جامعة دبي تخصص 3 ملايين درهم للبحث العلمي العام الجاري

خصصت جامعة دبي 3 ملايين درهم للأبحاث العلمية العام الجاري في إطار اهتمامها بالبحث العلمي ودوره في خدمة المجتمع، والذي يعد أحد أهم أهداف الجامعة الاستراتيجية، ويأتي أيضاً ضمن سياسة وزارة التربية والتعليم التي أكدت على أهمية تخصيص ميزانيات محددة للبحث العلمي في الجامعات والمراكز البحثية في الدولة.
وأكد الأستاذ الدكتور عيسى البستكي رئيس الجامعة الحرص على إجراء العديد من البحوث العلمية في المجالات التكنولوجية الحديثة التي تخدم المجتمع، وأن الأبحاث العلمية التي أجرتها الجامعة وهيئتها الأكاديمية تم نشرها في مجلات عالمية مرموقة وحصل بعضها على براءات اختراع عالمية.
وأشار إلى أن الجامعة في إطار اهتمامها بالبحث العلمي أنشأت عدداً من المختبرات ومراكز البحوث منها مختبر الفضاء بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء ومركز القوى والطاقة بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي ومركز الأمن الإلكتروني بالتعاون مع مركز دبي للأمن الإلكتروني ومركز الدراسات المستقبلية ومركز البحوث والاستشارات الإدارية ومركز المنطقة الحرة للابتكار وريادة الأعمال، وقيد الإنجاز حالياً مختبر الذكاء الاصطناعي والقيادة الذكية، إضافة إلى أن تنوع تخصصات وخبرات أعضاء هيئتها الأكاديمية والبحثية وتواصلها مع الجامعات ومراكز الأبحاث العالمية وبنيتها التكنولوجية الحديثة تؤهلها بجدارة لإجراء البحوث المتطورة كافة.
وقال الأستاذ الدكتور حسين الأحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، إن المبلغ الذي تم تخصيصه سيتم من خلاله تمويل البحوث التي سيتم اختيارها من ضمن 16 مشروعاً للبحث تقدم بها أعضاء الهيئة الأكاديمية، وسيتم تخصيص 350 ألف درهم لكل بحث يتم اختياره وفق شروط وضوابط محددة، منها أن يكون ضمن فريق البحث المقترح أستاذ أكاديمي خارجي من إحدى الجامعات المرموقة في العالم.
وأشار إلى أن الجامعة بدأت منذ بداية العام الحالي تلقي مشروعات الأبحاث التي يعتزم أعضاء الهيئة الأكاديمية تنفيذها والمطلوب تمويلها، وتقدم الأساتذة من كليات الجامعة بمشاريع محددة وأنه تم إرسال هذه المشاريع إلى مقيمين خارجيين في جامعات عالمية معروفة ومرموقة لإقرارها مع الجامعة وحتى تكون عملية اختيار الأبحاث طبقاً لجودتها وأهميتها من الناحية العلمية وما ستضيفه في هذه المجالات.
ولفت إلى أن تقديم الأبحاث تم «أونلاين» وسيتم تقييم الأبحاث بالطريقة نفسها أيضاً وبعد اختيار الأبحاث التي ستقوم الجامعة بتمويلها سيتم البدء في إنجازها اعتباراً من سبتمبر المقبل.
وأضاف أن مجالات الأبحاث شملت العديد من المجالات المتطورة التي تثري البحث العلمي وتخدم المجتمع، منها مشاريع في هندسة القوى والطاقة، علوم البيانات، تقنية المعلومات، هندسة الحاسبات، الأمن الإلكتروني، البيانات الضخمة، القوانين المتعلقة بالسيارات ذاتية القيادة، حماية البيئة، استخدام الذكاء الاصطناعي في المدن الذكية، الاستخدام الذكي للتعلم عن بعد والاستدامة.

 79 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: