“كيونت” تبرم اتفاقية رعاية لفريق «جالاطة ساراي» التركي للكرة الطائرة للسيدات

رائدة البيع المباشر تضيف «جالاطة ساراي» للكرة الطائرة للسيدات إلى قائمة مُتنامية من اتفاقيات الرعاية للأندية الرياضية للسيدات

دبي، 25 مارس 2022: في سياق دعمها لتعزيز تمكين السيدات من خلال الرياضة، أعلنت «كيونت»، شركة البيع المباشر العالمية المُعتمدة على التجارة الإلكترونية، حديثاً عن ابرام اتفاقية رعاية مع أحد أكبر الأندية التركية للكرة الطائرة للسيدات، وهو نادي «جالاطة ساراي».

وبموجب الشراكة الجديدة، سيظهر شعار «كيونت» على الجانب الخلفي السفلي من القمصان التي سترتديها لاعبات «جالاطة ساراي» في مباريات موسم 2021- 2022 من «دوري السلطان ميسلي.كوم». ويُعد «دوري السلطان» الدوري الأقوى للمحترفين للكرة الطائرة في تركيا، وواحدا من أقوى دوريات الكرة الطائرة للسيدات المحترفات على مستوى العالم.  

وأعرب “جيم جييك”، المدير العام الإقليمي لمنطقة تركيا، روسيا، رابطة الدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي السابق لدى «كيونت» عن فخره الشديد بهذه الشراكة، ذلك أن الكرة الطائرة للسيدات تُعد رمزاً للقوة الهائلة، كواحدة من أكثر الرياضات الجماعية التي تحظى بمتابعة جماهيرية على مستوى الدولة. وقال جييك: «شهدت الكرة الطائرة للسيدات صعوداً هائلاً في تركيا خلال العقدين الأخيرين. وتُعد الكرة الطائرة واحدة من أفضل الخيارات للفتيات الصغيرات الموهوبات في الرياضة والمهتمات بها لتحقيق أحلامهن. تعاني السيدات من ضعف تمثيلهن في الريادة الرياضية، ونرغب ببذل المزيد من الجهد لخلق الوعي لدى الفتيات الصغيرات وتشجعيهن على ممارسة الرياضة. ونحن فخورون للغاية بدعم فريق «جالاطة ساراي» للكرة الطائرة للسيدات، ذلك أن لاعباته يُعدن نموذجاً يُحتذى للفتيات الصغيرات». 

وقال “بوراك إلماس”، رئيس نادي «جالاطة ساراي للألعاب الرياضية»:  «يسرنا تأسيس علاقة مُتبادلة بين «جالاطة ساراي»، النادي الرياضي الرائد للألعاب الرياضية في تركيا، و«كيونت»، التي تعد واحدة من الأطراف الصاعدة في قطاع المبيعات المباشرة بتركيا. وأتطلع قدماً إلى مشاهدة العلامة التجارية لــ  «كيونت»  على قمصان لاعبات «جالاطة ساراي». وأود أن أتوجه بالشكر إلى كل من ساهم في انجاح هذه الرعاية وتبنى رؤية نادينا».

تسليط الضوء على السيدات الرياضيات

وتُعد الرعاية الجديدة جزءاً من جهود «كيونت» المستمرة في دعم المزيد من السيدات في الرياضات. وكانت «كيونت» قد أبرمت اتفاقية لتكون بموجبها أول راعي على الإطلاق لأكمام قمصان فريق «مانشستر سيتي» لكرة القدم للسيدات. وفي عام 2015، أبرمت «كيونت» شراكة مع نجمة التنس “مارتينا هينجز”، أصغر لاعبة على الإطلاق تتصدر التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات والحائزة على بطولة «جراند سلام» 5 مرات، لتكون سفيرة العلامة التجارية لــ «كيونت». وفي عام 2018، أبرمت «كيونت» اتفاقية رعاية مع متسلقة الجبال، “أرونيما سينها”، أول امرأة معاقة في العالم تتسلق «قمة ايفرست». وبموجب هذه الاتفاقية، رعت «كيونت» مهمة سينها الناجحة لتسلق مرتفعات «فينسون ماسيف» في القارة القطبية الجنوبية «أنتاركتيكا».

وفي عام 2019، تولّت مؤسسة RYTHM، ذراع المسؤولية الاجتماعية للشركات لدى «كيونت»، دعم «مدرسة أوشا لألعاب القوى» في الهند، في مسعاها لتأسيس فريق من المواهب النسائية الشابة في رياضة ألعاب القوى من المناطق الريفية وإعدادهن ليصبحن بطلات أوليمبيات. ومن خلال هذا البرنامج، اكتشفت المدرسة خمسة مواهب نسائية شابة، فيما تكفلت مؤسسة RYTHM بكافة نفقاتهن، بما في ذلك نفقات التعليم، الغذاء، السكن، الأدوات الرياضية، السفر، الرعاية الطبية، التجهيزات التدريبية، ومصروفات متنوعة أخرى. وكان الهدف من هذا الدعم هو تخفيف العبء المالي عن كواهل الفتيات والمدرسة، كي يستطعن التركيز بنسبة 100% على تطوير مواهبهن.

وقالت مالو كالوزا، وهي أيضا أول رئيسة تنفيذية لــ «كيونت»: «البيع المباشر هو منصة محايدة للنوع، ذلك أنها  لطالما زوّدت الرجال والنساء معا بفرص متساوية. ولا عجب أن 80% من المحترفين في مجال البيع المباشر حول العالم من النساء. إن شعار اليوم العالمي للمرأة هذا العام هو «كسر التحيز». ونفخر بدعم هذا الشعار من خلال دعم المزيد من المشروعات التي ترتكز حول الإناث».

تمكين المرأة من خلال الرياضة، البيع المباشر وغيرها المزيد

وبالإضافة إلى تمكين المرأة من خلال فرص الأعمال التجارية التي توفرها «كيو نت»، وما تقدمه من دعم للسيدات في مجال الرياضة، شارك القطاع المؤسسي لدى «كيونت» في تمويل مشروعات في أجزاء مختلفة من العالم للمساعدة في التمكين الاقتصادي للمرأة في المجتمعات الريفية. 

وأخيراً، وبالتحديد في ديسمبر 2021، فاز برنامج لمدة 3 سنوات ومدعوم من جانب مؤسسة RYTHM، ذراع المسؤولية الاجتماعية للشركات لدى «كيونت»، بالجائزة الفضية عن فئة «مصدر الرزق» ضمن جوائز «سي إس آر تايمز» السنوية في الهند. وتأسّس المشروع الفائز بالجائزة، وهو مشروع «التمكين الإقتصادي للنساء في شرق الهند من خلال المشروعات بالغة الصغر» في عام 2018، بالشراكة مع «مؤسسة باريناما للتنمية». وبفضل جهودهما التعاونية، ساعدت المؤسستان 10,000 سيدة تقريباً في المناطق الريفية بولايات «بيهار»، «جاركاند»، و«أوديشا» في تأسيس مشروعاتهن بالغة الصغر لتحقيق استقلاليتهن الاقتصادية.

وقالت مالو كالوزا: «تؤمن «كيونت» بأن تأمين فرص متساوية للرجال والنساء على كافة المستويات يفيد المجتمع ككل».

وأضافت كالوزا: «وبينما نمنح الفتيات والسيدات الصغيرات الشجاعة والأدوات لمساعدتهن في الاستفادة من امكانياتهن، نشجعهن أيضا على جلب أحدث التغييرات لمجتمعاتهن على المدى البعيد».

 1,365 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: