راشد الخاصوني: مفاجأة الميدان والبطولة هذا الموسم وجوه جديدة لشباب مفعم بالحماسة

دبي، 10 أكتوبر 2021: اختتمت أمس السبت الموافق 9 أكتوبر، الجولات التأهيلية للمرحلة الأخيرة من تصفيات النسخة الـ 22 من بطولة فزاع لليوله والنسخة الـ 17 من برنامج الميدان وأسفرت النتائج عن اختيار أفضل 16 يويلاً للمنافسة على كأس فزاع الذهبي للموسم 2021–22.

وفاق عدد الشباب الذي سجلوا وشاركوا لخوض التصفيات في المرحلتين، الأولى والثانية، الـ 700 هاو ومحترف إلا أن ما أبرز ما مّيز هذه التظاهرة الشبابية السنوية هو ظهور مجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة لأشبال لم يسبق لهم المشاركة في أي من بطولات فزاع لليوله.

بهذا الصدد علق راشد الخاصوني، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث قائلاً: لاحظنا بأن معظم المتقدمين للمشاركة في تصفيات البطولة والبرنامج هذا الموسم هم أشبال في سن الـ 14 والـ 15، ولم يشاركوا في ميدان اليوله للصغار من قبل، وجوه جديدة، وشباب مفعمون بالحماسة، والثقة، عملوا على تنمية هوايتهم المرتبطة بالموروث الثقافي المحلي. ويعد ذلك مؤشراً قوياً بأن البطولة والبرنامج قد حققا أهدافهما المنشودة في نشر الوعي حول موروثنا الاجتماعي، واشراك الأجيال على الاستمرار في صونه.

وأضاف الخاصوني: تم اختيار أفضل 16 يويل للمشاركة في البطولة القادمة، و 4 يويلة في الاحتياط، لتكون الحصيلة 20 شاب، وتأهل اثنان فقط من اليويلة الذين شاركوا في الموسم الماضي والباقي جميعهم أسماء جديدة. لذا فإن جمهور الميدان على موعدة مع مفاجآت كثيرة، فهؤلاء الشباب تعلموا بأنفسهم وطوروا وابتكروا مهارات خاصة، ادهشت لجنة التحكيم ونتمنى أن نتمكن بدورنا في إدارة البطولات بالمركز من صقل هذه المهارات ورفع مستواهم بما يليق بالبطولة والبرنامج.

وأختتم الخاصوني مؤكداً بأن اليويلة سيتعلمون ايضاً الركض بالهجن وركوب الخيل في سباقات القدرة وعد القصيد والسباحة والرماية، لإعداد جيل وفي لإرثه التراثي والحضاري.

المتأهلون

تأهل لبطولة فزاع لليوله برنامج الميدان للموسم 2021-22: حمد سلطان علي محمد سعيد النيادي، عبيد حميد جمعة بالركاض، راشد خلفان جمعه بن ركاض آل علي، منصور محمد عامر عبدالهادي الأحبابي، سعيد معضد هويدن ذيبان الكتبي، أحمد علي أحمد راشد الحبسي، سيف ناصر سيف بن غليطة الغفلي، سلطان سعيد خميس علي السويدي، ماجد خليفة محمد الغفلي، منصور محمد ماجد محمد الفلاسي، غدير سلطان محمد سويلم الكتبي، محمد سعيد محمد الشحي، عوض محمد خويتم بخيت العامري، فياض سالم دغاش محمد العامري، مكتوم مانع جمعة الظريف الشامسي  و مكتوم محمد مبارك طراف المنصوري.

وتم اختيار يويله لفريق الاحتياط وهم: نهيان سعيد خلفان محمد اليماحي، خالد صالح الطايع المنهالي، أحمد حمد سعيد هويدن الكتبي و علي مبارك علي مليفى العزيزي.

طموحات في سن الـ 14

وكان ضمن الاشبال الذي انضموا للتصفيات، منصور بن محمد الأحبابي (14 سنة) الذي أكد بأن المشاركة واجب وطني لاستمرارية التراث المحلي وقال: تعلقت بهذا التراث منذ صغري وكنت اتابع خالي سعيد بن مصلح الاحبابي خلال مشاركاته في برنامج الميدان، كنت أشجعه واتعلم منه لكونه أحد الفرسان الذين حققوا مراكز متقدمة لأعوام متتالية. اشاهد التلفزيون واليوتيوب، وأهوى الفنون الشعبية. والدي صاحب الفضل في تشجيعي للمثابرة. لدي ثقة كبيرة بأنني سأصبح بطل الميدان في يوم ما.

وتأهل مكتوم الشامسي (15 سنة) الذي فاز بالمركز الثالث في بطولة فزاع لليوله الموسم الماضي، وكانت تلك أول مشاركة له ولم يكن من أبطال ميدان الصغار. دفعه حماسه وثقته بنفسه للمشاركة وخوض غمار المنافسات بدون أي خلفية مسبقة أو تدريبات سوى التدريب الفردي ليعلم نفسه بنفسه. وقال مكتوم: تعلمت الكثير خلال المشاركة الماضية، من ركوب الخيل والهجن إلى عد القصيد والرماية واليوله. وفور انتهاء البطولة تابعت التدريبات وتلقي الدروس الخاصة لاحتراف جميع المسابقات ووالدي ساعدني على شراء مطيّة لركوبها والتعلم على سباقات الهجن. وحضرت التصفيات أملاً في التأهل إلى الميدان تارة أخرى لأنني أطمح هذا الموسم للفوز بكأس فزاع الذهبي لليوله.

 353 total views,  2 views today