SkillUp Compete أحد مسارات أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال

 

تحت مظلة “موطن ريادة الأعمال” “الاقتصاد” تطلق مسابقة SkillUp Compete لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال لدى طلبة مؤسسات التعليم العالي والخريجين الجدد بالشراكة مع وزارة التعليم والكليات التقنية العليا ومشاركة العديد من الجامعات في الدولة 

>> بن طوق: “موطن ريادة الأعمال” يقدم منظومة متكاملة تدعم أهداف الخمسين وتعزز مكانة الدولة لتكون الوجهة الأكثر جذباً لرواد الأعمال وتأسيس مشاريعهم الناجحة من أرض الإمارات

  • موطن ريادة الأعمال محطة مفصلية في النموذج الاقتصادي الجديد للدولة ويقدم منظومة متكاملة برؤية عالمية للارتقاء ببيئة ريادة الأعمال في الدولة إلى مستويات أكثر ازدهاراً
  • تركز مسابقة SkillUp Compete على تطوير عقلية ريادة الأعمال من مرحلة وضع الأفكار المبدئية وصولاً إلى تكريم رواد الأعمال المميزين من خلال برنامج مسابقات متكامل ومدروس 
  • تهدف المسابقة لاستقطاب أفضل طلبة مؤسسات التعليم العالي والخريجين الجدد داخل الدولة وأكثرهم إبداعاً للانضمام إلى منظومة ريادة الأعمال العالمية 
  • تُنظَّم المسابقة بالتعاون مع MIT Enterprise Forum Pan Arab وشارك في حفل الإطلاق نحو 500 شخص من الجهات الحكومية المعنية والكليات التقنية العليا والعديد من مؤسسات التعليم العالي في الدولة
  • فوائد متعددة للفائزين للمسابقة: مبالغ نقدية للفائزين تصل إلى 150 ألف درهم، دعم تأسيس وتسجيل الأعمال، مساحة مكتبية، دعم الالتحاق ببرامج المسرعات الوطنية، إرشاد من المختصين والخبراء والوصول للمستثمرين 
  • باب التقديم للمسابقة مفتوح من خلال الموقع الرسمي لموطن ريادة الأعمال على الرابط: https://theentrepreneurialnation.com/skillup/ 

أبوظبي، 21 نوفمبر 2021: 

أكد معالي عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، أن قطاع ريادة الأعمال في دولة الإمارات يشهد تطورات نوعية بفضل الاستراتيجيات والمشاريع الوطنية الطموحة التي تنفذها الدولة بتوجيهات من قيادتها الرشيدة، لتكون وجهة عالمية مفضلة لرواد الأعمال وبيئة حاضنة وجاذبة للمشاريع الريادية والشركات الصغيرة والمتوسطة المتميزة، انسجاماً مع مبادئ الخمسين ومستهدفات مئوية الإمارات 2071، موضحاً معاليه: “تعد تنمية قطاع ريادة الأعمال إحدى ركائز العمل الاقتصادي في الدولة لبناء اقتصاد معرفي تنافسي مستدام ومتنوع قائم على الابتكار والتكنولوجيا وبمقومات استباقية ومرنة”.

وأشار معالي بن طوق إلى أن إطلاق “موطن ريادة الأعمال” مؤخراً يمثل محطة جديدة ومفصلية في تطوير النموذج الاقتصادي الجديد للدولة، ويساهم في رفع مساهمة ريادة الأعمال في الناتج المحلي الإجمالي وتنمية وتنويع الاقتصاد الوطني، حيث يقدم منظومة متكاملة برؤية عالمية للنهوض ببيئة ريادة الأعمال في الدولة إلى مستويات جديدة أكثر ازدهاراً، ويوفر الممكنات لرواد الأعمال لتأسيس أعمالهم وتحقيق تطلعاتهم من أرض الإمارات في مختلف المجالات الحيوية والمستقبلية، ولا سيما قطاعات الاقتصاد الجديد. 

وفي هذا الإطار، أطلقت وزارة الاقتصاد اليوم، بالتعاون مع MIT Enterprise Forum Pan Arab مسابقة SkillUp Compete، وهي أحد المسارات المنبثقة عن أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال SkillUp التي تمثل أحد المحاور الرئيسية الثلاثة لموطن ريادة الأعمال. وتعنى المسابقة بترسيخ ثقافة ريادة الأعمال لدى طلبة مؤسسات التعليم العالي والخريجين الجديد في دولة الإمارات.

تمت استضافة إطلاق المسابقة خلال حفل أقيم في مقر كلية التقنية العليا بدبي، بحضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ورئيس مجمع كليات التقنية العليا، وسعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وبمشاركة رؤساء جامعات وأعضاء هيئات إدارية وتدريسية يمثلون العديد من مؤسسات التعليم العالي بالإضافة إلى رواد الأعمال من الطلبة الملتحقين بحاضنات الأعمال في الكليات التقنية على مستوى الدولة، وبإجمالي أكثر من 500 مشارك.

وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي: “من خلال محاور ومسارات موطن ريادة الأعمال التي تقوم على أكبر شراكة من نوعها بين القطاعين الحكومي والخاص، نركز على صناعة رائد الأعمال وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال منذ مراحل مبكرة وتوفير الحلول وفرص التعلم وصقل المهارات والسياسات التحفيزية لإعداد جيل من رواد الأعمال القادرين على تأسيس مشاريع منافسة عالمياً، فضلاً عن توفير الحوافز لنجاح الشركات الريادية، الأمر الذي يدعم أهداف الخمسين، ويرتقي بمكانة الإمارات لتكون في صدارة الدول الأكثر جذباً لرواد الأعمال في العالم”.

وأضاف معاليه: “نطلق اليوم أحد برامج أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال: مسار SkillUp Compete لطلبة مؤسسات التعليم العالي والخريجين الجدد داخل دولة الإمارات حيث يركز المسار على تطوير عقلية ريادة الأعمال من مرحلة وضع الأفكار المبدئية وصولاً إلى تكريم رواد الأعمال المميزين من خلال برنامج مسابقات متكاملة ومدروسة، كما تم تصميمه لاستقطاب أفضل طلبة مؤسسات التعليم العالي وأكثرهم إبداعاً للانضمام إلى منظومة ريادة الأعمال العالمية”.

وعبر سعادة البروفيسور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا عن سعادته بإطلاق مسابقة SkillUp Compete المعنية بتأسيس جيل من رواد الأعمال من مقر كليات التقنية بدبي والذي شهد في العام 2019 تدشين أول منطقة اقتصادية ابداعية حرة تنفيذاً للبند السادس من وثيقة الخمسين لتصبح بموجبه كليات التقنية أول مؤسسة تعليم عالي بالدولة تعتمد كمناطق اقتصادية إبداعية حرة بما يمكنها من تخريج الشركات و رواد الأعمال، مشيراً الى أن الكليات من خلال المناطق الاقتصادية وعبر برنامج متكامل لتطوير الشركات الناشئة اصبح لديها الخبرة متميزة في مجال تأسيس الشركات الناشئة والذي مثّل  قاعدة قوية انطلق منها طلبة الكليات نحو تأسيس مشاريعهم المستقبلية، حيث نجحت الكليات حتى اليوم في إطلاق (132) شركة ناشئة منها 36 حصلوا على رخص لمزاولة نشاطهم التجاري و 21 انطلقت وأخذت مواقعها في السوق.

وأضاف البروفيسور الشامسي، متحمسون للعب دور فاعل بالشراكة مع مختلف مؤسسات التعليم في هذه المسابقة لتعزيز ريادة الأعمال بين جيل الشباب بما يمكنهم من صناعة مستقبلهم ، مؤكداً أن مهارات ريادة الأعمال لم تعد ترتبط بتخصص معين بل هي من المهارات تمكن أي صاحب فكرة من تطويرها وتحويلها الى منتج أو خدمة ذات قيمة وجدوى اقتصادية، لهذا أصبح الابتكار وريادة الاعمال من المسارات التي تطرح للطلبة ضمن مختلف التخصصات الدراسية، لأننا نتجاوز بذلك عملية إعدادهم من مرحلة التوظيف الى ما هو أبعد من التوظيف بتمكينهم من خلق فرصهم الوظيفية، متمنياً أن تحقق المسابقة أهدافها المنشودة.

وأوضحت وزارة الاقتصاد أن مسابقة SkillUp Compete تقدم العديد من الفوائد للفائزين، بما في ذلك جوائز ومبالغ نقدية للفائزين عن تسجيل أعمالهم، وتقديم الدعم في تأسيس وتسجيل الأعمال، وتوفير مساحة مكتبية، والدعم في الالتحاق ببرامج المسرعات الوطنية المتخصصة، إلى جانب فرصة الحصول على الدعم والإرشاد من قبل المختصين وإمكانية الاستفادة من الوصول للخبرات والربط مع المستثمرين على مستوى عالمي عبر شبكة من الشركاء الاستراتيجيين.

وأوضحت الوزارة أن باب التسجيل في المسابقة مفتوح من خلال الموقع الرسمي لموقع موطن ريادة الأعمال على الرابط: https://theentrepreneurialnation.com/skillup/، مشيرة إلى أن الشروط الواجب توفرها للتقديم على المسابقة هي: (1) أن يكون المشارك أحد طلبة مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة أو الخريجين الجدد بما لا يتعدى 4 سنوات، (2) أن يكون الفريق مكونًا على الأقل من عضوين، (3) توفير نموذج أعمال مدقق مع خطة واضحة للنمو، (4) التوصية من قبل مشرف أو أستاذ جامعة أو خبير مهني.

يستفيد المرشحين الأولويين من برنامج تدريبي متكامل لتطوير أعمالهم كما سيتم اختيار المرشحين النهائيين لعرض أفكارهم للجنة تحكيم تشمل خبراء ومستثمرين عالميين. ينتهي التسجيل للبرنامج بتاريخ ديسمبر 12، 2021.

يذكر أن وزارة الاقتصاد أطلقت خلال الشهر الجاري “موطن ريادة الأعمال” في إطار خطة اقتصاد الخمسين، والذي يقدم بوابة شاملة لتنمية ريادة الأعمال وتعزيز مكانة دولة الإمارات باعتبارها الوجهة الأكثر جذباً لرواد الأعمال والمشاريع الريادية في العالم، ويهدف إلى ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال وتوفير الحلول وفرص التعلم والحوافز من خلال 3 محاور رئيسية يندرج تحتها عدد من المسارات كمرحلة أولى، وتقوم على أكبر شراكة من نوعها بين الحكومة والقطاع الخاص، وتسهم في تحقيق نقلة نوعية في المنظومة الداعمة لازدهار رواد الأعمال والشركات وبما يدعم أهداف الاقتصاد الجديد في الدولة، وهذه المحاور هي: أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال SkillUp وتهدف إلى تزويد أصحاب الطموح بالمهارات المطلوبة في عالم ريادة الأعمال ومنهجية تطبيقها على أرض الواقع بنجاح، و“أسِّسْ في الإمارات” StartUp ويهدف لتحقيق قصص نجاح ومساعدة رواد الأعمال لبدء مسيرتهم في عالم الشركات الناشئة، ومنصة دعم الشركات السريعة النمو ScaleUp: وتهدف إلى دعم الشركات المؤهلة لتمكينها من التوسع والوصول إلى فئة الشركات الكبيرة والمليارية في المستقبل.

كما تم الاستفادة من خبرات الشريك الاستراتيجي للمسابقة MIT Enterprise Forum Pan Arab في تأهيل الراغبين في الترشح واختيار المتنافسين حسب المعايير العالمية للمنظمة بالإضافة إلى الاستعانة بشبكة الخبراء العالميين لتقديم برنامج تدريبي مكثف للمرشحين النهائيين ومن ثم دعم الفائزين بانضمامهم إلى شبكة المنظمة العالمية.

 497 total views,  15 views today