مجموعة ” في بي اس” تدعم برنامج ” نافس” لتعزيز التوطين

عقدت اجتماعاً مفتوحاً مع المواهب الإماراتية

شمشير فاياليل: خارطة طريق لتنفيذ برنامج ” نافس” عبر مستشفيات المجموعة

أبو ظبي:

أعلنت مجموعة “في بي اس” للرعاية الصحية، اعتزامها توسيع نطاق برنامجها لتنمية واستقطاب المواهب الإماراتية بهدف توفير المزيد من الفرص المهنية لمواطني الدولة، وذلك في إطار دعم ومشاركة المجموعة في برنامج “نافس” لتعزيز التوطين في القطاع الخاص. 

وأشارت المجموعة، الى وضعت خطة لخلق مزيد من الفرص المواهب والكفاءات من المهنيين الاماراتيين العاملين بالقطاع الصحي والطبي، مؤكدة ان الكوادر الوطنية تمتلك قدرة عالية ومميزات كبيرة لتعزيز مساهمتها في القطاع الخاص بصفة عامة والقطاع الصحي بصفة خاصة. 

ومن أجل تحقيق هذا الهدف، عقدت مجموعة ” في بي اس” اجتماعاً مفتوحاً للمهنيين الإماراتيين في مستشفى برجيل في ابوظبي، بحضور فريق الإدارة العليا لمجموعة ” في بي اس” والموظفين الإماراتيين بالمجموعة للاستماع إلى تجاربهم والبحث عن اقتراحاتهم في جعل وظائف القطاع الخاص أكثر جاذبية للمواطنين الإماراتيين المؤهلين مهنياً. 

كما حضر الاجتماع طلاب الطب الذين يتلقون تدريبهم ضمن المرافق الطبية التابعة لمجموعة ” في بي اس” للرعاية الصحية، بالإضافة الى المسؤولين والاداريين في مستشفيات برجيل على مستوى الدولة. 

وقال غنام المزروعي الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية: “لقد كان موظفو الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية لدينا في طليعة المعركة ضد كوفيد 19، الذين اعتبرهم المجتمع بأكمله أبطالًا كانعكاس لدورهم الحيوي “. 

وأعلن المزروعي، انه بناء على توجيهات من قيادتنا الرشيدة، سيطلق برنامج “نافس” عددًا من المبادرات، بما في ذلك البرنامج الوطني للرعاية الصحية، والذي يهدف إلى تأهيل المواطنين في مجال التمريض من خلال المنح الدراسية المدفوعة.” 

ودعا المزروعي، المواطنين إلى الاستفادة من برنامج “نافس” في مجالات التمريض للتمتع بالمزايا المقدمة لهذا القطاع، وكذلك لاستكشاف التخصصات المهنية المختلفة المقدمة في هذا المجال. 

وأشاد المزروعي بجهود المؤسسات الاستثمارية الرائدة في المجال الطبي في تقديم المزايا والحوافز لاستقطاب المواطنين الإماراتيين المؤهلين والموهوبين وتعزيز مساهمتهم في القطاع الصحي الذي وصل إلى مستويات عالمية. 

من جهته، أعلن الدكتور شمشير فاياليل، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة ” في بي اس” للرعاية الصحية، عن وضع خارطة طريق لتنفيذ برنامج ” نافس” عبر المجموعة، وذلك بناءً على الآراء والتعليقات والمقترحات المقدمة من الموظفين الإماراتيين وطلاب الطب، سواء العاملين في المجموعة منذ عدة سنوات او الذين يتلقون برنامجهم التدريبي لديها. 

ولفت الى ان الإدارة العليا لمجموعة ” في بي اس” للرعاية الصحية، بدأت بالفعل في القيام بذلك بالاتصال والتنسيق مع برنامج ” نافس” لتعزيز التوطين في القطاع الخاص. 

وقال شمشير: ” يسعدنا دائمًا توفير أفضل الفرص للمجتمع الإماراتي، وتهدف مبادرة عقد هذا الاجتماع إلى الاستماع إلى آراء العاملين والشباب الإماراتيين المحترفين وفهم كيف يمكننا تلبية تطلعاتهم. 

وأكد أن دعم جميع المواهب والكوادر الاماراتية الشابة للتميز في حياتهم المهنية هو أولويتنا، مشيرا الى انه المواهب الشابة الإماراتية ستحظى بدعم من الخبرات الموجودة لدى المجوعة، لتمكينهم من تصميم حياتهم المهنية بطريقة متميزة واعدادهم ليصبحوا رؤساء تنفيذيين ناجحين يصنعون فرقًا في المجتمع “. 

بدوره، أعلن عمران الخوري، رئيس تطوير الأعمال في مجموعة “في بي اس” للرعاية الصحية، أن المجموعة تهدف إلى جذب المزيد من المواهب المحلية إلى الوظائف الطبية وتوظيف عدد كبير من الإماراتيين في السنوات 3-5 القادمة، مؤكدا أن خطة المجموعة تتماشى مع خطة دولة الإمارات العربية المتحدة، لبناء نظام رعاية صحية قوي وتلبية متطلبات الموارد البشرية من خلال تمكين المواهب المحلية وتدريبها لتقديم لإبراز قدراتهم وكفاءاتهم الكبيرة. 

وشهد الاجتماع الذي عقدته مجموعة ” في بي اس” للرعاية الصحية، الاستماع على اراء ومشاركة الكوادر الوطنية العاملة لدى المجموعة، وخبرتهم في العمل بالقطاع الصحي الخاص. 

وقال الدكتور علي السويدي، أول طبيب إماراتي يعمل كاستشاري جراحة العظام في مستشفى برجيل أبو ظبي: “مثل الوظائف الحكومية، يوفر القطاع الخاص فرصًا رائعة لخدمة المجتمع والارتقاء في مهنة الفرد”. 

وأضاف: “لقد مرت ست سنوات منذ أن انضممت إلى مستشفى برجيل أبو ظبي، ووجدت الجميع هنا داعمين ومعاونين لي منذ اليوم الأول، وأنا متأكد من أن المزيد من المهنيين الإماراتيين سيتولون أدوارًا بارزة في القطاع الخاص في السنوات القادمة”. 

فيما قالت سارة الزعابي، طالبة الطب في جامعة الإمارات بالعين، والتي تحصل على برنامج الإقامة التدريبي في مستشفى برجيل: “لقد كانت لي تجربة إيجابية للغاية هنا في مستشفى برجيل، الطاقم الطبي والأطباء هنا داعمون للغاية ويوجهوننا لتعلم أشياء جديدة واكتساب خبرة عملية. “

وأشارت الى ان هذه التجربة التدريبية، شجعتها وزودتها بالكثير من المعارف للمستقبل، وأن تواصل العمل الجيد في القطاع الخاص “.

بينما أكد عبد الرحمن الحمادي، طالب طب آخر مسجل في برنامج الإقامة في برجيل، أن القطاع الخاص يتمتع بالقدرة على تقديم فرص مثيرة للمهنيين في كل مجال، مدللا على ذلك بتجربته من خلال برنامج الإقامة في مستشفى برجيل. 

 480 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: