيا تركيزه على رفد النساء والشباب بالمعارف والمهارات المالية الأساسية من خلال ورش التدريب عبر الانترنت ومقاطع الفيديو القصيرة. 

تدريب الشباب النيجيري على إدارة شؤونهم المالية على نحو مسؤول

في نيجيريا، سيُطلق برنامج “FinGreen” فعالياته بالشراكة مع “فاينانشال ليتراسي فور اول” (FLFA)، وهي منظمة غير ربحية توفر ورش عمل تدريبية ميدانية حول الإدارة المالية للطلبة والشباب البالغين في المجتمعات المحرومة، حيث ستسهم هذه المبادرة في إكساب الحضور مهارات هامة في الإدارة المالية والترويج للسلوك المسؤول بين أوساط الشباب النيجيري – والتي تعتبر من المُمكنات الأساسية لعيش حياة مستقرة، مثمرة ومرضية. 

نصرة مبدأ الشمولية المالية

إضافة إلى ما سبق، يعالج برنامج “FinGreen” عقبات مالية شائعة تواجه روّاد الأعمال الشباب والنساء، الذين يتطلعون للمشاركة في الطفرة العالمية للتجارة الالكترونية. حيث يسعى البرنامج لتوعية تلك المجتمعات حول المخاطر المالية في عالم رقمي قائم على التكنولوجيا على نحو متزايد. وتعتبر هذه القضية وثيقة الصلة بالمرحلة الراهنة بصفة خاصة نظراً لارتفاع المعاملات الالكترونية العالمية بنسبة 10 % خلال العام الماضي في ضوء تسريع جائحة كورونا وتيرة الطلب على عمليات الشراء الرقمية. 

وبهذه المناسبة، تقول “مالو كالوزا”، المديرة التنفيذية لدى “كيونت”: “الإلمام المالي مهارة رئيسية للأفراد، خاصة فئة الشباب. فارتفاع معدلات انتشار الهواتف المحمولة والتبني المبكر للخدمات التكنولوجية يعني أن جيل الشباب من المرجح أن يكون منكشفاً على مزيد من المنتجات المالية مقارنة بآبائهم. حيث تتوفر لجيل الشباب إمكانية الوصول إلى التسهيلات المصرفية، ومنصات سداد المدفوعات والخدمات المالية في سن أبكر. ومن شأن تطوير مهارات الشباب ورفدهم بالمعلومات المالية المناسبة أن يمنحهم الأدوات التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات صائبة ومستنيرة فيما يتعلق بشؤونهم المالية، كإدارة حسابات التوفير الخاصة بهم أو التخطيط لميزانياتهم بشكل مسؤول”. 

وتابعت قائلة: “بصفتنا شركة تركز على تطوير قدرات رواد أعمال الشركات متناهية الصغر، فنحن ندرك أن الاستقلال المالي يبدأ مع التعليم والشمول. ومن خلال برنامج “FinGreen” الخاص بنا، نسعى إلى مساعدة الشباب والنساء على تعلّم المهارات والعادات والمواقف لاتخاذ قرارات مالية صائبة، سواء على شبكة الانترنت أو خارجها”. 

وتم إطلاق برنامج “FinGreen” في نيجيريا خلال شهر يوليو. وتخطط “كيونت” لتوسيع نطاق البرنامج إلى أقاليم أخرى في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى والشرق الأوسط في مرحلته المقبلة.

 30 total views,  1 views today

%d مدونون معجبون بهذه: