“إكسبو 2020 دبي” يدعم انتعاش مبيعات منتجات الأخشاب والأثاث البرتغالية، بحسب “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث”

  • أكثر من 14 شركة برتغالية تستعرض منتجاتها في معرض دبي الدولي

 للأخشاب 2022

دبي، 15 مارس 2022: أكد رئيس “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” AIMMP “فيتور بوكاس” أن معرض “إكسبو 2020 دبي” كان له تأثير كبير في دعم انتعاش مبيعات منتجات الأخشاب والأثاث البرتغالية في دولة الإمارات، حيث أثر المعرض إيجاباً على قطاعات الفنادق والضيافة والعقارات، التي شكلت أكثر القطاعات طلباً على المفروشات ومنتجات الخشب الراقية ذات الجودة العالية. 

وكانت الرابطة قد نظمت مؤخراً معرضاً على مدار ثلاثة أسابيع لمنتجات الأخشاب والأثاث البرتغالية الراقية في جناح البرتغال في “إكسبو 2020 دبي”، مما أتاح لها استعراض أحدث منتجاتها وقطعها الفريدة أمام جمهور عالمي من زوار إكسبو وعدد كبير من الشركات المحلية والعالمية. 

وأضاف “بوكاس” خلال مشاركة الرابطة في معرض دبي الدولي للأخشاب 2022، الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 15 إلى 17 مارس الجاري، أن إكسبو 2020 دبي فتح أمام الشركات البرتغالية المتخصصة في صناعة الأخشاب والأثاث مزيداً من الفرص لعقد الشراكات وتعزيز الروابط على مختلف الصعد، مشيراً إلى أن “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” تعتزم توقيع اتفاقية شراكة قريباً مع غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة. 

وأوضح رئيس الرابطة أن الشركات البرتغالية الـ 14 التي تشارك في معرض دبي الدولي للأخشاب 2022، كانت قد شاركت في دورة العام الماضي أيضاً، مما يشكل دلالة على حرص هذه الشركات على توسيع نطاق حضورها في أسواق الدولة، لا سيما في ظل الزخم الكبير الذي يحققه إكسبو 2020 على الصعيد العالمي. 

وقال “بوكاس” :”لدينا مجموعة متنوعة من المنتجات المعروضة هذا العام، بدءاً من الأثاث والأرضيات ووصولاً إلى الأخشاب والتجهيزات الفاخرة. وتأتي المشاركة في فعاليات الدورة الحالية من معرض دبي للأخشاب في سياق ارتفاع حجم صادرات قطاع الخشب البرتغالي عالمياً بدءاً من العام 2021 ليصل إلى أكثر من 2.6 مليون يورو، وهو أعلى من الرقم المسجل في مرحلة ما قبل جائحة كوفيد 19″. 

وأضاف أن معرض دبي الدولي للأخشاب، باعتباره معرضاً متخصصاً، ساعد على نحو كبير الشركات البرتغالية في تعزيز حجم صادراتها إلى الأسواق الإقليمية. 

وأضاف: “نحن على ثقة من أن الطلب على منتجاتنا هذا العام سيتسارع وأن مختلف القطاعات ستشهد نمواً بشكل تدريجي مع قرب انتهاء جائحة كورونا. وبالنسبة للشركات البرتغالية، ستمثل هذه فرصة للنمو والازدهار. علاوة على ذلك، سيعزز أيضاً انتعاش قطاع العقارات في دبي أجواء التفاؤل”. 

وأضاف أن البرتغال استفادت أيضاً من انتعاش قطاع السياحة في الإمارات العام الماضي، الذي أدى بدوره إلى ارتفاع حجم صادرات منتجات الأثاث الفاخرة ذات الجودة العالية تحت علامة “صنع في البرتغال من مواد طبيعية”. 

لطالما شهدت منتجات الأثاث البرتغالية الراقية طلباً عالياً في الإمارات، مع استحواذ كل من دبي وأبوظبي على أكثر من 50 % من الطلب. وتتمثل مهمة الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث بالترويج لمنتجات الخشب والأثاث البرتغالية في الأسواق العالمية الاستراتيجية. وتحرص الرابطة على المشاركة في كافة المعارض الكبرى التي تقام في الإمارات

 13,787 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: