وزارة تنمية المجتمع تعتمد منهاجاً للتأهيل المهني لأصحاب الهمم

دبي، الإمارات العربية المتحدة – وزارة تنمية المجتمع، مايو 2022م: 

أصدرت وزارة تنمية المجتمع منهاجاً تدريبياً لمراكز مشاغل للتأهيل المهني والتشغيل، يختص في التدريب والتأهيل المهني لأصحاب الهمم في مراكز مشاغل التابعة للوزارة، عبر خطط تدريبية فردية تراعي احتياجات المستفيدين.

وبهذه المناسبة قالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بالوزارة، إن هذا المنهاج يعد الأول من نوعه في دولة الامارات والذي يستهدف المتدربين أصحاب الهمم خارج نطاق مراكز التأهيل التي تتبع أنظمة الورش التدريبية، والذي يأتي ضمن مبادرة تطوير برامج التأهيل المهني بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، المنبثقة عن السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وتحديداً في محور “التأهيل المهني والتشغيل”.

وفاء حمد بن سليمان

وأضافت أن المنهاج يستهدف الأعضاء المنتسبين لمراكز (مشاغل) من ذوي الإعاقات الذهنية وغيرها، الذين يرغبون بالتدريب على مجموعة كبيرة من المهارات المهنية والاجتماعية والسلوكية التي تؤهلهم للدخول في سوق العمل عبر تأسيس مشاريعهم الخاصة بمشاركة ودعم أولياء أمورهم. وهذه العملية المتكاملة من التدريب والتأهيل والتشغيل الذاتي، تحتاج إلى طريقة ممنهجة وواضحة يتبعها المدربون القائمون على مراكز مشاغل، يما يساعد على صياغة الخطط التدريبية الفردية لكل طالب على حدى، بعد مروره بمرحلة من التقييم الذي يعرّفنا على القدرات والاحتياجات التدريبية. 

وكشفت وفاء حمد بن سليمان، أن 110 أشخاص من الطلبة أصحاب الهمم، التحقوا حتى الآن بمشاغل على مستوى الدولة، وقد تم تخريج 14 منهم عبر فتح مشاريعهم الخاصة والمتنوعة بين مشاريع أساور الهمم والزراعة المائية، وتواصل الوزارة دعمهم بتسويق منتجاتهم في المنافذ التسويقية الإلكترونية والواقعية والمعارض. فيما تواصل الوزارة بتنفيذ خطة التوسع لاستقبال عدد أكبر من أصحاب الهمم الذين يواجهون تحديات في الوصول إلى سوق العمل التنافسي، بما يتيح لهم خياراً إضافياً بالعمل على فتح مشاريع صغيرة خاصة.

وأكدت حرص الوزارة على صياغة منهاج التأهيل المهني لمشاريع “مشاغل”، متضمناً أسس قياس مستوى الأداء الحالي للطلبة، ومجموعة كبيرة من الأهداف التدريبية والتربوية والاجتماعية والسلوكية المتسلسلة، والتي يمكن الاختيار منها بما يتناسب مع قدرات كل طالب، مع مقترحات لأساليب التدريب ووسائل التعليم المناسبة.

وأوضحت أن منهاج التأهيل المهني لمشاغل من شأنه توحيد العمل في مختلف الورش التدريبية، بما يساعد على اتباع منهجية موحدة، ذات أسس واضحة للقياس والتقييم، تتبع تطور الطالب في تحقيق الأهداف الموضوعة في الخطط التدريبية، ومن المأمول أن يساهم هذا المنهاج في برمجة مشاريع مشاغل، ووضوح عملية التدريب سواء للمدربات أو الطلبة أو أولياء أمورهم، بما يضمن نجاح العملية التدريبية والتأهيلية، ويمكِّن المستفيدين من هذه المشاريع، من فتح مشاريعهم المستقبلية التي تحقق لهم الحياة الكريمة والعيش المستقل.

ويتضمن منهاج (مشاغل) عدة أبواب هي: المهارات المعرفية ذات العلاقة بورش الزراعة المائية ضمن مشروع “الزراعة المجتمعية”، وورشة الأساور، وباب المهارات السلوكية، والمهارات التسويقية بما فيها من أساليب التحدث مع الجمهور والمعاملات المالية، إضافة إلى باب المهارات التعاونية، وباب لتعزيز مهارات أولياء الأمور كشركاء في عملية التدريب من المنزل، بما يحقق الاستقلال الوظيفي للأعضاء المنتسبين لمراكز مشاغل.

يذكر أن “مشاغل” هي ورش لتشغيل أصحاب الهمم في بيئة عمل شبه تنافسية، بهدف إتاحة الفرصة لهم للاندماج في بيئة العمل مع زملائهم، وتطوير مهاراتهم الاجتماعية والسلوكية الى أقصى قدر ممكن، ومن ثم الانطلاق نحو مشاريع تجارية خاصة.

 146 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: