إعلان الشكل النهائي لجناح المرأة في إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع كارتييه

كشف إكسبو 2020 دبي عن المحتوى الإبداعي والبرامج المعدّة لجناح المرأة بالتعاون مع كارتييه للاحتفاء بصانعات التغيير في أرجاء العالم، وذلك تأكيدا على التزام الحدث الدولي بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

ويُقام إكسبو 2020 دبي في دبي في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022 – وهو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأول إكسبو دولي منذ القرن العشرين يخصص جناحا مستقلا للمرأة. وتمثل الأولوية التي يوليها إكسبو 2020 لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين انعكاسا للنموذج الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في إقرار أهمية الأدوار التي تلعبها النساء ومساهمات جميع عناصر المجتمع.

وانطلاقا من قناعة مشتركة بأن أهداف التنمية المستدامة والتطلعات إلى عالم يسوده السلام والازدهار لا تتحقق دون المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، سيوحد إكسبو 2020 وكارتييه جهودهما لتذكير العالم بأن المشاركة الكاملة والمتكافئة للمرأة في جميع المجالات ضرورية لبناء عالم أكثر إنصافا وعدالة.

وفي إطار المعرض الذي يحمل عنوان “آفاق جديدة”، سيدعو جناح المرأة الزوار للتعرف على الدور المحوري الذي أدته النساء، الشهيرات منهن وغير الشهيرات، منذ فجر التاريخ وحتى الوقت الحاضر.

واحتفاء بالمساهمات المهمة، سيؤكد الجناح على مبدأ مهم، وهو أنه تزدهر البشرية، بازدهار المرأة. وسيسلط الضوء على المساهمات الأساسية التي قدمتها النساء في النهوض بالمجتمعات، فضلا عن التحديات التي لا تزال المرأة تواجهها، لا سيما في ظل صراع العالم مع جائحة كوفيد-19 والعمل نحو مستقبل أكثر استدامة.

وسعيا لكسر القوالب النمطية وتصحيح المفاهيم الخاطئة بشأن دور المرأة، سيعمل الجناح على زيادة الوعي عبر تسليط الضوء على المساهمين من الإناث والذكور في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، وإلهام الزوار من جميع الأعمار ليكونوا صناعا للتغيير داخل مجتمعاتهم وخارجها.

وقالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي: “حقق المجتمع الدولي تقدما ملحوظا على صعيد المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، لكن لا يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به. وعبر الترحيب بالزوار من أنحاء العالم ومن كافة مناحي الحياة، يوفر إكسبو 2020 دبي منصة فريدة وقوية من شأنها جذب الاهتمام اللازم تجاه هذه القضية.

وأضافت معاليها: “شكّل كل من المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة مبدأ من المبادئ الأساسية لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها قبل 50 عاما. ويتجلى هذا في مبادرات قائدات بارزات، على رأسهم سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك وسموّ الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم. مارسنا في دولة الإمارات تمكين المرأة، بصفته جزءا لا يتجزأ من التنمية الوطنية، وهو ما رَسَخ بالفعل على مدى نصف قرن من النمو غير المسبوق. وستتسارع وتيرة نمائنا أكثر بفضل ما نهدف إلى تحقيقه في السنوات الـخمسين المقبلة. وما لم نضع المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في صلب ما نفعله، فإننا لن نحرز التقدم بالوتيرة التي نحتاجها”. 

ويضم جناح المرأة خمس منصات يركز كل منها على قصة مختلفة، وجميعها في الطابق الأرضي:
• المقدمة – لشرح الهدف من الجناح
• والإنجازات – لتسليط الضوء على تأثير المرأة في العالم
• والتحديات – للإقرار بما يعيق تقدم المرأة
• والحلول – لإبراز المبادرات التي تمكّن المرأة من الازدهار حتى تزدهر البشرية كلها
• والتفاعل مع الزوار – لتشجيع الزوار على أن يصبحوا مناصرين للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والمضي قدما في الرحلة.

وقال سيريل فينيرون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة كارتييه إنترناشيونال: “في كارتييه، نعتقد أن لتمكين المرأة تأثيرا مضاعفا: فهو يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي والتنمية، ويفيد المجتمعات والبشرية عموما. وفي ظل استمرار غياب المساواة بين الجنسين ومواصلته التأثير على حياة النساء، بات من الضروري، أكثر من ذي قبل، أن نُظهر الوحدة والتآزر في تعزيز تمكين المرأة، ويشرّفنا أن نوطّد دعمنا الطويل الأمد لصانعات التغيير عن طريق التعاون مع إكسبو 2020 دبي وتقديم جناح المرأة لجمهور عالمي بمعنى الكلمة. ونظل الآن، أكثر من أي وقت مضى، ملتزمين بمشاركة رؤيتنا لمستقبل يسمح لجميع النساء بالوصول إلى إمكاناتهن الكاملة، ولمجتمع أكثر شمولا للأجيال القادمة.”

وتدعم جناحَ المرأة وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو-نكوكا، وهي من  أبرز مناصرات حقوق المرأة وتمكينها والمساواة بين الجنسين والناشطات في هذا المجال.

وقالت فومزيلي ملامبو-نكوكا في هذا السياق: “أشيد بدولة الإمارات العربية المتحدة لتكريسها مساحة لتعريف الملايين من زوار إكسبو 2020 دبي بالأدوار المحورية التي تؤديها النساء، سواء في مجتمعاتهن المحلية أو على الساحة العالمية، إلى جانب التحديات التي لم يزلن يواجهنها كل يوم.

“ولا يمكن للحكومات معالجة هذه التحديات بمفردها، ولكن عبر تعاون هادف وموضوعي مع القطاع الخاص، والمجتمعات المدنية، وأفراد ملتزمين بهذه القضية. ويضع جناح المرأة، بالتعاون مع كارتييه، معيارا ضروريا للشركات لتعيد التفكير في نهجها في الدعوة إلى المساواة بين الجنسين – ويمثل أيضا منصة قوية لتعميم رسالة المساواة بين الجنسين في أنحاء العالم”.

يعد إكسبو 2020 دبي حاضنة الأفكار الجديدة الأكثر تأثيرا في العالم. وعبر الاستفادة من دور كارتييه القوي في تعزيز الحوار الإبداعي ودعم التعبير الفني، جمع جناح المرأة نخبة متنوعة من المبدعين والفنانين للمساهمة في تصميمه وتنظيمه:

• بإلهام من تراث كارتييه الإبداعي، أعادت مهندسة الديكور الفرنسية لورا غونزاليس رسم تصور الجزء العلوي من واجهة الجناح، جنبا إلى جنب مع الفنانة خلود شرفي، وهي من مواليد دبي، ومصممة الإضاءة الفرنسية بولين ديفيد.
• تعمّق الفنان العالمي المتعدد المواهب إل سيد، والمولود في فرنسا لأبوين تونسيين، في تراثه وتعلم اللغة العربية الفصحى قراءة وكتابة. وباستخدام الخط العربي لنشر رسائل عن السلام والوحدة والتأكيد على القواسم المشتركة للوجود البشري، يعمل فنه المميزعلى تحويل الجزء السفلي من واجهة الجناح.
• نادين لبكي، الممثلة اللبنانية وأول مخرجة عربية تترشح لنيل جائزة أوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي عن فيلمها المميز كفرناحوم. وتُعرف نادين بقدرتها على عرض الجوانب اليومية للحياة في لبنان وتغطية قضايا مثل الحرب والفقر والنسوية. وستقوم بإخراج الفيلم التعريفي لجناح المرأة، حيث ستبرز شعار ” تزدهر البشرية، بازدهار المرأة”.
• تُشرف الممثلة وكاتبة السيناريو والمخرجة الفرنسية ميلاني لوران على الطابق الثاني من الجناح، حيث تنظّم معرضا غامرا يعزز الحوار عبر المجالات الثقافية والفنية والاجتماعية في ثلاثة أقسام. يسلط القسم الأول الضوء على الصلة العالمية بين النساء وأنظمتهن البيئية عبر منحوتة وسلسلة من الصور الحصرية التي التقطتها ميلاني واختارتها بنفسها. ويدعو القسم الثاني الزوار لاستكشاف فيلم واقع افتراضي يستعرض قصص نسوة من جميع أنحاء العالم، من المشاهير وغير المشاهير، أثناء خوضهن تجاربهن المختلفة. أما القسم الثالث والأخير، فيضم قطعة فنية حصرية، سمعية وبصرية، تجسد أصوات النساء في شتى بقاع الأرض.
ويتضمن الجناح مجلسا، وهو مساحة نابضة بالحياة وشاملة للجميع، من فنانين وعلماء وقادة فكر وسياسيين ورواد مشروعات وقادة أعمال، للمشاركة في محادثات بناءة تركّز على حلول تمكين المرأة.

وعلى مدار أشهر إكسبو 2020 دبي الستة، سيستضيف جناح المرأة طيفا من الفعاليات والبرامج والحوارات الهادفة التي ستتجاوز تعزيز الفهم للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، إلى تحفيز عمل مشترك ملموس يمكن مشاركته مع العالم.

تشمل الفعاليات مجلسا عالميا للمرأة ليعالج دورها في بناء عالم أنظف وأكثر أمانا وصحة؛ وسلسلة “المرأة في شبه الجزيرة العربية والإسلام”، التي تسلط الضوء على قصص واقعية لنساء كن في الطليعة عبر التاريخ، وألهمن أخريات من جميع أنحاء العالم لبلوغ آفاق جديدة. سيحتفل إكسبو 2020 وكارتييه أيضا باليوم الدولي للمرأة في الثامن من مارس 2022 عبر استضافة منتدى عالمي تحت شعار “صنع انطباعات جديدة”.

وإلى جانب الاحتفاء بقيادة النساء للتغيير في كل مناحي الحياة، يدعم جناح المرأة سعي إكسبو 2020 لتقديم حلول واقعية لتحديات الحياة الواقعية. ويدعو إكسبو 2020 دبي الزوار من شتى أقطار العالم للمشاركة في صنع عالم جديد، والمشاركة في احتفال بإبداع البشرية وابتكاراتها وتقدمها وثقافتها على مدار ستة أشهر.ك

 6,104 total views,  2 views today