قصة سترة رجل أعمال في الإمارات فازت بقلب شينزو آبي

كشف رجل أعمال هندي يقيم في الإمارات عن تفاصيل سترة ذهبية اللون أحبها رئيس الوزراء الياباني الراحل شينزو آبي، وتحولت إلى رمز للصداقة بين اليابان والهند منذ 7 سنوات.

ففي عام 2015، تزامن مجيء رحلة العمل التي أجراها الدكتور “شمشير فاياليل” إلى نيودلهي مع الزيارة الرسمية لرئيس الوزراء الياباني السابق “شينزو آبي”، التي استغرقت ثلاثة أيام بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. 

وقد أتيحت تلك الفرصة السانحة أمام الدكتور “شمشير”، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “برجيل القابضة”، للقاء السيد “آبي” خلال اليوم الأول من رحلته لمناقشة فرص التعاون المشترك مع اليابان في مجال التقنيات الطبيّة. 

وقبيل الاجتماع، تذكّر الدكتور “شمشير” أنه قد طالع مقالاً في السابق يحكي عن العلاقة التي جمعت بين السيد “نوبوسوكي كيشي” – جدّ السيد “آبي” والهند؛ إذ إنه خلال فترته كرئيس وزراء لليابان في ذلك الوقت، قدمّه رئيس الوزراء الهندي آنذاك “جواهر لال نهرو” إلى أعضاء البرلمان الهندي قائلاً: “أقدّم لكم رئيس وزراء اليابان – الدولة التي أكنّ لها أشدّ الاحترام”.

كانت ذكرى مطالعة ذلك المقال حول جدّ السيد “آبي” بمثابة مصدر إلهام للدكتور “شامشير” حينما وقع اختياره على سترة باللون البيج الذهبي لتقديمها إلى الزعيم الياباني. 

وعقب تبادل التحيّة مع الدكتور “آبي”، أهداه الدكتور “شمشير” السترة، ويصف ذلك المشهد قائلاً: “لقد أعجبته السترة الذهبية بشدّة فور أن وقعت عيناه عليها، وقال (دعونا نجربها الآن). وطلب مني مساعدته في ارتداء السترة فوق قميصه الأبيض.

بعدها، وقف – وقد غامرته السعادة – لالتقاط صورة له مرتديًا السترة، ولم يخلعها حتى عندما غادرت اللقاء، وهو ما جعلها تبدو وكأنها رمز للصداقة بين الهند واليابان”. 

في اليوم الثاني، صحِب الزعيم الياباني رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” خلال زيارته مدينة “فاراناسي” الهندية – الدائرة الانتخابية التي ينتمي إليها “مودي”. 

وقد كانت تلك الزيارة الهامة محطّ أنظار الإعلام الدولي، وكان أبرز ما في ذلك اليوم هو مشاركة كلا الزعيمين معًا في احتفالية “غانغا آرتي” .

وخلال الحدث، ارتدى آبي تلك السترة ذات اللون البيج الذهبي فوق قميص أسود، وعندما ظهرت صور رئيس الوزراء الياباني وهو يسير نحو المعبد لحضور الاحتفالية على شاشة التلفاز، أدرك الدكتور “شمشير” مدى تقدير الزعيم الياباني هديته.

يقول الدكتور “شامشير” معلقًا على ذلك: “من عادتنا تقديم الهدايا لضيوفنا، ونفرح كثيرًا عند قبولهم تلك الهدايا من قلوبهم، لقد غمرتني السعادة البالغة وشعرت بالفخر عندما رأيته مرتديًا السترة كرمز للعلاقة بين الهند واليابان خلال هذه الزيارة الهامة”.

وأعرب رجل الأعمال عن صدمته إزاء إطلاق النار على السيد آبي وهو ما ادى الى وفاته لاحقا الموت. 

يضيف: ” لقد كان قائداً عظيماً خلق الفرص لرجال الأعمال والمستثمرين، وكان حلقة وصل مهمة في تعزيز العلاقة بين الهند واليابان، وهذا الهجوم على رئيس وزراء اليابان الأطول خدمة، فعل شنيع مدان”. 

وأكد شمشير، أن وفاة السيد آبي المفاجئة خسارة كبيرة للعالم. 

 88 total views,  1 views today

%d مدونون معجبون بهذه: