رحيل الضوء الآخير من ثلاثي أضواء المسرح : سمير غانم وداعاً


القاهرةـ مريم النقادي
توفي إلى رحمة الله الفنان الكبير سمير غانم أثر اصابته بمرض كورونا منذ أسابيع قليلة ليودعنا كآخر ضوء من فرقته المسرحية ” فرقة ثلاثي أضواء المسرح ”
التي تم تكوينها حينما كان الضيف أحمد وجورج سيدهم وسمير غانم في مرحلة الجامعة كلية الزراعة . أما الضيف أحمد يسبقهم بعام ويدرس في كلية الأداب . لكن جمعهم حب الفن بوجه عام والكوميديا بوجه خاص

فظهرت الفرقة في مطلع الستينات من القرن الماضي . كأول فرقة شباب في الفن العربي تقدم اسكتشات كوميدية مع ايقاع الطبلة فقط واشتهر اللون بل نجح وقتها بشدة . وتحمس الشباب مع كل نجاح لهم ، كان المؤسس هو الضيف احمد والعقل المدبر لهم . وعملوا معا استكشات كوميدية ومسرحيات وشاركوا في أفلام سنيمائية ومسرحيات شهيرة ظلت في ذاكرة الفن للأبد منها مسرحيات “طبيخ الملايكة” و”كل واحد له عفريت ” و”حواديت ” وافلام منها “شاطئ المرح” و”30 يوم في السجن ” . لكن سكت الزمن لبرهة بوفاة الضيف أحمد شابا عن عمر 32 عاما فس عام 1970 م . احتفظت الفرقة بنفس الأسم . ولم ترض بديلا للضيف ولا شريكا غيره ، واستمر جورج وسمير وقدما مسرحيات ناجحة منها “المتزوجون “و” أهلا يا دكتور” . ألا أن جورج واجه المرض والألم لعدة سنوات ليعتزل الفن حتى مات العام الماضي 2020 عن عمر 82 سنة قضى منها ثلث عمره الأخير في المرض .
بقي سمير غانم وحده يقدم المسرحيات وبعض الأفلام وقام ببطولة مسلسلات كوميدية وقدم الفوازير بشخصية فطوطة وسمورة التي عاشت في وجدان جيل الثمانيات وما بعده حتى اليوم .
تزوج سمير غانم من الفنانة دلال عبد العزيز وأنشأ عائلة فنية دام ارتباطها بشدة حتى انفرط عقدها بوفاة رب الأسرة عقب اصابة الأسرة بمرض كورونا . ليدخل الفنان الكبير سمير غانم على أثرها العناية المركزة لعدة اسابيع ويهيئ خبر وفاته للجمهور ليرحل عن عمر 84 عاما هذا العام ويترك مسيرة تاريخية في فن الكوميديا مع اصدقاء عمره الضيف أحمد وجورج سيدهم وليكمل نجاحه الشخصي بعد وفاة الضيف ومرض جورج . ليرحل ملك الإرتجال بهدوء تاركا إرثا فنيا تاريخيا في تاريخ الكوميديا في مصر والوطن العربي ولينطفئ آخر ضوء في فرقة ثلاثي أضواء المسرح . ودعا ثلاثتكم ووداعا سمير غانم .

 437 total views,  7 views today