الأوقاف الجعفرية تحتفل باليوبيل الذهبي للإمارات (عيد الاتحاد الخمسين)

الصفحة الرئيسية

إسماعيل العباس: عيد الإتحاد هو فخر دائم وفرصة لاستشراف المستقبل

الصورة:

  • ١ديسمبز 2021

احتفل مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية بعيد الاتحاد الخمسين وذلك بمركز الرسول في دبي ، وبدأ الحفل بالسلام الوطني. 

وأعرب إسماعيل العباس رئيس مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية، عن أطيب التهاني والتبريكات بهذه المناسبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، سائلاً المولى تعالى أن يعيد هذه الذكرى الكريمة على قيادة الإمارات الحكيمة وشعب الإمارات باليمن والخير والبركات

وقال: نحتفل بعيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات ونستذكر ما قام به القادة المؤسسون وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، اللذان وضعا اللبنة الأولى لقيام هذه الدولة المباركة، داعياً الله عز وجل أن يحفظ دولتنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار.

واشتمل الحفل على قصيدة في حب الإمارات من أشعار إسماعيل العباس رئيس مجلس الإدارة بصوت الفنان فايز السعيد، كما ألقى منير محمد آل رحمة عضو مجلس الإدارة المدير العام، كلمة قال فيها، إن عام الخمسين هو احتفاء بما حققته دولة الإمارات من إنجازات شهد بها التاريخ على مدار نصف قرن مضى، وتمضي دولتنا قدماً نحو مرحلة جديدة من مسيرتها التنموية الملهمة على مدى الخمسين سنة وستبقى هذه الذكرى محفورة في قلوبنا. 

وقال إن عيد الاتحاد مبعث فخر، حيث يأتي هذا العام حاملاً للوطن إنجازاً جديداً وهو اعتماد منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) بالإجماع عيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات، الذي يوافق الثاني من ديسمبر باعتباره يوماً عالمياً للمستقبل تحتفى فيه كل دول العالم باستشراف مستقبلها التنموي وجاهزيتها في صناعة فرصها وخططها لأجيالها القادمة. 

وأضاف منير آل رحمة، عرف الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بلقب رجل السلام لحبه الشديد للسلام ورفضه للتفرقة العنصرية .

وكان يحل الخلافات بناء على حوار السلام، ووضع أساساً لبناء مجتمع مسالم قائم على العدالة الاجتماعية والمساواة إلى جانب ترسيخ قيم الانتماء، كما دعا إلى نشر السلام في كل أرجاء المعمورة، وأضاف، نحن اليوم نحصد ما غرسه الوالد المؤسس، طيب الله ثراه، من عزة وفخر وشموخ ورفاه تحت ظل قيادتنا الرشيدة، 

منوهاً بأن دولة الإمارات اتخذت مكانتها السامية وأرست دعائم التميز في سماء الرفعة والرقي وخير دليل على ذلك تقدم الإمارات نحو العالمية بخطوات واثقة في مختلف المجالات، حيث وضعت قدميها على المريخ ونجحت في إقامة إكسبو 2020 على أرضها. 

كما ألقى الشيخ إبراهيم الحواي كلمة عبر فيها عن الشكر للإمارات والقيادة الرشيدة، منوهاً بجهود الدولة في مواجهة الجائحة وتنفيذ برنامج التعقيم الوطني وتوفير اللقاحات وتقديم المساعدات الطبية والغذائية للكثير من الدول، مشيداً بخط الدفاع الأول ومنوهاً بالتعليم عن بعد مما مكنها من تجاوز هذه المحنة. 

وتضمن الحفل التواشيح الوطنية التراثية قدمها محمد محمود آل رضا، وأناشيد وطنية أنشدها محمد إبراهيم آل رحمة وإبراهيم حسن أبو الحسن وقصيدة عن المناسبة ألقاها السيد شبر الموسوي.

 698 total views,  2 views today

%d مدونون معجبون بهذه: