بوابة باحثي الامارات تعرض 30 ورقة بحثية في ثاني أيام المؤتمر العالمي للأتمتة والروبوتات في مجال البناء

مناقشة الخطط المستقبلية وتطوير التحول الرقمي

دبي  03/11/ 2021    تواصلت أمس فعاليات الدورة “38 ” للمؤتمر العالمي للأتمتة والروبوتات في مجال البناء لعام 2021، والتي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة كأول دولة في المنطقة، أقيم المؤتمر هذا العام افتراضياً على مدار ثلاثة أيام، بمشاركة 420 باحثًا من 22 دولة، إضافة إلى 85 مركزاً بحثياً وجامعة عالمية ومشاركة رفيعة المستوى من أصحاب المعالي والسعادة والخبراء والمتخصصين.

وكان اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر قد شهد عدة موضوعات مختلفة خلال جلسة شارك فيها كلاً من د.فريدريك بوشي رئيس المنظمة الدولية للأتمتة والروبوتات، ود. فواز الحبال رئيس مجموعة جمينوس، وناقشا أهمية التحول الرقمي في الإمارات العربية المتحدة الذي يمثل من أهم أولويات الدولة لتعزيز مكانتها  باعتبارها رائدة عالمياً في الاستثمارات الحكومية والخاصة في التحول الرقمي وتبّني التطبيقات الذكية في مختلف القطاعات الاقتصادية والمجتمعية وتفاصيل الحياة اليومية، مما جعلها وجهة دولية مفضلة عالمياً للعيش والعمل، ومقصداً لكل الباحثين عن بيئة متكاملة متطورة ذكية تتبنى كلّ جديد يسهّل حياة الناس، ويسرّع تقديم الخدمات ويختصر العمليات والإجراءات ويوفر في الوقت والجهد ويوظف التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في تحسين جودة حياة الناس وتوفير تجربة ذكية متكاملة لهم على أرض الإمارات.

وقد قام أكثر من ٢٥٠ باحث بمناقشة أكثر من 30 ورقة بحثية خلال جلسات افتراضية تتعلق بموضوعات مختلفة منها مناقشة تقنيات نمذجة المعلومات،  العوامل البشرية والتعاون بين النظام البشري، الآلات الروبوتية والأجهزة والمحفزات النهائية، وغيرها من الموضوعات المختلفة.

وعلى جانب آخر ، كان هناك اجتماع للجمعية العامة  2021 لمجلس إدارة المنظمة الدولية IAARC  لمناقشة الخطط المستقبلية و تطبيقات الأتمتة لتطوير التحول الرقمي في مجالات البناء

يذكر أن برنامج المؤتمر العالمي للأتمتة والروبوتات في مجال البناء لعام 2021، يستعرض أحدث التقنيات والحلول المبتكرة العالمية في الأتمتة والروبوتات في مجال البناء، من خلال استعراضه على أكثر من 200 ورقة بحث علمي متخصــــصة تغطي 20 محـــوراً في المجـــالات العلمية للمؤتمر.

كما يتيح المؤتمر الفرصة لتعريف الجمهور بالرؤى والاستراتيجيات والمبادرات الهادفة إلى تعزيز مساهمة التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في تطوير البنية التحتية، ويساهم في تعزيز ريادة دولة الإمارات كنموذج ريادي في قطاع الإنشاءات والبناء المعتمد على آخر الابتكارات والاختراعات وتقنيات الذكاء الاصطناعي، ويتيح للمؤسسات والشركات العاملة في المنطقة فرصة الاطلاع على أحدث الاتجاهات وأفضل الممارسات في هذا المجال وتوظيفها في توفير مزيد من الحلول المبتكرة التي تخدم مجتمعات المنطقة والعالم، والنهوض بهذا القطاع الحيوي الذي يشكل داعماً رئيساً للاقتصادات العالمية والتنمية المستدامة المنشودة، والمستهدفات المستقبلية للحكومات.

وكانت دولة الإمارات فازت باستضافة هذا الحدث العالمي الكبير، خلال مشاركتها في أعمال الدورة الـ36 للمؤتمر الذي عقد في كندا، حيث تقدمت وزارة الطاقة والبنية التحتية بملف الاستضافة بالشراكة والتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي ، وهيئة دبي للسياحة، وجامعة الشارقة، ومجموعة جيمنوس لخدمات المعلومات التجارية وبوابة باحثي الإمارات، ونال الملف ثقة وإعجاب المنظمة العالمية للأتمتة والروبوتات في البناء والدول الأعضاء فيها.

 135 total views,  1 views today