بطولة “آسيا والمحيط الهادئ” لجولف هواة السيدات في ضيافة أبوظبي اليوم

حمدة السويدي وعلياء العمادي يحملن الآمال الإماراتية

الكورية يومين والصينية يين يتقدمن المنافسات على لقب النسخة الثالثة

ابوظبي – فايز بجبوج

تنطلق اليوم في نادي أبوظبي للجولف، منافسات بطولة “أسيا والمحيط الهادئ” لهواة السيدات، التي تحط الرحال في نسختها الثالثة للمرة الأولى بضيافة الدولة، وتمتد حتى 13 نوفمبر الجاري، بمشاركة 74 لاعبة من 24 دولة، تتقدمهن كوكبة من اللاعبات المصنفات، أبرزهن الكورية الجنوبية يومين هوانغ المصنفة رابعة عالمياً، والصينيه زياوين يين المصنفة في المركز السابع على العالم.

حمدة تسدد ضربة البداية 

وتعول الآمال الإماراتية في البطولة، على نجمتا المنتخب الوطني للسيدات، حمدة سعيد السويدي وعلياء منصور العمادي، بجانب أُثنين من اللاعبات المقيمات في الدولة، وهن من الجنسية الهندية، مع كل من ناتالي جوبتا، وشيرل آلان.

وستقوم لاعبتنا حمدة السويدي بتسديدة الضربة الأولى إيذاناً بانطلاق البطولة في تمام الساعة السابعة والنصف صباح اليوم الأربعاء، وأوقعتها القرعة في المجموعة التي تضم الأندونيسية إليوسا أتينزا واليابانية ميكو يويتا، فيما تبدأ علياء العمادي مشوارها الساعة 9,40 صباحاً، في مجموعة تضم السنغافورية ليديا سيتورس والأسترالية بليندا ماي.

عودة النجمات 

وتشهد نسخة أبوظبي، بعودة حاملات لقبي النسختين الأولى والثانية، إلى أروقة البطولة، وهن التايلاندية أثايا ثيتيكول المتوجة بطلاً للنسخة الافتتاحية في 2018، واليابانية يوكا ياسودا المدافعة عن لقب النسخة الأخيرة في 2019، والنجمة التايلاندية أثايا ثيتيكول تقدم أحد أفضل مواسمها، وتعتلي حالياً برصيد 2944 نقطة، الترتيب العام في موسم “السباق إلى كوستا ديل سول” ضمن الجولة الأوروبية للسيدات.

اهداف مستقبلية

وتعد بطولة “آسيا والمحيط الهادئ” التي ينظمها اتحاد آسيا والمحيط الهادئ بالتعاون مع نادي الجولف الملكي القديم “R&S”، محطة هامة في أجندة اللاعبات الهاويات، لكونها تسمح لبطلات المراكز الأولى، في التأهل وللمشاركة ببطولات عالمية كبرى في 2022، بحجم بطولة “AIG” المفتوحة في بريطانيا، و”أمونديا إيفيان” إحدى البطولات الخمس الكبرى لجولف السيدات في العالم، بالإضافة إلى الحصول على بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة “أوغوستا الوطنية للهواة” التي تجري سنوياً في الولايات المتحدة الأميركية.

طموح مشروع

وتمثل بطولة “أبوظبي” المشاركة الأولى للكورية الجنوبية يومين هوانغ في بطولات “آسيا والمحيط الهادئ” لهواة السيدات، لكنها تدرك جيداً الفرصة المتاحة أمامها، بعد موسم حافل للاعبة البالغة من العمر 19 عاماً، نجحت خلاله في اعتلاء قائمة تصنيف لاعبات الهواة في بلادها، جراء الفوز ببطولتين متتاليتين بين شهري مارس وأبريل الماضيين، والحلول في المركز الرابع ببطولة “كوريا المفتوحة للسيدات”.

موهبة متفائلة

بدورها، تستند الصينية زياوين يين في ظهورها الأول في بطولة “أسيا والمحيط الهادئ” الحالية، إلى موهبتها التي قادتها منذ عودتها إلى المنافسات في هذا العام، إلى تقديم مستويات قوية، خصوصاً أنها لم تخرج عن المراكز العشرة الأولى في البطولات الـ 13 التي خاضتها.

الزرعوني : ترحيب وسعادة ووعد لتعزيز الثقة

من جهته رحب عادل الزرعوني نائب رئيس الاتحاد الإماراتي للجولف، باللاعبات المشاركات، وقال الزرعوني في تصريحات صحافية: “نرحب بجميع اللاعبات في بلدهن الثاني الإمارات، ونتمنى لهن طيب الإقامة وتقديم الأداء اللافت الذي يضمن لهن تحقيق طموحهن، خاصة أن أيام المنافسات تقام على ملاعب نادي أبوظبي الذي يمتلك أعلى المعايير العالمية ويستضيف كل عام بطولات كبرى خاصة باللاعبين المحترفين وضمن الجولات الأوروبية و”السباق إلى دبي” التي ينافس على ألقابها افضل لاعبي العالم”.

وأضاف: “سعداء باستضافة الحدث للمرة الأولى في دول المنطقة، في استضافة تؤكد مجدداً حجم الثقة التي تحظى بها الإمارات، في قدرتها على التنظيم الناجح لكبرى الفعاليات الكبرى سواء الرياضية منها أو غيرها، ونعد الجميع بتقديم نسخة استثنائية في بطولة تنتظرها نجمات المستقبل من اللاعبات الموهوبات على صعيدي آسيا والمحيط الهادئ، والتي سبق لها أن قادت العديد من اللاعبات إلى بوابة النجومية”.    

 273 total views,  1 views today