90 لاعباً من 31 دولة يدشنون ضربة بداية “آسيا والمحيط الهادئ”

حضور رفيع المستوى من الولايات المتحدة وبريطانيا و”الاتحاد العربي”

سكيك ينطلق بقوة بتحقيق 69 ضربة في الجولة الأولى

فاهم القاسمي: الريادة علامة إماراتية كأول دولة عربية تحتضن الحدث

دبي – فائز بجبوج

دشن لاعب منتخبنا الوطني للجولف اللاعب احمد سكيك مشوارة بتحقيق ضربتين تحت المعدل بمجموع 69 ضربة في منافسات النسخة الثانية عشر من بطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة التي انطلقت أمس في نادي خور دبي للجولف واليخوت بدبي، والتي يتنافس فيها 90 لاعباً من 31 دولة حتى يوم السبت المقبل، وسط صراع قوي ومثير لكسب بطاقات الدعوة للمشاركة بطولة الأساتذة للمحترفين الأمريكية الأكبر في العالم، وبطولة بريطانيا المفتوحة العريقة بنسختها الـ 150 في العام المقبل.

وسدد لاعب منتخبنا الوطني أحمد سكيك ضربة البداية بعدما أوقعته القرعة في المجموعة الصباحية الأولى، وهو الذي قدم مستويات قوية في مستهل مشواره بعدما حقق في الجولة الأولى، ضربتين تحت المعدل بمجموع 69 ضربة، مما يعزز من ثقته قبل إكمال المشوار.

ويشارك بالبطولة من الامارات اللاعبين خالد يوسف وخليفة المسعود وراشد العمادي، في حين سيمثل الهند النجم أركيش بهاتيا المقيم في الإمارات.

الحضور الكبير

شهد انطلاق المنافسات معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للجولف، وعادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الجولف ونائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، واللواء (م) عبدالله الهاشمي عضو اللجنة المنظمة العليا للبطولة، كما يتواجد وفد رفيع المستوى في البطولة، يضم رؤوساء الأساتذة للمحترفين الأمريكية، وهم: فريد ريدلي، بات باتل وويل جونز، وممثلي النادي الملكي البريطاني “أر أند إيه”، وهم: إيان باتينسون رئيس النادي، وبيتر فورستر كابتن النادي، وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للجولف.

سعادة ومناسبة غالية  

ورحب معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للجولف، بالمشاركين والضيوف على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، أرض الخير والعطاء، ووجه التهنئة للقيادة الرشيدة والشعب مع تزامن انطلاق هذه البطولة مع احتفالاتنا بمناسبة “يوم العلم”، وهو ما أضاف المزيد من الأهمية والألق لهذه البطولة التي تقام للمرة الأولى في دولة عربية، وهو ما اعتدناه في الإمارات من حيث الريادة دائماً كعلامة مميزة لها، والتطلع دائماً لقطع خطوات التطوير نحو الأمام.

واعتبر القاسمي، أن إقامة بطولة الرجال في دبي هذه الأيام، وانطلاق منافسات السيدات في أبوظبي الأسبوع المقبل، تضعنا أمام أيام حافلة لبطولتين من شأنهما أن تساهما في صياغة مستقبل هذه الرياضة في المنطقة والقارة من خلال ربط جسور التعاون الرسمية مع اثتنين من أكبر المنظمات في العالم برياضة الجولف متمثلة ببطولة الأساتذة للمحترفين الأمريكية والنادي الملكي البريطاني “أر أند إيه”.

تطبيق نظام “الفقاعة”

قامت اللجنة المنظمة بتطبيق نظام الفقاعة في البطولة، من خلال منح تصاريح دخول للمعتمدين فقط من الوفود واللاعبين وممثلي وسائل الإعلام ومختلف اللجان الأخرى، عبر تطبيق آلية التأكد من الحصول على تطعيم فيروس كورونا المستجد، وإجراء الفحوصات الطبية الدورية، وذلك لضمان سلامة جميع المشاركين من مختلف الدول وفق أعلى معايير الصحة والسلامة المطبقة في دولة الإمارات.

سكيك: التركيز على كل تسديدة وحفرة

اعتبر أحمد سكيك لاعب منتخبنا الوطني، أن بدايته الإيجابية في الجولة الأولى، لن تجعله يسترخي في قادم المنافسات، ولكنها ستزيده إصراراً على تقديم الأفضل، وقال: شعرت بالراحة بحكم لعبي في هذا النادي يمكن أكثر من ألف مرة سابقاً!، الأجواء ليست غريبة علي هنا، بدأت منذ الجولة الأولى وحتى الأخيرة بنفس العزيمة، وأحاول الاسترخاء من أجل العودة للجولة الثانية والتركيز في كل ضربة وحفرة أخوضها دون تفكير بما حصل سابقاً أو سيحصل لاحقاً.

 91 total views,  1 views today