ملتقى تخصصات المسالك البولية يناقش آخر مستجدات الطب الحديث في القطاع

  • نخبة من الأطباء العالميين يشاركون في أكثر من 10 محاضرات علمية
  • ورش عمل وبث مباشر للعمليات الجراحية من مستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 مايو 2022: اختتمت فعاليات الدورة الثانية من ملتقى تخصصات المسالك البولية والذي تنظمه الجمعية الإماراتية لجراحة المسالك البولية والمدرسة العربية لجراحة المسالك البولية وشركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة، وبمشاركة نخبة من الأطباء والمحاضرين العالميين تحت شعار “مرحلة ما بعد العلاج، تشجيع الإبداع والابتكار في التكنولوجيا العلاجية.”

وتكمن أهمية هذا الحدث العالمي في المواضيع المميزة التي يغطيها والتي تؤكد المكانة العالمية الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات المعنية بجودة الحياة، والخدمات الصحية، وتوظيف التكنولوجيا المتقدمة في الرعاية الطبية بكافة مجالاتها حيث يواصل القطاع الصحي في الدولة بالمضي في طريق التطور والإبداع، وخدمة الناس وإنهاء معاناة المرضى مع الأمراض والمشكلات الصحية المختلفة من خلال توفير أفضل سبل الرعاية الطبية المتكاملة.

وتضمن اليوم الأول من الملتقى أجندة غنية بالجلسات الطبية والبث المباشر للعمليات الجراحية حيث تطرق المشاركون إلى مواضيع مختلفة تغطي جميع التخصصات الدقيقة والتخصصية في مجال المسالك البولية والأمراض المرتبطة بالجهاز البولي وأحدث التقنيات في وسائل التشخيص والعلاج المتعلقة بالجهاز التناسلي الذكري.

وشهد المؤتمر خلال أيام تنظيمه مشاركة أكثر من 450 متخصص في الرعاية الصحية من 20 دولة مختلفة، فيما يستضيف الملتقى أكثر من 80 متحدثاً يشاركون في ما يقارب ال3 ورش عمل و10 محاضرات علمية متخصصة بالإضافة إلى عرض 15 ملصق علمي إحترافي.

وعلى الرغم من أن سلس البول وفقدان السيطرة على المثانة وأمراض المسالك البولية قد لا تهدد الحياة، إلا أنها يمكن أن تؤثر على الجوانب الاجتماعية والنفسية والعائلية والمهنية والجسدية لحياة المرضى مما قد يعمل على تدني جودة الحياة والتسبب في عزلة اجتماعية وتقييد في الأنشطة اليومية مما يجعل تخصصات المسالك البولية قضية اجتماعية كذلك.

وصرح الدكتور عبدالقادر الزرعوني، رئيس جمعية الإمارات لأمراض وجراحة المسالك البولية: “نعمل من خلال ملتقى تخصصات المسالك البولية وبالتعاون مع عدد من الزملاء من الأطباء على تثقيف المصابين بأمراض المسالك البولية حول أهمية وفوائد العلاج ومناقشة أخر سبل العلاج التي توصل إليها الطب الحديث في القطاع.”

كما أضاف: “نستعرض في مؤتمرنا وبحضور أكثر من 450 مختص آفاق التطورات المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف القطاعات العلمية والتكنولوجية والطبية  ملبين الحاجة المتسارعة للرعاية الصحية استجابة لحركة النمو المتواصلة في الدولة.”

ومن جانبه صرح الدكتور ياسر فرحات رئيس المدرسة العربية لطب المسالك البولية: ” نعمل في مؤتمرنا على سد ثغرات التوعية بتخصصات المسالك البولية واستكشاف التحديات التي يجب التغلب عليها  لتوفير أفضل خدمات الوقاية والتشخيص والعلاج وبناء الشراكات وجسور التعاون بين مختلف المؤسسات الصحية حيث يتعين علينا كمتخصصين في الرعاية الصحية توعية المرضى بسبل العلاج الجديدة ورفع الوعي بين الجماهير وتوثيق العلاقات.”

كما أضاف الدكتور أحمد حمادي، الأمين العام في المدرسة العربية لجراحة المسالك البولية: “نسلط الضوء اليوم على أهم  وآخر المستجدات والعلاجات والبحوث الطبية في تخصصات المسالك البولية مما يعكس حرص العلماء والأطباء على حشد الجهود وتوحيد الرؤى تجاه التحديات الطبية المعاصرة، والمستجدات العالمية المرتبطة بأمراض المسالك البولية وجميع الأمراض والمشكلات الصحية المتصلة بها.”

وتضمن المؤتمر بث مباشر لعملية جراحية تمت من قبل مستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين لمعالجة ضعف الإنتصاب لدى الرجال و أمراض المسالك البولية والإخصاب لدى الرجال والأورام والحالات الشائعة في طب الأسرة.

ويحظى ملتقى تخصصات المسالك البولية بدعم كل من هيئة الصحة بدبي، ومستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين، كما تلقى الحدث دعماً من الجمعيات المتخصصة المحلية والإقليمية والدولية، ومنها جمعية الإمارات لأمراض وجراحة المسالك البولية، والرابطة العربية لجراحة المسالك البولية والتناسلية، وجمعية الإمارات للأورام، وجمعية الشرق الأوسط للصحة الجنسية، والجمعية العربية للتحكم في السلس البولي.

 142 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: