شراكة استراتيجية بين الإمارات وكازاخستان



دبي، الإمارات العربية المتحدة
13 ديسمبر 2021

دبي – أكد سعادة ماديار مينيليكوف سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة تميز ومتانة العلاقات بين البلدين وقال إن الإمارات تعد الشريك الاستراتيجي والتجاري والاقتصادي الأول في المنطقة العربية، وتعتبر عمقاً استراتيجياً وتنموياً واقتصادياً لكازاخستان، فيما أكد سعادة حمد عبد الله المطيري مدير ادارة الارشيفات في أبو ظبي، على متانة العلاقات المتميزة التي تتنامى بين البلدين وتجسد رسوخ الشراكة الاستراتيجية التي تشهد تطوراً مستمراً بدعم القيادتين الحكيمتين.
وأشاد السفير الكازاخي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المسؤول الإماراتي في جناح كازاخستان بإكسبو دبي ٢٠٢٠ صباح اليوم، بالدعم المستمر والمتواصل من قبل قيادة دولة الإمارات لما يتعلق بالقضايا الاقليمية والدولية سياسيا واقتصاديا واستثماريا وثقافيا وانسانيا، مؤكدا التطور الديناميكي للعلاقات الثنائية في ظل قيادة البلدين ذات الرؤى الثاقبة والاستشراف الواقعي للقضايا الاقليمية والدولية.
ونوه بأن التميز الحضاري والإنساني الذي تتفرد به دولة الإمارات جعلها تحظى باحترام وتقدير دول العالم وشعوبها، مشيراً إلى الإنجازات المميزة التي حققتها في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سيراً على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وأضاف السفير مينيليكوف:” تمثل الزيارات المتواصلة للقيادات الكازاخية إلى دولة الإمارات حجر الأساس لترسيخ زخم العلاقات الثنائية التي طالما اتسمت بالصداقة والتميز، بل تفتح هذه الزيارات المتبادلة أفاقا مميزة وقوية للتعاون بين البلدين، حيث يتم توقيع اتفاقيات مشروعات مستدامة وحيوية في كافة المجالات. كما تعتبر تلك الزيارة دليلا واضحا على تطلعات شعبى وحكومتى البلدين لبذل كل الجهود بهدف تعزيز الصداقة والتعاون المشترك من أجل تحقيق التقدم المتواصل لكلا البلدين ودعم الأمن الدولي والإقليمي والتأكيد على مبادئ المساواة والشراكة والحوار في العلاقات الدولية”.
وكشف السفير الكازاخي عن حقيقة بأن دولة الإمارات رسخت نموذجا فريدا يقتدى به في صناعة مفهوم التعاون الدولي والتسامح والتعايش بين كافة الأعراق، بما يحقق رفاهية الشعوب وسعادتها، وقدم تهاني القيادة والشعب الكازاخي بمناسبة احتفال الإمارات باليوبيل الذهبي للدولة، مذكرا بإنجازات هذه الدولة طوال مسيرتها الرائدة لمدة 50 عاما ووصفها بالاستثنائية ذات الأبعاد العالمية والتي تؤكد على حقيقة ومصداقية توجه رؤية قيادة دولة الإمارات حيث الحكمة والتوازن وصناعة الحقائق المميزة على أرض الواقع.
وقال:” إن الإمارات تملك كل أسباب النهضة والتقدم الاقتصادي والتنموي والثقافي وتعتبر الوجهة الأساسية والأكثر حضورا في مجال استقطاب الاستثمارات الأجنبية الخارجية المباشرة إضافة إلى كونها نموذجا رائدا في تطبيق المعايير الدولية في شتى المجالات مما ساهم في تعزيز استقرارها السياسي والأمني والاقتصادي جنبا إلى جنب مع توفير البنى التحتية ذات المواصفات العالمية”.
وقال: ”إن الرؤي الحكيمة لقيادتي البلدين ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفخامة نور سلطان نزارباييف الرئيس الأول و المؤسس لجمهورية كازاخستان و الرئيس الحالي لكازاخستان قاسم جومارت توكاييف، هي أساس متانة العلاقات المميزة بين البلدين، مشيرا إلى العلاقات القوية و الروابط المميزة التي تجمع بين قيادتي البلدين ووصفها بأنها نموذج يحتذى بين الدول فهي علاقات قوية راسخة وتتطور يوما بعد يوم وذلك في ظل وجود آفاق أوسع للتعاون المشترك خلال الفترة المقبلة”.
وأضاف: “إن اليوم الوطني الكازاخي والذي يصادف السادس عشر من الشهر الحالي، هو يوم الفخر والانتصار والوحدة والتنمية وهو اليوم الذي نجح فيه الرئيس الأول وزعيم الأمة نور سلطان نزارباييف في توحيد البلاد والوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة في شتى المجالات”.
وقال السفير: «كما تعتبر ذكرى يوم الاستقلال الـ ٣٠ لبلادنا، مناسبة وطنية قوية تحمل في طياتها الفخر والاعتزاز بالإنجازات التنموية والحضارية التي حققتها كازاخستان، حيث حددت طريقها بخطى راسخة وقوية وبحكمة وعزيمة، على نهج مؤسس الجمهورية وباني نهضتها، زعيم الأمة الرئيس الأول نور سلطان نزارباييف، في الوقت الذي يسجل التاريخ أيضا ذكرى اليوم الوطني الإماراتي الشامخ، والذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات”.
وأضاف:” خلال ما يقرب من ثلاثة عقود من تاريخها الحديث، تحولت كازاخستان بشكل مذهل إلى عضو كامل في المجتمع الدولي، وزعيم إقليمي، ودولة حديثة ذات اقتصاد قوي، ومجتمع مستقر. تمتلك كازاخستان أساسًا اقتصاديًا لضمان المستوى المطلوب من الرفاهية المادية للشعب الكازاخي، حيث نجحت في تحقيق أكبر نموذج للتعايش السلمي بين نحو 140 قومية، وخاصة أنه لم يقتل شخص واحد في كازاخستان خلال سنوات الاستقلال نتيجة لصراعات عرقية”.
ومن جانبه قال سعادة حمد عبد الله المطيري:” في غمرة احتفالات بلدينا الصديقين بالأعياد الوطنية نلتقي لنهنئ القيادة والشعوب الوفية والمخلصة في كلا البلدين الصديقين (الإمارات وكازاخستان) بهذه المناسبات الوطنية الغالية على قلوبنا، والتي تبعث في نفوسنا الفخر والسعادة والإصرار على مواصلة العمل البنّاء من أجل رفعة أوطاننا وازدهارها، متمنياً لبلدينا مزيداً من التقدم والازدهار”.
وأضاف المطيري:” إن ما حققته الإمارات من إنجازات حضارية في زمن قياسي شبيه بما حققته كازاخستان، والعلاقات المتميزة التي تتنامى بين البلدين لتشمل مجالات أوسع تجسد رسوخ الشراكة الاستراتيجية التي تشهد تطوراً مستمراً بدعم القيادتين الحكيمتين لما فيه الخير والمصلحة للشعبين الصديقين، ولقد تُوجتْ هذه العلاقات التي تمتد لحوالي ثلاثة عقود بالزيارات الرسمية والودية وبالحوارات البناءة المتبادلة بين قيادتي البلدين”.
ووصف المسؤول الإماراتي العلاقات الجيدة مع كازاخستان وقال: ”إننا في الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة تربطنا علاقات قوية ومتينة مع الأرشيف الوطني الكازاخستاني، وقد ازدادت هذه العلاقات رسوخاً وقوة مع زيارة مدير عام الأرشيف الكازاخستاني للدولة في مطلع عام 2019؛ إذ بحثنا مع سعادته والوفد المرافق تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والبرامج التقنية المتطورة التي تُعنى بحفظ ذاكرة الوطن وإتاحتها، ويحفل سجل العلاقات بيننا بالعديد من المشاريع المستقبلية ذات الأهمية في مستقبل الأرشيف الوطني في أبوظبي ونور سلطان”.
وختم حديثه بالقول:” إن حضورنا اليوم في إكسبو 2020 الذي يعد حدثاً فريداً أبهر العالم، يجعل أنظارنا مشدودة إلى جناح كازاخستان بما يحفل به من مناظر خلابة ومن أصالة وإرث ثقافي جذاب، ونحن نثمن عالياً ما بلغته كازاخستان في مجالات الطاقة والفضاء وعالم الرقمنة، وتشاركها في هذه المجالات دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتفل بما حققته من إنجاز حضاري في هذه المجالات وغيرها، وتعلن استعدادها لمواصلة المسيرة المظفرة في الخمسين عاماً القادمة”.

 3,656 total views,  3 views today

%d مدونون معجبون بهذه: