تجار التجزئة للسجائر وأجهزة تدخين الفيب الالكترونية يحثون على تكثيف الجهود لمكافحة التجارة غير المشروعة وحظر البيع للقاصرين

قال بائع تجزئة رائد إنه يجب على صناعة السجائر وأجهزة تدخين الفيب الإلكترونية في الإمارات الإمارات العربية المتحدة بذل المزيد من الجهود لدعم الجهود الحكومية الرسمية التي تهدف إلى منع التجارة في السجائر الإلكترونية المقلدة وغير المنظمة ومنع البيع للقاصرين.

وأصبح بيع السجائر الإلكترونية وأجهزة الفيب والسوائل الإلكترونية مسموحاً بصورة قانونية في الإمارات العربية المتحدة منذ أبريل 2019 بموجب لوائح إلزامية وضعتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.

لكن شركة “ماي فابري” التي تعد واحدة من أشهر العلامات التجارية في مجال السجائر الإلكترونية وأجهزة الفيب والسوائل الإلكترونية في الامارات العربية المتحدة، أكدت إن تجار الفيب يجب أن يعملوا معاً لدعم الجهود الرسمية التي تهدف إلى الوقاية من التهديدات الصحية المحتملة، وإبقاء السجائر الإلكترونية بعيداً عن أيدي الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 عاماً.

وترغب الشركة العمل مع منظمي معرض ورلد فيب العالمي الأول الذي سيقام في دبي في سبتمبر المقبل في مساعدة الصناعة على التنظيم الذاتي، وتسليط الضوء على السجائر الالكترونية وأجهزة الفيب كبديل أقل ضرراً من تدخين التبغ، مما يؤدي إلى تحسين الصحة العامة.

وفي هذا السياق، قال عاطف أمين، مدير التسويق في شركة ماي فابري: “بصفتنا تجار تجزئة، يجب علينا جميعاً التركيز بشكل أكبر على دعم هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس والشرطة وتعزيز جهودهم لوقف التداول العشوائي للمنتجات المزيفة وغير المنظمة التي يمكن أن تشكل تهديدات صحية”.

وأضاف: “من الضروري أن نعمل معاً بشكل وثيق لمنع بيع السجائر الإلكترونية للمستهلكين دون السن القانونية. ان اقامة هذا المعرض الجديد في دبي يشكل فرصة مثالية لتثقيف صناعة الفيب بالمعايير اللازمة لتوفير حماية أكبر للمستهلك “.

وسيقام معرض ورلد فيب العالمي في الفترة من 19 الى 21 سبتمبر 2021 في مركز دبي التجاري العالمي، وسستقطب المصنعين وتجار التجزئة وخبراء الصحة العامة وعشاق السجائر الإلكترونية من جميع أنحاء العالم. وسيعرض المعرض والمؤتمر المشتركان تقنية الفيب الجديدة ومجموعة المنتجات الخاضعة للتنظيم التي تلبي الآن الطلب على بدائل أكثر أماناً للسجائر التقليدية

واستطرد عاطف أمين قائلاً: “إنها فرصة رائعة للمناقشة والبناء على الاحتياطات التي نتخذها للتحقق من صحة وسلامة جميع عينات المنتجات الواردة من الموردين في الخارج. وسنعمل مع المنظمين للمشاركة في هذه التجربة، والإجراءات التي نتخذها لتجنب بيع المنتجات مباشرة لمن تقل أعمارهم عن 21 عاماً، وللأفراد الذين يشتبه في شرائهم لهذه المنتجات نيابة عن القاصرين”.

وأضاف أمين: “إن  شركة ماي فابري حريصة بشكل خاص على التقيد بمنع البيع للقاصرين في المواقع التي يتجمع فيها الشباب بأعداد كبيرة، مثل جميرا بيتش ريزيدنس وشاطئ كايت بيتش في دبي. فبعد أقل من عامين من إطلاقها، ستزيد الشركة من شبكتها في الإمارات العربية المتحدة إلى 14 منفذاً للبيع في الشهر المقبل في مواقع جديدة في ابن بطوطة مول ومول الإمارات ومردف سيتي سنتر ونخيل مول إضافة إلى المواقع التسعة الحالية في دبي وواحد في أبو ظبي.

من جانبه قال جيك نيكسون، مدير الحدث، معرض ورلد فيب العالمي، كوارتز بزنس ميديا: “من المشجع مشاهدة بائع تجزئة رائد يتخذ زمام المبادرة لوضع معايير للصناعة بهذه الطريقة، وإنشاء مجال رئيسي للمناقشة في هذا الحدث”.

وأضاف: “يعد المعرض منصة مهمة تسمح للصناعة بتحليل نفسها والقضايا الرئيسية التي تواجهها، وتثقيف المصنعين وتجار التجزئة ومستخدمي سجائر وأجهزة الفيب حول أهمية السلامة والحاجة إلى لوائح قوية والمزيد من الأبحاث لحماية المستهلكين.”

وسيجمع معرض ورلد فيب العالمي أكثر من 200 علامة تجارية للفيب، وما يصل إلى 50 متحدثاً خبيراً، وعدة آلاف من المتخصصين في الصناعة، وعشاق الفيب وأولئك الذين يتطلعون إلى التحول عن السجائر. وسيناقش الخبراء الذين سيتحدثون في مؤتمر مستقبل الفيب الابتكارات واللوائح والتوقعات الصناعية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيشاركون في حلقة نقاش تركز على أبحاث التدخين الإلكتروني والصحة العامة.

 96 total views,  2 views today