بقيمة مالية بلغت 70 مليون دولار مجموعة دولية بالإمارات تستحوذ على فندق فنست بأستراليا

غسان عبود : توسيع أعمال المجموعة بالإمارات في مجالات التجزئة والتجارة الإلكنررونية والسيارات 

الإمارات بيئة مثالية وجاذبة للإستثمارات ورجال الاعمال 

الصفقة تجسد متانة وقوة الوضع المالي للشركات الدولية العاملة بالإمارات

أعلنت مجموعة غسان عبود الدولية، التي تتخذ من دولة الامارات مقرا لها، عن استحواذها على فندق فنسنت والذي كان يعرف سابقاً باسم فانتوزو بمدينة بريزين الأسترالية، لتصبح أكبر مجموعة فنادق ومنتجعات خمس نجوم مستقلة في أستراليا. 

وتعد عملية الاستحواذ هذه، التي بلغت قيمتها 70 مليون دولار، واحدة من أولى الصفقات الكبرى لمبيعات الفنادق الكبرى التي تم التفاوض بشأنها وإبرامها خلال جائحة كورونا في استراليا، وفقا لمجلة Hotel Management الآسيوية

وقال صاحب ومؤسسة مجموعة غسان عبود الدولية، رجل الأعمال السوري غسان عبود، في بيان صحفي: ” صفقة الاستحواذ على فندق فنست الأسترالي، تجسد متانة وقوة الوضع المالي للشركات الدولية العاملة في الامارات التي توفر بيئة مثالية وجاذبة لرؤوس الأموال والمستثمرين”. 

وأعلن انه يسعى إلى توسيع أعمال مجموعته الدولية في الإمارات مختلف المجالات، وعلى رأسها قطاعات البيع بالتجزئة، السيارات، التجارة والتوزيع، والتجارة الإلكترونية، مؤكدا ان دولة الامارات توفر الكثير من التسهيلات والبنية التحتية المتطورة للاستثمار الأجنبي. 

ووصف عبود، عملية الاستحواذ على فندق فنسنت بأستراليا، بانه واحدة من انجح واهم الصفقات التي أبرمتها المجموعة في المجال الفندقي والسياحي، موضحا ان هذا الفندق، هو الثامن ضمن مجموعة فنادق كريستال بروك التابعة لمجموعة غسان عبود.  

وأسس غسان عبود «كريستال بروك» كشركة إدارة ضيافة عام 2016، وتستثمر المجموعة بقيمة نحو مليار دولار في أصول الضيافة والعقارات في استراليا في مواقع استراتيجية، حيث يتم إدارة تلك الأصول من قبل «كريستال بروك».

ويضم فندق فنسنت ١٦٦غرفة وجناحاً وباراً ومطبخ بولبيتا الإيطالي الشهير، إلى جانب بار فيوميه ومسبح على السطح ونادي رياضي يعمل على مدار الساعة.

ولاقت صفقة الاستحواذ على الفندق اهتمام وسائل الإعلام الأسترالية، إذ عنونت مجلة “The Australian Financial Review” مقالها بـ “صفقة شراء أقدم عليها بليونير سوري تذيب الجليد عن سوق الاستثمار الفندقي في بريزين”.

وتنتشر أعمال الفنان الشهير فنسنت فانتوزو في جميع أنحاء الفندق المكون من ستة طوابق، ويركّز الفندق على مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة كما اعتاد النزلاء من مجموعة كريستال بروك. 

ويقع الفندق تحت جسر ستوري بردج “Story Bridge” في هوارد سميث وارفز “Howard Smith Wharves” بمدينة بريزين الأسترالية.

أدارت صفقة البيع، سي بي آر إي التي رأت أن عملية البيع تمثل فرصة استثمار مثيرة للاهتمام لمجموعة كريستال بروك، مؤكدة أن الصفقة تشير إلى أن المستثمرين يستبشرون حالة من التعافي في قطاع الفنادق كما تشكل عملية الاستحواذ إعلاناً عن دخول مجموعة كريستال بروك إلى السوق الأسترالية بقوة، إضافة إلى نشاطها في سيدني وخليج بايرون وكيرنز ونيوكاسل وميناء دوغلاس. 

ويعرض الفندق أكثر من ٥٠٠ لوحة فنية لفنان البورتريه الأسترالي الشهير فنسنت فانتوزو، الذي اشتهر بعدة لوحات منها لوحة بورتريه للفنان الراحل هيث ليدجر والتي أطلقها قبل وفاته بأسابيع، وحصل الفنان على عدة جوائز عالمية. 

ويسلط فندق فنسنت المعاصر، الضوء على أهمية مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة، فألغى البلاستيك من منشآته وأنشأ حمامات خالية من المخلفات والمواد الاستهلاكية ذات الاستخدام الواحد بنسبة 100٪، وتم استبدالها بمنتجات ومواد يمكن إعادة استخدامها أو إعادة تدويرها أو تحليلها.

 كما يقلل الفندق من بصمته الكربونية من خلال حصوله على 80٪ من المنتجات الغذائية التي يقدمها داخل الفندق منتجات، من على بعد ثلاث ساعات فقط من الصرح. وكذلك عن طريق تبنى تكنولوجيا تقلل من الهدر، مثل تسجيل الدخول والخروج دون أوراق وعن طريق جهاز لوحي. 

وقال الفنان فنسنت: ” تعجبني مبادرات مجموعة كريستال بروك لتوفير بيئة مستدامة. هذه المبادرات مهمة لي شخصياً فهي تفتح أبواباً لتعاون مميز وفريد من نوعه آمل أن تعزز تجربة الضيوف وتلهمهم الإبداع “. 

  • عن مجموعة غسان عبود: 

تعد مجموعة غسان عبود، أحد اقوى 100 شركة عائلية عربية في الشرق الأوسط، وتعمل في العديد من قطاعات الأعمال بما في ذلك السيارات، الخدمات اللوجستية، الإعلام، الفنادق، العقارات، البيع بالتجزئة والخدمات الفندقية. وتدير المجموعة عملياتها التجارية في مكاتبها الموجودة في أستراليا، بلجيكا، الصين، الأردن، وتركيا.
قام بتأسيسها رجل الأعمال السيد غسان عبود عام 1994، حيث بدأت الشركة أعمالها بإعادة تصدير السيارات لتصبح واحدة من أهم الشركاء الموثوق بهم في صناعة السيارات، بيع الجملة، وبيع التجزئة على مستوى العالم كما تقدّم خدمات دولية لتوريد السيارات إلى أكثر من 100 دولة.

وتعتقد مجموعة غسان عبود بأن كل من الإنتاجية، التطوير والتحوّل تتطلّب تفاعل المجتمع والوعي والمسؤولية الاجتماعية. ويُعّد اهتمام الشركة الصادق بالمجتمع جزء مهم وأساسي لأي منطقة تعمل بها وهذا هو الدافع لاعتماد الشعار:” نحو مستقبل أفضل معاً “.

غسان عبود

 5,705 total views,  3 views today