جامعة دبي تؤكد التزامها بمتطلبات شهادة الجودة المالية العالمية MSI 20000

استطاعت جامعة دبي التأكيد على التزامها بمتطلبات حصولها على شهادة الجودة العالمية 20000 MSI، والحفاظ على الشهادة وفقاً لنتائج تدقيق المراقبة الأول.

وحققت الجامعة درجة تميز نظراً لمطابقتها متطلبات معايير الحصول على الشهادة، حيث تجاوزت درجاتها الأولية البالغة 161 نقطة من أصل 200، أي أكثر من 60% من متطلبات المعيار مقارنة بالمرة الأولى.

وحصلت جامعة دبي على شهادة الجودة المالية MSI 20000 في أواخر عام 2020، لتكون المؤسسة التعليمية الأولى في المنطقة الحاصلة على شهادة الجودة المالية التي تعد معياراً عالمياً متخصصاً بالجودة المالية للشركات وذلك بناءً على نتائج تدقيق المراقبة الأول.

وتم منح هذه الشهادة من قبل جهة التصديق الفرنسية “COFICERT”، وبدعم فني من قبل طلال أبوغزاله للاستشارات، إحدى شركات “طلال أبو غزاله العالمية”، التي تعد الوكيل الحصري لمؤسسة “كوفيسيرت الفرنسية” في الشرق الأوسط.

ويعد هذا المعيار نموذجاً قياسياً وتقييماً شاملاً للأداء المالي المبني على مقارنات معيارية وفقاً لقطاع الأعمال مرتكزاً على عاملين أساسيين؛ الصلابة المالية والأداء المالي.

ومن بين 60 مؤشر أداء عالمي، تم تقييم جامعة دبي على أساس حوكمتها المالية، حيث تجاوزت الجامعة نتائجها السابقة تقريبًا في جميع هذه المؤشرات. وبالرغم من انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) حول العالم والتي كان لها تأثير كبير على الاقتصاد العالمي، مما يؤكد صلابة ومتانة الأداء المالي للجامعة ونموها المستمر خلال السنوات الست الماضية.

معدلات متميزة

وكشفت نتائج تقرير تقييم MSI 20000 عن تحقيق الجامعة لمعدلات متميزة في نتائج المقارنات المعيارية في قطاع الجامعات، والتي تشمل أفضل الجامعات العالمية الرائدة، مثل “أكسفورد، وأمستردام، وكيبيك، بالإضافة إلى جامعة لندن، وكلية باريس للأعمال وغيرها”، حيث تفوقت الجامعة في أدائها على هذه المؤسسات في بعض المعايير من الناحية المالية.

وأشار رئيس جامعة دبي، سعادة الدكتور عيسى البستكي، إلى أن الشهادة تعزز جهود الجامعة المبذولة في تطوير ودعم استراتيجياتها المالية، و”أثبتت التزامنا بالتحسين المستمر للوضع المالي وتطور إدارة الجامعة للمخاطر”.

وقال إن الجودة المالية هي جزء من الجودة الشاملة لأي مؤسسة تهدف إلى النجاح وإحراز التقدم في عدة مجالات، مشيراً إلى أن المؤسسات والشركات الناجحة تتسابق لتطبيق المعايير الدولية التي تضمن الاستدامة المالية المبنية على أساس جودة الخدمات والمنتجات التي تقدمها في الأسواق العالمية.

وأضاف الدكتور البستكي إن جامعة دبي قد قبلت هذا التحدي على الرغم من تداعيات فيروس كورونا، حيث أثبتت الجامعة بهذه النتائج الجديدة للعالم وللجهات المعنية صلابة حوكمتها المالية واستراتيجيتها الناجحة في إدارة الأزمة.

انجاز عالمي

من جانبه، أعرب رئيس ومؤسس شركة “طلال أبوغزاله العالمية”، سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، عن فخره بهذا الإنجاز العالمي الذي حققته الجامعة في ترسيخ شهادة MSI 20000 ونتائج تدقيق المراقبة الأول، مبيناً أن الجامعة أثبتت مدى التزام المؤسسات العربية بأفضل الممارسات العالمية وحرصها على جودة الأداء المالي والحوكمة المالية والإفصاح والشفافية.

وأكد أن “شهادة الجودة المالية MSI” تمنحها “أبوغزاله للاستشارات” بصفتها الشريك المهني الحصري في الشرق الأوسط بالتعاون مع الجهة المانحة للشهادة COFICERT الفرنسية.

جامعة دبي

تعد جامعة دبي، التي تقع في مدينة دبي الأكاديمية، إحدى مبادرات غرفة دبي، وتهدف إلى دعم مبادرة حكومة الإمارات في تأهيل مواطنيها من خلال برامج لتطوير الموارد البشرية في القطاعين العام والخاص، وتتبع مناهج جامعية تلبي أعلى المعايير التعليمية المحلية والدولية المعتمدة في دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.

طلال أبوغزاله للاستشارات

تعمل طلال أبوغزاله للاستشارات من خلال مكاتب “أبوغزاله العالمية” التي يزيد عددها عن 100 مكتب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم، ومكاتب التمثيل المنتشرة في كلٍ من آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية واللاتينية، وعبر شبكة من الخبراء والمختصين، لتقديم أفضل خدمات الاستشارات الإدارية للشركات والمؤسسات المحلية والدولية وفقا لأفضل الممارسات المتعارف عليها في هذا المجال.

COFICERT” الفرنسية

هي أول هيئة متخصصة لاعتماد المعايير المالية وغير المالية في العالم، تجمع خبراء دوليين متخصصين بمجال المعايير والشهادات المتعلقة بالتمويل: مثل الحوكمة المالية، ومكافحة غسيل الأموال، ومكافحة تمويل الإرهاب، والمسؤولية الاجتماعية للشركات. وCOFICERT هو اختصار لـ”لجنة الشهادات المالية”.

معيار MSI 20000

يركز هذا المعيار على تقييم جميع البيانات المتعلقة بالشؤون المالية وإدارة الشركات من خلال نهج قطاعي ومبادئ صارمة قائمة على العديد من معايير التقييم ومؤشرات الأداء المبنية على المقارنات المعيارية، وتم تطوير هذا المعيار من قبل المنظمة السويسرية غير الحكومية MSI Observatory، من خلال خبراء رائدين في مجال المحاسبة قبل اختباره وتكييفه على مدار سنوات عدة، حيث تم إطلاقه لأول مرة عام 2008 خلال الأزمة الاقتصادية العالمية.

 349 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: