جامعة دبي تنظم لقاءها السنوي الأول لخريجي الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال

نظمت رابطة خريجي جامعة دبي اللقاء السنوي الأول لخريجي برامج الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال الذي يعد أول تجمع شامل لهؤلاء الخريجين بهدف تعزيز العلاقة مع الخريجين، وتشجيعهم على التواصل المستمر والاطلاع على الأنشطة المتعلقة بالجامعة. 

حضر الحفل الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، والدكتور حسين الأحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور ناصر المرقب نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية والدكتور أودو براندل عميد كلية دبي للأعمال، وآمنة المرزق مديرة مركز التدريب والتطوير المهني ومكتب علاقات الخريجين، وناصر العبدول الأمين العام لرابطة خريجي الجامعة، وأحمد الفلاسي عضو مجلس إدارة الرابطة.

 وشهد الحفل حضور أكثر من 160 من خريجي وخريجات برامج الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وأقيم بفندق قصر فيرساتشي في دبي.

وأشاد الدكتور عيسى البستكي برابطة الخريجين ودورها المحوري في دعم خريجيها وتوفير اتصال وروابط متينة مع الجامعة.

 وأعلن عن إطلاق تطبيق خاص بالرابطة  يمكن استخدامه على جهاز الحاسب الآلي أو الهاتف المحمول يمثل منصة متعددة الوظائف والخصائص ويمكن للخريجين من خلاله التواصل مع زملائهم السابقين والإعلان عن مشاريعهم لإنشاء شركات أو إجراء بحوث علمية والتعرف على الوظائف المتاحة لهم ولطلبة الجامعة، كما يمكنهم تنظيم فاعليات في مجالات تخصصاتهم.

 وأشار إلى أن هذا اللقاء والتجمع لخريجي الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال مميز ويعبر عن تقديرنا واحترامنا للخريجين الذين أثبتوا قدرتهم وكفاءتهم في أماكن عملهم ومشاريعهم الخاصة المتوسطة والصغيرة.

وأكد أن الجامعة لاتدخر جهدا في سبيل دعمهم بالوسائل كافة وباعطائهم النصح والمشورة من خلال الكلية ومركز البحوث والإستشارات الإدارية وأعضاء أسرة الجامعة حتى يكتمل نجاحهم ونتباهى بهم في سوق العمل ومجتمع الإمارات.

وألقى الدكتور سهيل البستكي كلمة باسم الخريجين أكد فيها أن نجاح الخريجين نجاح للجامعة والمجتمع وأن العلم هو السلاح الأفضل الذي يحقق طموحات وآمال الشباب في ظل القيادة الرشيدة التي لاتعرف المستحيل.

 وأثنى الدكتور حسين الأحمد على مكتب علاقات الخريجين لتفانيه في مساعدة الطلبة والخريجين.

وقال إننا نفتخر بخريجينا لأنهم سفراء مخلصون لنا في الداخل والخارج، ويسعدنا دائمًا لقاءهم ومتابعتهم ومواكبتهم على المستوى المهني والعلمي.

وقال الدكتور أودو براندل إن الجامعة أصبحت مركزًا تعليميًا راسخًا في مجالات إدارة الأعمال حيث أن برامجها معتمدة محلياً وعالمياً وتم تصميمها لتلبية احتياجات السوق سريعة النمو وأن خريجيها الذين نحتفل بهم هم خير دليل على تفردهم .

 وقال ناصر العبدول إن النجاح الذي حققته الربطة في برامجها وأنشطتها يعود إلى الدعم والرعاية التي تحظى بها من رئيس الجامعة ونوابه.

وأكدت آمنة المرزاق على قدرات وإمكانيات الخريجين الذين يعدون مورداً ومصدراً قيماً للجامعة ومفتاحاً لنمو المجتمع وتقدمه.

وأشارت إلى أن مكتب علاقات الخريجين مستمر في دعمهم من خلال برامج وفعاليات متنوعة.

وتم خلال الحفل تكريم أول 3 خريجين لبرنامج الدكتوراه وهم د ناصر المرقب ود حنان عبدالله المرزوقي ود عبدالمنعم صالح الشحي، وأول 3 خريجين لبرنامج الماجستير وهم هشام خالد وسلوانا عدنان وعبدالله حسن البلوشي.

 360 total views,  3 views today

%d مدونون معجبون بهذه: