خريج الدفعة الأول من منتسبي “دبلوم الأمن البحري” بشرطة دبي

أ.ش.د – أخبار شرطة دبي: 

شهد سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب في شرطة دبي، وسعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، حفل تخريج الدفعة الأولى من البرنامج المهني “دبلوم الأمن البحري” في نادي ضباط الشرطة، والذي استمر لمدة 14 أسبوعًا لعشرين منتسباً من شرطة دبي.

وحضر حفل تخريج البرنامج، الذي تم تنظيمه من قبل الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والإدارة العامة للتدريب في القيادة العامة لشرطة دبي، كلاً من العميد بدران الشامسي، مدير الإدارة العامة للتدريب بشرطة دبي، والدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة، والعقيد الدكتور حسن سهيل السويدي، مدير مركز شرطة الموانئ، والعقيد محمد عتيق ثاني، مدير إدارة مراكز التدريب بالإدارة العامة للتدريب، وعدد من الضباط والأكاديميين.

وقال سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد: “تعد دولة الإمارات العربية المتحدة من المراكز البحرية الرائدة على مستوى العالم، بفضل موقعها الاستراتيجي وموانئها المجهزة تقنيًا، إضافة إلى بنيتها التحتية البحرية المتطورة، لذا فإن حماية مصالح هذا القطاع الحيوي في الدولة تشكل ضرورة قصوى بالنسبة لنا،  وقد حرصنا على التعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا لتدريب كوادرنا وتأهيلهم للعمليات المتعلقة بالأمن البحري، لما تتميز به الأكاديمية من كوادر متخصصة مؤهلة تأهيلاً عاليًا، إضافة إلى توفيرها برامج تدريبية تواكب أحدث التطورات وتدعم مثل هذه البرامج جهودنا في الحفاظ على أمن وسلامة القطاع البحري”.

وأضاف سعادته: يدعم البرنامج التدريبي الرؤية المشتركة لكل من شرطة دبي والأكاديمية حول أهمية تعزيز الأمن البحري والسلامة البحرية، عبر حلول متطورة تواكب أحدث التطورات وأفضل الممارسات في مجال التدريب على الأمن البحري وفق أعلى المعايير العالمية، وتضمن البرنامج الدراسي مزيجاً من الدورات الافتراضية والتدريبات العملية في كل من ميناء جبل علي، وميناء راشد، إضافة إلى مقر الأكاديمية. 

من جهته، قال سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة: “نسعى دائمًا في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، إلى توفير برامج التعليم والتدريب البحري وفق أعلى المعايير العالمية، لتأهيل المختصين الذين سيسهمون في تطوير القطاع البحري، ويمثل هذا النهج الحافز الذي يدفعنا لأن نطور من أنفسنا باستمرار ونواصل تطوير دورات تدريبية تواكب متطلبات القطاع البحري ودولة الإمارات بشكل عام، ويأتي هذا البرنامج التدريبي المتقدم الذي استمر 14 أسبوعًا وحصل بعد إتمامه 20 منتسبًا من أفراد شرطة دبي على الدبلوم المهني في الأمن البحري، ضمن جهودنا لخدمة دولة الإمارات، عبر تقديم نموذج تعليمي وتدريبي متطور.”

مهارات متقدمة 

بدوره، قال العميد بدران الشامسي، مدير الإدارة العامة للتدريب في شرطة دبي: “نحن سعداء بالنتائج الإيجابية التي حققتها شراكتنا مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، من خلال استثمار الجهود في تزويد أفراد شرطة دبي بالتدريب والتعليم اللازمين، الأمر الذي يجدد ثقتنا وحرصنا على التعاون مع المؤسسات التعليمية للارتقاء بالقدرات والتدريب لفرق عملنا، لتكون على دراية بأحدث حلول الأمن والسلامة المستخدمة في مختلف أنحاء العالم.”

وأضاف العميد الشامسي: لقد تدرب أفراد شرطة دبي خلال البرنامج على مجالات متنوعة تتعلق بالأمن والسلامة البحرية، حيث تضمنت مساقات الدراسة موضوعات مختلفة، مثل مكونات السفن والأجهزة الملاحیة، والملاحة الساحلية، وآليات تحديد المواقع، وقوانين المنظمة البحرية الدولية، والاتفاقات والمعاهدات الدولية، والقوانين البحرية والتحكيم البحري، كما تدرّب المنتسبون على السلامة البحرية والاتصالات البحرية، والقواعد الدولية لمنع التصادم في البحار، ومناورات السفن وإجراءات الطوارئ، وأمن السفن والموانئ، وتقییم المخاطر الأمنية، وغيرها من الموضوعات الحيوية، وحصل كل خريج على سبع شھادات متخصصة في الأمن البحري على مدار فترة البرنامج التدريبي.

من جانبه، قال الدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة: “بكل تأكيد، نحن فخورون بنجاحنا في تقديم خدمات تسهم في توفير الحماية للمياه الإقليمية لدولة الإمارات، حيث ساعدت الخبرات الواسعة التي تمتلكها الأكاديمية في القطاع البحري على تصميم دورة تدريبية مثالية للحصول على الدبلوم المهني في الأمن البحري تلبي احتياجات شرطة دبي، وبمساعدة البرنامج التدريبي والتعليمي الذي قدمه فريق هيئة التدريس في الأكاديمية بما يملكه من خبرات واسعة، نجحنا في تعزيز معارف وقدرات منتسبي شرطة دبي فيما يتعلق بمختلف جوانب الأمن البحري، وتمكينهم من تعزيز الكفاءة في مجالات عملهم.”

 495 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: