الفطيم لكزس تُطلق مركبة NX الجديدة كلياً في الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 4 فبراير 2022: سعياً منها إلى تقديم مركبة تلبي التطلعات المتنامية والمتنوعة للعملاء المميزين في الإمارات، أعلنت شركة الفطيم لكزس عن إطلاق مركبة لكزس NX الجديدة كلياً، والتي تمثل الجيل الثاني من فئة مركبات الـ “كروس-أوفر” الفاخرة متوسطة الحجم، وتتميز بإعادة تعريف هذه الفئة والارتقاء بها إلى مستوياتٍ رفيعةٍ من الأداء والراحة والسلامة، مدشنةً بذلك بداية فصل جديد من التميز. 

لطالما كانت شركة لكزس الفاخرة سَبَّاقة في هذا المجال؛ فمع إطلاق الجيل الأول من RX عام 1998، ابتكرت الشركة فئة مركبات الـ “كروس أوفر” الفاخرة متوسطة الحجم، ورسَّخت مكانتها منذ ذلك الحين كشركةٍ رائدة. وفي عام 2014، أطلقت مركبة NX التي لاقت استحسان العملاء بفضل تجربة القيادة الاستثنائية وتصميمها العصري، إذ تجاوزت مبيعاتها المليون مركبة في أكثر من 90 دولة حول العالم. 

أما اليوم، فالجيل الجديد كلياً من مركبة لكزس NX يُعلِن بداية فصل جديد من التميز للعلامة الفاخرة ويَعِد بتحديد اتجاهاتٍ جديدةٍ في كل من التصميم والأداء، إذ تأتي المركبة بطراز كهربائي لتحقيق قفزة نوعية في أدائها الديناميكي وتعزيز العلاقة بين السائق والمركبة من خلال “نمط قيادة لكزس”. هذا، ويمثل طرح طراز لكزس NX الجديد أول ظهور لمنصة وسائط متعددة جديدة ترتقي بالاتصال والمعلومات والملاءمة إلى مستويات أعلى. 

وبالإضافة إلى ذلك، تستفيد المركبة الجديدة كلياً من الجيل الجديد من نظام لكزس للسلامة بلاس+، إذ تم زيادة نطاق ووظائف النظام، وذلك للمساعدة في الحماية من مجموعة أكبر من أخطار الحوادث، وتحقيق المزيد من راحة البال للسائقين في المنطقة. 

تم ضمان الجودة من خلال تفعيل “التطوير الرقمي” لتقييم هيكل التصميم في ظل ظروف مختلفة باستخدام نماذج الكمبيوتر. وأجرى سائقو السباقات المحترفون تجارب قيادة على حلبة اختبار شيموياما لتهيئة هيكل المركبة بشكل يرتقي بتجربة القيادة إلى مستويات جديدة، مع الحفاظ في الوقت ذاته على أسلوب القيادة الممتع التي تُعرَف به مركبات لكزس. وتم إعادة تعريف المساحة المثالية للمقصورة الداخلية كونها تُشكِّل نقطة الاتصال بين السائق والمركبة، وذلك بهدف الوصول إلى تصميم يُمكنه تحقيق تواصل أعمق واتصال أكثر سهولة وتحكم أكثر موثوقيةً في المركبة.

تأتي سيارة  NX مزودة أيضًا بخدمة Lexus Connect، وهو حل جديد للسيارات المتصلة الذي يمكّن مالكيها من الاتصال بسيارتهم عبر تطبيق لكزس على الهاتف الذكي ويوفر تجربة قيادة أكثر راحةً وأمانًا. تتيح خدمة لكزس Lexus Connect، لمالكي لمالكي السيارة الاستفادة من مزايا عدة والتحكم في سيارتهم عن بُعد سواء كانوا في منازلهم أو أثناء القيادة، بالإضافة إلى مشاهدة لوحة القيادة عن بُعد للتحقق من بيانات وسجل رحلاتهم لفهم سلوك القيادة الخاص بهم وضمان تعزيز السلامة في المستقبل. 

وبهذه المناسبة، يُوضِّح آندي بارات، المدير العام في الفطيم لكزس، قائلاً:يسعدنا إطلاق مركبة لكزس NX الجديدة كلياً في الإمارات، والتي تعلن بداية فصل جديد من التميز لعلامتنا الفاخرة. فقد تم تصميم المركبة من خلال القيام بعملية تجديد شاملة، لا سيما لنقاط القوة الرئيسية التي تميزت بها، وبشكل يتماشى مع أنماط الحياة المتطورة والمتنوعة لعملائنا في المنطقة. يُعَد إضافة الطراز الكهربائي سمة بارزة في مجموعة طرازات لكزس القادمة، ويؤكد إطلاق هذه الإضافة الجديدة التزام الشركة بالعمل على دعم تحقيق مجتمعٍ محايدٍ للكربون. كما أن التصميم الجديد المتطور وأداء القيادة المُحسَّن يضيفان بعداً آخر إلى جاذبية مركبة لكزس NX، في حين تضمن مجموعة كبيرة من التقنيات الجديدة فيها أعلى مستويات الأمان والاتصال والمتعة في كل رحلة. وأود أن أُعبِّر عن شكري لكافة عملائنا المخلصين في الإمارات على دعمهم المتواصل ولكونهم مصدر إلهام لنا، في الوقت الذي نسعى فيه إلى ابتكار تجارب مذهلة”. 

يتمحور الفصل الجديد لشركة لكزس الفاخرة حول أربع ركائز أساسية، هي: “التصميم”، و”نمط قيادة لكزس”، و”الطرازات الكهربائية”، و”التكنولوجيا المتطورة”. وتلعب مركبة لكزس NX الجديدة كلياً دوراً رئيسياً في مسيرة تطور العلامة الفاخرة من خلال تجسيد الجوانب التالية: 

  • تمت إعادة تصميم مركبة لكزس NX قلباً وقالباً، بحيث جرى إعادة تصور كاملة لكل سطحٍ خارجيٍ، وتم تحسين الشبك المغزلي المميز في مقدمة المركبة. أما العنصر الأبرز في تصميم لكزس المستقبلي، فيتمثل في التصميم الخلفي الجديد والأنيق الذي يضم شعار لكزس LEXUS والمصابيح الخلفية المتصلة بكامل عرض المركبة. 
  • يستند “نمط قيادة لكزس” إلى النهج الجديد كلياً المُتَّبع في تطوير المركبات، ما يضمن ابتكار تجربةٍ فريدةٍ من لكزس، حيث تمنح كل مركبة السائقين تجربة قيادة تفاعلية مباشرة، وبشكلٍ متناغمٍ مع جميع طرازات لكزس. 
  • وفيما يخص الجيل الثاني من مركبة لكزس NX، فقد أضافت لكزس طرازاً كهربائياً جديداً، وهو نظام دفع “هايبرِد” كهربائي سعة 2.5 لتر، وهو متاح في طراز NX 350h. 
  • تأتي التكنولوجيا المتطورة في مركبة لكزس NX الجديدة كلياً بتنوع كبير؛ فعلى سبيل المثال، يمكن للسائقين الاستفادة بشكلٍ كبيرٍ من الميزات التي توفرها شاشة الوسائط المتعددة، إذ تتكامل مع نظامَيْ “أبل كاربلاي” Apple CarPlay® و”أندرويد أوتو” Android Auto™، بينما ينعم الركاب براحة البال التي توفرها مواصفات السلامة الرائدة في فئتها كنظام لكزس للسلامة بلاس+. 

وترتكز مركبة لكزس NX الجديدة كلياً على منصة “لكزس الهيكلية العالمية” GA-K لتحقق مركز ثقل منخفض وتضمن تجربة قيادة تفاعلية استثنائية. وبالإضافة إلى نظام التعليق الجديد، ودعامات “ماكفرسون” MacPherson للعجلات الأمامية، ونظام التعليق الشوكي المزدوج للعجلات الخلفية، تُسهِم المنصة في تعزيز مستويات الراحة والثبات، إلى جانب مزايا التحكم الفريدة، ما يمنح السائق قيادة مريحة ومميزة. 

يلعب الشبك المغزلي الأمامي المميز في مقدمة المركبة دوراً محورياً في تصميمها، وتضفي الخطوط الملساء على غطاء المحرك مظهراً جميلاً، بينما تتوهج تلك الخطوط بشكلٍ واسعٍ عبر الأجنحة الخلفية القوية. وتكتمل واجهة المركبة مع المصابيح الأمامية المزودة بأربعة كشافات تعمل بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED، وتشمل نظام الإضاءة العالي المتكيف الرفيع AHS، والذي يُستخدَم لأول مرة في مركبات لكزس، بينما تتموضع مصابيح الإضاءة النهارية المصممة على شكل حرف L فوق المصابيح الأمامية، وتتميز بخاصية التلاشي التدريجي عندما يقوم السائق بتشغيل المؤشرات الضوئية. وتختلف الواجهة الأمامية الطويلة عن الجزء الخلفي المكثف الذي يتميز بمجموعات إضاءة جديدة مصممة على شكل حرف L تعمل بالكامل بتقنية LED، وتأتي مدعومةً بمصابيح خلفية متصلة بكامل عرض المركبة. أما على الباب الخلفي، فقد تم استبدال شعار الشركة باسم LEXUS، وذلك لإضفاء مظهر عصري وبسيط يعزز الهوية البصرية للمركبة. 

وتُعَد مركبة لكزس NX الجديدة كلياً أول طراز يستعرض مفهوم “تازونا” TAZUNA للمقصورة الداخلية، وهو نهج خاص بشركة لكزس كُشف عنه للمرة الأولى في مركبة لكزس LF-30 التجريبية الكهربائية. “تازونا” هي كلمة يابانية تصف استخدام الفارس للعِنان للتحكم بحصانه، وتُركِّز على توفير تحكمٍ مباشرٍ وحدسيٍّ في المركبة من خلال اتباع مبدأ “الإمساك بعجلة القيادة بكلتا اليدين وإبقاء العينين على الطريق”. كما أن هذا النهج يرتقي بجودة تجربة القيادة من خلال تعزيز ثقة السائق وتحكمه في مركبته ومحيطه. وللمساعدة في الحفاظ على تركيز انتباه السائق على الطريق، تم جمع كل من شاشة العرض الملونة متعددة المعلومات MID، وشاشة الوسائط المتعددة، وأجهزة القياس، والعدادات، بحيث يمكن قراءتها بسرعة وسهولة. 

تتميز عجلة القيادة بتصميمٍ حديثٍ سيتم اعتماده في الأجيال الجديدة لمركبات لكزس. فقد تمت هندستها بدقةٍ عاليةٍ من قبل كبار الحرفيين المعروفين باسم “تاكومي” Takumi، وذلك لتوفير أفضل إحساس عند الإمساك بعجلة القيادة وتعزيز شعور السائق بالتحكم والاتصال بالمركبة. هذا، وتم تصنيع ذراع نقل الحركة ليكون مريحاً وأصغر حجماً قدر الإمكان. وبينما يختبر السائق البيئة المركزة والجذابة التي أنشأها تصميم مقصورة القيادة “تازونا”، يتمتع الركاب برحابة أكبر، مع مستوياتٍ عاليةٍ من الراحة والجودة والعناية بالتفاصيل التي تعكس جوهر علامة لكزس الفاخرة، وبشكل يخلق إحساساً بالفخامة والرفاهية. 

تتمتع المقصورة الداخلية لمركبة لكزس NX بميزة اختيارية جديدة للإضاءة الداخلية، وهي “الإضاءة المحيطة القابلة للتعديل” التي تتيح للسائق إنشاء واحة من الأضواء المستوحاة من الطبيعة تضم 14 خياراً تم انتقاؤها بعناية للتعبير عن مجموعة كاملة من المشاعر وتوفير الإحساس بالراحة، بما في ذلك أجواء الغابات المطيرة، والشلالات، وغروب الشمس. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للسائق الاختيار من بين 64 لوناً مختلفاً للإضاءة المحيطة. 

وتتيح المقصورة الداخلية الجذابة في مركبة لكزس NX الجديدة كلياً للسائقين والركاب الاستمتاع بمجموعة من الميزات المتقدمة لتجربة راقية. ويشمل ذلك شاشة وسائط متعددة تعمل باللمس مقاس 14 بوصة، تُستخدَم لأول مرة في مركبات لكزس، وتتكامل مع أنظمة أجهزة الهواتف الذكية عبر نظامَيْ “أبل كاربلاي” Apple CarPlay® و”أندرويد أوتو” Android Auto™، وشاشة عرض ملونة متعددة المعلومات MID مقاس 7 بوصات وسط لوحة العدادات، ونظام شحن لاسلكي للهواتف الذكية، بالإضافة إلى نظام تكييف لكزس الأوتوماتيكي للتحكم بأجواء المقصورة وضمان ضبط درجة حرارة المقصورة بدقة تناسب كل راكب. كما يَستخدِم نظام المركبة خاصية التحكم الذكي S-FLOW، والتي تعمل على تحديد المقاعد المشغولة وتوجيه التدفئة أو التكييف وفقاً لذلك، مع مراعاة ضبط إعدادات درجة الحرارة، ودرجة حرارة المقصورة، ودرجة الحرارة المحيطة، وكذلك مفعول ضوء الشمس الداخل إلى المقصورة. 

وتشتمل المركبة كذلك على نظام الدخول الذكي مع تقنية تشغيل المركبة بضغطة زر، بالإضافة إلى نظام صوتي من “مارك ليفينسون” مُكوَّن من 17 مكبر صوت ويعمل بتقنية “كلاري فاي” Clari-Fi 2.0، مع سقفٍ بانوراميٍ مزودٍ بلوحٍ زجاجيٍ منزلقٍ متحركٍ في الجزء الأمامي منها. كما تتميز المركبة بمقعدٍ للسائق قابلٍ للتعديل كهربائياً بثمانية أوضاع، فضلاً عن مساحةٍ واسعةٍ للأمتعة يمكن الاستفادة منها عبر طي المقاعد الخلفية التي ينفصل فيها مسند الظهر إلى قسمين بنسبة 60:40. وعلاوةً على ذلك، توفر مركبة لكزس NX الجديدة كلياً المزيد من الملاءمة مع خاصية فتح أو إغلاق صندوق الأمتعة تلقائياً ودون استخدام اليدين في حال انشغالهما بحمل أي أغراض، إذ يتم ذلك بمجرد تحريك القدم بالقرب من المستشعر الموجود أسفل غطاء المصد الخلفي. 

واستكمالاً لإطلالتها المميزة ولتحقيق أسلوب قيادة أكثر تشويقاً، تتوفر مركبة لكزس NX الجديدة كلياً بخيارين من أنظمة الدفع، هما محرك مُطوَّر حديثاً رباعي الأسطوانات سعة 2.4 لتر يُولِّد قوة 275 حصاناً وعزم دوران يبلغ 430 نيوتن-متر ويأتي مزوداً بشاحنٍ توربيني ومقترناً بناقل حركة أوتوماتيكي ذي 8 سرعات بخاصية التبديل المباشر. أما الخيار الثاني، فهو نظام “هايبرِد” كهربائي جديد يجمع بين مصدرين للطاقة؛ الأول هو محرك سعة 2.5 لتر يعمل على البنزين، والمصدر الثاني يضم موتورَين كهربائيَيْن يولدان قوة 188 و234 حصاناً على التوالي، مع قوة إجمالية للنظام تبلغ 240 أحصنة، وعزم دوران يبلغ 239 و391 نيوتن-متر على التوالي. ويقترن نظام الـ “هايبرِد” الكهربائي أيضاً بنظام ناقل الحركة المتغير المستمر CVT بخاصية التبديل المباشر، والذي يحقق كفاءة في استهلاك الوقود تبلغ 21.5 كلم/لتر، مع توفير مستويات معززة من متعة القيادة. 

هذا، ويمكن قيادة مركبة لكزس NX الـــــ “هايبرِد” الكهربائية الجديدة كلياً إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكلٍ كاملٍ وبدون أي استهلاك للوقود أو إصدار أية انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام الطاقة المتولدة من كلٍ من محرك البنزين والموتورين الكهربائيين، وذلك وفقاً لسرعة المركبة وأسلوب القيادة. ويتم شحن بطاريات الـ “هايبرِد” الكهربائية باستمرارٍ وبشكلٍ تلقائيٍ سواءً من خلال محرك البنزين أو عند الضغط على المكابح وخفض سرعة المركبة. وبالتالي، فلا حاجة إلى استخدام مصدر طاقة خارجي أو كابل لإعادة شحنها. وعلى الرغم من تميز مركبة لكزس NX الـ “هايبرِد” الكهربائية بمجموعة من التقنيات المتقدمة، إلا أنها لا تحتاج إلى وقودٍ خاص، كما لا تختلف طريقة قيادتها والعناية بها عن أي مركبة تقليدية أخرى. 

وكما هو الحال في جميع طرازات لكزس، تبقى السلامة في مقدمة أولويات مركبة لكزس NX الجديدة كلياً. فيُمكِن للسائقين الاستمتاع بالطمأنينة وراحة البال من خلال “نظام لكزس للسلامة بلاس+”، فهو يشمل باقة من تقنيات السلامة المتقدمة وأنظمة المساعدة للسائق، بما في ذلك نظام الأمان قبل التصادم PCS المزود بقدراتٍ وميزاتٍ جديدةٍ تتضمن نطاق رصد واكتشاف أوسع، ونظام مساعد الكبح الطارئ التلقائي AEB، ونظام مساعد التوجيه الطارئ ESA، وخاصية رصد المشاة في ضوء النهار DPD. 

كما يشتمل نظام لكزس للسلامة بلاس+ على نظام تثبيت السرعة الراداري DRCC على جميع السرعات، مع ميزتين جديدتين؛ الأولى هي نظام التحكم بإشارات الانعطاف TSC الذي يجعل التجاوز على الطرق السريعة أكثر أماناً وسلاسةً من خلال زيادة مبدئية في التسارع حال قيام السائق بتشغيل إشارة الانعطاف. أما الميزة الثانية، فهي نظام خفض السرعة على المنعطفات RSR الذي يَحدُّ من سرعة المركبة عند دخولها المنعطف ويوفر تسارعاً إضافياً عند الخروج منه. كما يستفيد السائقون من كلٍّ من نظام تتبع المسار LTA، ونظام الحفاظ على المسار LDA، ونظام مُساعد السائق المتطور ADAS، ونظام الإضاءة العالي المتكيف AHB. 

وبالإضافة إلى ذلك، تتوفر المركبة بنظام المساعدة على الخروج الآمن SEA الجديد والأول من نوعه في العالم، والذي يساعد في منع وقوع الحوادث ويعمل بالتزامن مع نظام مراقبة النقطة العمياء BSM، كما يعتمد على نظام قفل الأبواب الإلكتروني e-latch الذي يُستخدَم لأول مرة في مركبات لكزس. ويعمل هذا النظام من خلال الكشف عن حركة المرور أو راكبي الدراجات الذين يقتربون من خلف المركبة، إذ يقوم تلقائياً بإلغاء إمكانية فتح الباب بشكل مؤقت إذا حاول أحد الركاب فتحه، وذلك تلافياً للاصطدام. 

وعلاوةً على ذلك، تأتي مركبة لكزس NX الجديدة كلياً مزودةً بمجموعةٍ من مزايا السلامة الشاملة التي تُؤمِّن أقصى درجات الحماية للركاب، على غرار 3 وسائد هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي SRS، ونظام التحكم بثبات المركبة VSC، ونظام منع الانزلاق TRC، ونظام منع انغلاق المكابح ABS، ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً EBD، ونظام مساعد الكبح BA، ونظام مراقبة صف المركبة PAM، ونظام تنبيه حركة المرور الخلفية RCTA، ونظام مساعد الانعطاف النشط ACA، ونظام التحكم في بدء القيادة DSC، ونظام شاشة الرؤية البانورامية PVM، ونظام مساعدة الانطلاق على المرتفعات HAC، وغيرها من الأنظمة. 

وبالإضافة إلى جاذبية وأناقة مظهرها، تأتي مركبة لكزس NX الجديدة كلياً بمجموعةٍ من خيارات الألوان الخارجية المميزة التي تتيح للعملاء فرصة التعبير عن تفردهم وطابعهم الشخصي. فبإمكانهم الاختيار من بين تسعة ألوان خارجية لافتة، بما في ذلك لونان جديدان هما “سونيك كروم” Sonic Chrome والأحمر “مادر” Madder Red. أما المقصورة الداخلية، فتأتي بأربعة خيارات من الألوان الأنيقة، تشمل لونَيْ الأسود والكريم الغني Black & Rich Cream والعسلي Hazel الجديدَيْن، إلى جانب اللون الوردي الداكن Dark Rose، واللون الأسود. كما تم طرح ثلاثة تصاميم مطورة حديثاً لعجلات المركبة بمقاس 20 بوصة، وذلك للتعبير بشكلٍ أكبر عن إحساس القيادة المميز الذي اشتهرت به علامة لكزس الفاخرة. 

ولأولئك الذين يسعون إلى تجربة قيادة بأقصى درجات الاستجابة المشوقة، تتوفر مركبة NX الجديدة كلياً أيضاً بالطراز الرياضي F Sport. فقد صُمِّمت علامة F من أجل إضفاء المزيد من التشويق، إذ تجلى ذلك بوضوح بعد طرح مركبة لكزس LFA الأسطورية التي تجسد قمة الأداء المُطلَق. ويتميز الطراز الرياضي F Sport من مركبة لكزس NX بمزايا حصرية طالت التصميم الخارجي والداخلي، بما في ذلك الشبك المغزلي الأمامي المميز باللون الأسود اللامع Piano Black، وتصميمات جديدة للمصدَّيْن الأمامي والخلفي مع فتحات جانبية أوسع في المصد الأمامي، وعوارض معدنية سوداء على جانبَيْ السقف، وعجلات مُصنَّعة من السبائك المعدنية مقاس 20 بوصة بـ 10 أضلاع مستوحاة من العجلات المستخدمة في مركبة لكزس LC الكوبيه الرائدة في فئتها. وتأتي المقصورة بزخارف من الألمنيوم الداكن، وعداد متحرك فريد من نوعه، ومقاعد رياضية مدعمة، وعجلة قيادة مطورة حديثاً. ويمكن الاختيار من بين مجموعة من عشرة ألوان خارجية تؤكد على الطابع الرياضي للمركبة، بما في ذلك لونان حصريان هما الأزرق الحراري بالطبقات المتباينة Heat Blue Contrast Layering والأبيض نوفا White Nova Glass Flake. هذا، ويتوفر التصميم الداخلي بثلاثة خيارات من الألوان هي الأحمر المتوهج Flare Red، والأبيض، والأسود. 

 260 total views,  1 views today

%d مدونون معجبون بهذه: