انشاء كلية طب بخبرات إماراتية كندية تقدم برامج بحثية وتدريبية مبتكرة

 

توفير برنامج تعليمي عالمي لمدة 3 سنوات لأول مرة خارج كندا وامريكا 

تلبية الطلب المتزايد على الأطباء وفوائد اقتصادية واجتماعية 

دمج الممارسة السريرية مع الطب الأكاديمي ودعم الابحاث المتخصصة 

أبو ظبي 31-أكتوبر 2021: 

أعلنت مجموعة (في بي اس) للرعاية الصحية، وكلية كومينغ للطب بجامعة كالجاري في كندا، عن الاتفاق على انشاء كلية طب مشتركة لتقديم البرامج الطبية البحثية والتدريبية المبتكرة لإعداد الأطباء، ضمن بيئة طبية سريعة التطور ومتقدمة تقنيًا، ما يساهم في اعداد الكوادر الطبية القادرة على تقديم رعاية صحية وفق أرقي المعايير العالمية في دولة الإمارات.

وستقدم كلية الطب الجديدة، البرنامج التعليمي العالمي ((MD لمدة ثلاث سنوات، وهو الأول من نوعه خارج كندا والولايات المتحدة، وتمنح الكلية للطلاب قبولًا بعد التخرج للإقامة والتدريب في 24 مستشفى ومرفقا طبيا تابع لمجموعة (في بي اس) للرعاية الصحية بدولة الامارات، وهو ما يساعد في تلبية الطلب الكبير على الأطباء على مستوى دولة الإمارات والمنطقة.

وقع اتفاقية التعاون، الدكتور شمشير فاياليل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة (في بي اس) للرعاية الصحية، والدكتور تيري بالسر وكيل ونائب الرئيس في جامعة كالجاري، في حفل أقيم مؤخرا في الجامعة بكندا. 

وقال الدكتور شامشير فاياليل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة (في بي اس) للرعاية الصحية:” إن هذا التعاون سيحقق فوائد اقتصادية واجتماعية إيجابية كبيرة ليس فقط لأبوظبي، ولكن للإمارات والمنطقة، بعد التخرج سيبقى هؤلاء المتخصصون ذوو التعليم العالي هنا ليكونوا جزءًا من نظام صحي طبي أكاديمي عالمي المستوى”. 

 وأضاف: ” هذه الكلية ستشارك في تحسين جودة الرعاية الصحية في مجتمعاتنا، كما أنها تسهم بخلق نظام متميز للبحث والتطوير مع وظائف ذات رواتب عالية، وسيوفر على مواطني دولة الإمارات من خريجي الطب إمكانية الحصول على البرامج التدريبية والأكاديمية عالمية المستوى دون الحاجة للسفر للتعلم او التدريب خارج الدولة”.

وأكد أن هذه الجامعة ستوفر لمواطني دولة الإمارات إمكانية الوصول إلى متخصصي الرعاية الصحية ذوي الامكانيات العلمية والتدريبية العالية، ليكون متوفرين لخدمتهم بالقرب من اماكن اقامتهم وتواجدهم. 

وأشار الى أن مجموعة (في بي اس) للرعاية الصحية ستواصل مهمتها في جذب وتدريب المختصين السريريين ومتخصصين الرعاية الأولية، الذين يلعبون دورًا حاسمًا في مستقبل الرعاية الصحية ورفاهية المرضى في دولة الإمارات.

من جهته، قال الدكتور تيري بالسر وكيل ونائب الرئيس في جامعة كالجاري: “هذه فرصة متميزة للعمل معًا لإحداث تأثير كبير على التعليم الطبي، حيث تتمتع كلية الطب في كومينغ بسمعة دولية للتميز والابتكار في أبحاث الرعاية الصحية والتعليم الذي سيكون واضحا خلال هذا التعاون الجديد.”

تأسست جامعة كالجاري عام 1966، وتم تصنيفها من بين أفضل الجامعات في العالم من خلال العديد من المنشورات، بما في ذلك التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (المعروف أيضًا باسم تصنيف شنغهاي)، ولديها أكثر من 33000 طالب وهي واحدة من أفضل جامعات البحث الشامل في كندا. 

من جانبه، اعتبر الدكتور طالب المنصوري، المستشار الأكاديمي، لمجموعة “في بي اس” للرعاية الصحية، أن انشاء كلية الطب المتفق عليها بين الجانبين، ستعيد تشكيل وإعادة تعريف الخدمات الصحية في القطاع الخاص من خلال دمج الممارسة السريرية مع الطب الأكاديمي. 

وقال: ” نحن نسعى باستمرار للتميز بهدف الحصول على مواطنين إماراتيين يتمتعون بالمعرفة والابتكار وعلى استعداد لخدمة مجتمعنا وقيادة قطاع الرعاية الصحية”. 

وأضاف: ” سيحصل الطلاب المهتمون بالانضمام إلى هذه الكلية على تعليم طبي على مستوى عالمي مصحوبًا بالتعليم السريري في مرافق مجموعة في بي اس”، وبالتالي سيكون حصل على نظام تعليم متقدم للغاية من خلال التعلم والبرامج المبتكرة التي ستؤثر على مجتمعنا بأسره وما وراءه. “

بدوره، قال الدكتور جون ميدينجز، العضو المنتدب، عميد كلية الطب كومينغ : “يشرفنا للغاية أن يتم اختيارنا للمساعدة في هذا المشروع الطموح، ونحن لدينا برامج تعليمية وبحثية عالمية المستوى.” 

واضاف: “ستركز كلية الطب الجديدة على تحسين الرعاية الطبية من خلال دعم الأبحاث متعددة التخصصات والتعليم والخدمات السريرية والبرامج المجتمعية، ومن خلال الشراكة الحالية والقادمة مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية الأخرى، سيتعاون أعضاء هيئة التدريس والطلاب في علوم الحاسوب والهندسة والعلوم الاجتماعية والأعمال وغيرها من المجالات مع المدرسة”. 

 3,254 total views,  1 views today