معرض عالم الجمال 2021 بدبي يقدم اكتشافات وابداعات عالمية

“الابر المغناطيسية ” ابتكار جديد يحدث ثورة فى عالم ازالة الوشم بطريقة آمنة

دبى /  8 اكتوبر 2021

شهدت فعاليات معرض” عالم الجمال بالشرق الأوسط 2021 والذى أقيم بالمركز التجارى العالمي بدبى تحت شعار ” إعادة التفكير والابتكار والاكتشاف ” وضم قطاع كبير من منتجات التجميل والعناية بالبشرة بمشاركات عالمية ومحلية شملت 52 دولة واستمر على مدى ثلاثة ايام من الفترة 5-7 أكتوبر الجارى .. 

شهد العديد من التجارب والابتكارات والاستكشافات الجديدة فى عالم صناعة الجمال ابرزها ابتكار جديدعرضته الباحثة فى المجال الاكلينيكى بالولايات المتحدة الامريكية والمتخصصة فى صناعة التجميل والمتحدث العالمى فى علاج الجماليات الآمنة “ليندا براديس ” التى قدمت ابتكارا جديدا فى معرض عالم الجمال بدبى وهو ازالة الوشم  بالابر المغناطيسية بطريقة آمنه بدلا من الليزر والذى سوف يحدث ثورة فى عالم الجمال بالشرق الاوسط . 

اختراع حصلت من خلاله ” ليندا براديس” على براءة الاختراع من الولايات المتحدة الامريكية ومكتب العلامات التجارية والاوروبية ” المعهد الوطنى للملكية الصناعية ” بعد تطويره واتمام التجارب عليه..واصبحت براديس من الشخصيات الرائدة فى عالم صناعة ازالة الوشم منذ عام 1996 بعد أن قدمت للعالم اكتشافا جديدا يعتمد عليه المتخصصين فى مجال صناعة التجميل..  وفى عام 2004 حصلت ليندا براديس على جائزة اوسكار فى افضل ابتكار فى مونديال بيوتى بباريس وميثاق جودة العمل واصبحت رائدة معترف بها دوليا  فى صناعة ازالة الوشم بطريقة آمنة وكمخترعة للابر المغناطيسية التجميلية غير الغازية .. 

جاءت لندا براديس الى دبى مع انطلاق اكسبو 2020 الذى يضم مستقبل العالم تحت قبة واحدة لتنطلق من خلاله الى الشرق الاوسط والعالم  وقالت إن دبى تجمع العقول المبتكره من جميع انحاء العالم ومن هنا سوف انطلق للعالمية على الرغم من انتشار تلك التقنية فى الولايات المتحدة الامريكية وأقوم بتدريسها من خلال أكاديمية برايس التى اتراسها الا أن دبى هى النافذة المطلة على العالم والتى من خلالها سوف احقق الانتشار ..

واضافت أن ازالة الوشم بالليزر يسبب مشاكل كبيرة للجلد ويحدث ندبات مشوهه ناهيك عن مادة الحبر التى تصبغ الجلد وتسبب السرطان هذه المادة التى يتغير بعد مرور عدة سنوات ويتحول الى اللون الرماضى.. 

مشيرة إلى أن الاختراع الجديد الذى قدمته فى معرض الجمال بدبى هو عبارة عن 88 ابرة مغطاه برأس مغناطيسى مدبب لا تحدث الما، وهى تقنية حديثه جدا فى ازالة الوشم والوحيدة على مستوى العالم تضمن سلامة الجلد من التشوهات دون النظر الى عدد الجلسات التى يخضع لها الواشم، وقد تم اختبار هذا الاسلوب فى اكثر من اربعين دوله .. مؤكده أن هذا الاختراع اصبح الاختيار الامثل لدى المهنيين فى الولايات المتحدة الامريكية والمعلمين والاطباء بحكم فعاليته على مختلف الوان البشرة وجميع انواع الاحبار الملونة والسوداء ، كما أن المادة المستخدمة لازالة هذه الاحبار آمنه ليس لها مخاطر ولا يوجد بها مكونات مسرطنة ولا انزيمات واحماض..

وقالت براديس يمكن للانسان بأن يمارس حياته بشكل طبيعى بعد خضوعه للجلسة كما انها لا تحدث قشرة كثيفة بعد ازالته ، وتعتمد عدد الجلسات التى يخضع لها الواشم حسب كمية الحبر وعمقه داخل الجلد وعمر سطح الوشم .. ويمكن لهذا الاختراع ازالة فن الماكياج الدائم ووشم الجسد ووشم فروة الرأس..

وفى نهاية حديثها رحبت ليندا بأنها على استعداد  لتعليم الاطباء وصانعى الجمال هذه التقنية والتدريب عليها ممن ينضمون الى فريق المستقبل من اخصائيي التجميل فى صناعة ازالة الوشم واطباء الجلدية وغيرهم من المتخصصين لتقديم علاجات عالية الجودة والتخلص من سموم احبار الوشم بكل انواعه .   

 4,408 total views,  1 views today