مايكل راشد وبرنامج “الزتونة” وقنوات تحدي الأكل وروتين النظافة

مريم النقادي 11 بونبو 2021
مايكل راشد هو مقدم برنامج الزتونة على قناته الخاصة في منصة اليوتيوب . يقدم ملخصات لكتب شهيرة حول العالم حول طرق النجاح وأساسيات العمل وأنماط الشخصيات وتحصل قناته على نسبة لا بأس بها من المشاهدات . ويعافر كي يستمر بل يطور من أداءه دائماً . وهذا ما يجعله متميزا من حيث المحتوى والإستمرارية .
يعد مايكل من الشياب الذين قاموا بتغيير وظيفتهم بعمل آخر مختلف عن طبيعة عمله ودراسته بنسبة كبيرة . ولكنه اتبع ماذا يريد ان يفعل. حيث كان هدفه كيف يستفيد أحد من خبراته وقراءاته ليغير حياة من حوله . ببساطة مايكل هو من الشخصيات التي تفكر بإيجابية في مجتمع يريد النهوض ويتطور مع الزمن بكل تحدياته .

وعلى الطرف الآخر هناك قنوات على اليوتيوب انتشرت بشدة في السنوات الآخيرة وهي قنوات التحديات والمقالب وروتينات النظافة . قد يكون الهدف من المحتوى هو المحتوى الترفيهي ولكن اغلبها قد انزلق للفضائح والمشاكل والإثارة الرخيصة وفعل أي شيء لجذب المشاهدات بأي شكل .وهنا اتضح أن الهدف من المحتوى هو الربح فقط وليس هناك هدف عقلي وهدف مادي مثل قناة الزتونة .
للأسف قنوات المحتوى الترفيهي المشبوهة فهي ليست قنوات كوميدية او مضحكة هي الأعلى مشاهدات في كل مكان وهي الترند الأول في أغلب الدول العربية
ومابين محتوى مايكل راشد ومحتوى أي يوتيوبر مشهور بتحدي طعام أو مقلب في عائلته أو حتى روتين التنظيف مع كلمة روتين التي ظًلمت معهم كعمل يومي اعتيادي (أيا كان العمل وليس فقط تنظيف) فارقا شاسعا للغاية . صحيح أننا نحتاج للترفيه ولكن يجب على كل قنوات الترفيه الحالية أن تدرس أولا ما هو الترفيه العائلي وما هو روتين التنظيف . وربما عليها أن تشاهد مايكل لتتعلم .
دعوة لكل مشاهدي اليوتيوب وهم بالملايين أن يشاهدوا اولا ثم يقدمون الإشتراك بالقناة والإعجاب والتعليق . بمعنى اشترك فقط في القنوات التي تستفيد منها وتطور من ذاتك . وشاهد فقط المحتوى الذي قد يسليك دون اشتراك أو تفاعل حتى تتأكد أنه محتوى مناسب لك فعلا . وللحديث بقية .

 138 total views,  1 views today