الدكتور عثمان البكري الرئيس التنفيذي للمستشفى الدولي الحديث بدبي: القطاع الصحي بالإمارات مهيأ لجذب مزيد من الإستثمارات

التملك الأجنبي الكامل ببعض الأنشطة يعزز تنافسية الإمارات العالمية
الإمارات المكان الأمثل لمشغلي الرعاية الصحية العالمية ووجهة مفضلة للمستثمرين
الدولة مقبلة على مرحلة جديدة ومتميزة في صناعة الأمصال واللقاحات

أشاد سعادة الدكتور عثمان البكري، الرئيس التنفيذي والرئيس الطبي للمستشفى الدولي الحديث في دبي، بإتاحة دولة الإمارات للملكية الكاملة للأجانب في مجموعة من القطاعات والأنشطة المحددة، بما فيها الكثير من الأنشطة في القطاع الصحي.
وقال: إن ” القطاع الصحي بالدولة مهيأ لجذب مزيد من الاستثمارات، حيث يتمتع ببنية تحتية متميزة لتقديم الخدمات الصحية المتخصصة، وأساليب عمل متطورة وموارد متخصصة لدعم تقديم الخدمات، إلى جانب تشريعات حديثه لتعزيز وتمكين الإستثمار.”
وأشار إلى أن التوسع في أنشطة ومجالاالإستثمار ار الأجنبي الكامل بالصحة، سيكون لها دور إيجابي في ضمان حصول المرضى على أعلى معايير الجودة في مجال الرعاية الصحية عن طريق رفع مستوى الرعاية وتعزيز المعارف والمهارات اللازمة للممارسة الجيدة نحو استخدام التقنيات الحديثة في الأجهزة الطبية والموجهة بصورة أساسية نحو المريض.
وذكر أن سن تشريعات اللازمة لإتاحة الملكية الكاملة للأجانب في مجموعة من القطاعات والأنشطة المحددة، سيؤدي إلى جذب المستثمرين للقطاع الصحي بالدولة وتلبية احتياجات المجتمع من الخدمات الطبية الأفضل عالميا.
وأفاد الدكتور البكري، أن ما يتمتع به القطاع الصحي من أولوية ضمن الاستراتيجيات والميزانيات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي في الإمارات يعزز الجاذبية الاستثمارية للقطاع، ويحفز الارتقاء بجودة وكفاءة الخدمات الطبية.
وأكد، أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي واحدة من أفضل وجهات التجارة والسفر على مستوى العالم، وأن السماح بتملك الأجانب بنسبة 100 % بمعظم أنشطة قطاع الرعاية الصحية، يعزز دور الإمارات في أن تصبح وجهة عالمية للسياحة الصحية.
وأوضح، انه ستعمل هذه الخطوة المستقبلية على تقريب دولة الإمارات العربية المتحدة، خطوة نحو هدفها في جعل البلاد المكان الأمثل لمشغلي الرعاية الصحية العالمية ووجهة مفضلة للمستثمرين.
ولفت الرئيس التنفيذي والرئيس الطبي للمستشفى الدولي الحديث في دبي، إلى أن حكومة دولة الإمارات تتميز بوجود خطة شاملة ودقيقة تهدف إلى اعتماد أعلى المعايير العالمية في الأنظمة الطبية، تقوم على التعاون بين مختلف الهيئات الحكومية والقطاع الخاص للارتقاء بممارسات الرعاية الصحية التي تشمل تطوير الخدمات والكوادر الطبية والمنشآت، بهدف ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة في جودة الرعاية الصحية.
وتوقع البكري، أن تشهد تجارة أدوات المختبرات والمعامل ومستلزماتها، ستشهد رواجا ونموا بعدما سمحت الجهات الحكومية المختصة بالتملُّك الكامل للمستثمرين الأجانب.
وأشار إلى أن دولة الإمارات مقبلة على مرحلة جديدة ومتميزة في صناعة الأمصال واللقاحات، حيث يتوقع أن تجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية في هذا الجانب، لتصبح الإمارات مركزا عالميا وإقليميا بهذا المجال الحيوي.
وقال: ” السماح بالاستثمار الأجنبي الكامل بمجال اللقاحات والأمصال، يتواكب مع النتائج التي أفرزتها جائحة ” كورونا” من متغيرات في المجال الطبي، وتستلزم مزيد من الاهتمام باللقاحات، ويؤكد استراتيجية الدولة بتحديث التشريعات والمراجعة المستمرة في ضوء المستجدات العلمية والوبائية الدولية”.
وأضاف: ” يترتب على ذلك القضاء على الأمراض السارية والمعدية وبما يخلق جيل صحي معافى من الأمراض وهو الأمر الذي يساهم في تخفيف العبء الاقتصادي عن كاهل الأسر والمؤسسات الصحية التي تتكبد تكاليف باهظة لعلاج المرضى”.

 644 total views,  1 views today