الخلايا الجذعية تعالج العقم والسرطان والالتهاب الرئوي الحاد

الطبيب دبابسة يؤكد أنها مستقبل الطب

أكد أطباء أن على أهمية الاهتمام بموضوع العلاج بالخلايا الجذعية كونها مستقبل الطب. ويعتبر استخدام الخلايا الجذعية في العلاج تقنية جديدة نسبياً ولكنها أثبتت جدارتها ودقتّها في علاج مختلف الأمراض على اختلاف أماكنها في الجسم.

وقال الدكتور إسلام دبابسة أخصائي العلاج بالخلايا الجذعية والمدير التنفيذي لمجموعة إي.دي.كلينك في أوكرانيا: يعود سبب فعالية الخلايا الجذعية في العلاج الى تعدد وظائف تلك الخلايا وتفاعلها السليم مع أنسجة وخلايا العضو المضيف بسبب إفرازها بعض المواد النشطة والتي تنظم عمل الخلية، كما تقوم هذه المواد بتطوير الأوعية الدموية.

وأضاف: تمتلك هذه الخلايا خصائص تجعلها العلاج الأنسب، اذ أنها قادرة على مقاومة الميكروبات ومسببات الالتهاب، كما أنها تمتلك القدرة العالية على التجدد، ما يحسّن أداء العضو المراد علاجه، ويمكن تجهيز هذه الخلايا وتطويرها في المختبر قبل إدخالها في الجسم ما يزيد دقة الحصول على النتائج المطلوبة.

 وذكر أن التجارب أثبتت أنّ الخلايا الجذعية البالغة قادرة على إنشاء أنواع مختلفة من الخلايا (خلايا نخاع العظم قادرة على إنتاج خلايا عضلة القلب على سبيل المثال). 

ويضيف: يمكن تقسيم الوظائف التي تقوم بها الخلية الجذعية الى استبدال وإصلاح الخلايا الميتة، وتحفيز نمو الخلايا الخاملة.

وإفراز المواد البيولوجية التي تحتاجها الخلية مثل الانزيمات والتي تحتاجها الخلية لتكسير المركبات الغذائية المعقدة الى أخرى بسيطة يسهل امتصاصها، والبروتينات الضرورية لبناء الخلايا وتعويض الأنسجة التالفة.

وتابع: تفيد الخلايا الجذعية في المحافظة على مناعة الجسم (تكوين الأجسام المضادة)، وعلاج الجروح وآثارها والشيخوخة.

وأكمل: بينت الدراسات العلمية على فعالية استخدام الخلايا الجذعية في علاج الجروح، إذ أنّ استخدامها يزيد من سرعة التئام الجرح (جروح ما بعد الولادة القيصرية على سبيل المثال) كما أوضحت التجارب الفرق الواضح في النتائج المرئية (الجمالية) بين الالتئام الطبيعي والالتئام باستخدام الخلايا الجذعية.  

أما فيما يتعلق بالشيخوخة فقد أثبتت الخلايا الجذعية جدارتها في تجديد الأوعية الدموية وعمليات الأيض كما تم تطوير الأقنعة والحقن التجميلية والتي تحفز على إنتاج الكولاجين.

وتستخدم الخلايا الجذعية بشكل واسع في جراحة العظام والتهاب المفاصل، اذ تفرز مواد تعزز بناء العظام والحفاظ على البوتاسيوم داخل العظم، وفي مجموعة مراكز أي.دي. كلينك الطبية نقوم بعلاج مشاكل العظام والغضاريف من خلال مرحلة التأهيل باستخدام الموجات التصادمية وذلك لتحفيز الخلايا الموجودة فعلياً داخل العظم، ومرحلة التجديد وتكمن في حقن الخلايا الجذعية (خلايا متخصصة بالغضاريف، وخلايا متعددة الوظائف ويتم حقنها داخل الوريد، كما نقوم بحقن خلايا من المريض نفسه تؤخذ من الدم أو الدهن)

وذكر أنه جرى في مختبرات اي-دي كلينك تطوير الخلايا الجذعية لعلاج مرض السكري وبعد العلاج لوحظ تحسن واضح في الدورة الدموية وجهاز المناعة كما استغنى المرضى عن حقن الإنسولين.

وفي السنوات الأخيرة يحاول العلماء استخدام زراعة الخلايا الجذعية الدموية أو ما يسمى بالـ “هيماتو بوتيك” لعلاج السرطان وأمراض الدم الأخرى، اذ لوحظ أن هذه الخلايا قادرة على إنتاج خلايا الأوعية الدموية والعضلات، وفي دراسات تم تطبيقها على الحيوانات تم الحصول على نتائج مرضية ولكن يواجه العلماء مشاكل في عدم تقبل الجسم لهذه الخلايا. مع العلم أنّه تم استخدامها على الإنسان.

وفي حال تم حقن الخلايا الجذعية في أوردة المصابين بأمراض التليف الرئوي والالتهاب الرئوي الحاد فإنّ هذه الخلايا تنتقل الى مكان الالتهاب او التليف (ترسيب الكولاجين) وتقوم بإفراز السيتوكينات (مضادات الالتهاب) وبعد العلاج لوحظ تراجع واضح للالتهاب كما انخفضت نسبة ترسيب الكولاجين بالإضافة الى انخفاض نفاذية الشعيرات الدموية وهو أحد أكثر المشاكل الشائعة التي تواجه مرضى الرئة، وفي اي-دي كلينك قمنا بإجراء الحقن الموضعي بالإضافة للتبخيرة والحقن داخل الوريد.

وقال الدكتور الدبابسة: بدأت الأبحاث بخصوص إيجاد حل جذري لمشكلة العقم، حيث يعتبر استخدام الخلايا الجذعية في علاج العقم أفضل طرق العلاج المتاحة حالياً، عند الرجال يتم زراعة الخلايا المعدلة جينيا داخل الخصية وفي بعض الحالات يتم اضافة الخلايا الجذعية القادرة على تنشيط الحيوانات المنوية لتمكنها من الإخصاب وفي حالات أخرى يتم أخذ الحيوانات المنوية وتعديلها جينياً داخل المختبر، ومن ثم حقنها داخل البويضة. أمّا فيما يتعلق في النساء فالمشكلة الأساسية تكمن في مشاكل المبيض مع تقدم العمر، يتم تهيئة الخلايا الجذعية المبيضية في المختبر وذلك لإنتاج البويضات ويمكن حقن الخلايا الجذعية مباشرة داخل المبيض لتحفيزه واستعادة مستويات الاباضة والهرمونات الطبيعية.

وتابع: في اي-دي كلينك نتبع الطرق المثبتة علمياً ونقوم بعلاج مشاكل العقم والضعف الجنسي بعد استخلاص المواد الخامة لاستخلاص الخلايا الجذعية مثل الدهون او الجلد او النخاع العظمي و بعد ذلك نقوم بإعطاء الفيتامينات والأمواج التصادمية، ثم نبدأ بحقن الخلايا الجذعية في الخصيتين وفي الوريد بالإضافة إلى حقن الخلايا العصبية لتجديد الخلايا العصبية في القضيب لا عزة ترميم الخلايا في الخصيتين.

 249 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: