الرئيس التنفيذي للمستشفى الدولي الحديث بدبي: الإمارات حققت إنجازات إستثنائية في التعامل مع جائحة ” كورونا”

* الامارات رسخت مكانتها التنافسية العالمية في مجال الرعاية الصحية

* توظيف الحلول التكنولوجية المبتكرة والبنية التحتية المتقدمة

* رؤية استشرافية وفرق عمل متأهبة لمواصلة الإنجازات والحفاظ على المكتسبات

أكد الدكتور عثمان البكري، الرئيس التنفيذي للمستشفى الدولي الحديث في دبي، أن دولة الامارات حققت إنجازات استثنائية في التعامل مع تداعيات فيروس ” كورونا”، حيث نجحت حكومتنا الرشيدة في تحويل التحديات الى فرص ونجاحات، لتؤكد ان دولتنا تمضي بخطى ثابتة وواثقة نحو التعافي من جائحة كوفيد-19، مرتكزة على منظومة عمل وطنية تشاركية بين مختلف مؤسسات الدولة. 

وفأل البكري: ” بناء على رؤية القيادة الرشيدة للخمسين عاماً القادمة لابتكار منظومة حكومية أكثر مرونة وقدرة على التكيف مع متغيرات المستقبل، يحرص القطاع الصحي على أن نكون جزءاً فاعلاً ورافداً للجهود التي تبذلها حكومة الإمارات”. 

وأضاف: ” يتم ذلك من خلال العمل على إرساء منظومة رعاية صحية متكاملة وفق أعلى المعايير العالمية، مما أدى الى تحقيق نقلة نوعية في مستويات الخدمات الصحية برؤية مستقبلية، للوصول إلى أفضل الأنظمة الصحية المستدامة وفق أعلى معايير الجودة العالمية”.

وأشار الى انه في الإمارات، أظهر التعامل الناجح للقطاع الصحي مع أزمة وباء «كورونا» درجة الجاهزية العالية التي يتمتع بها هذا القطاع. 

ولفت البكري، الى أن دولة الإمارات تطمح لمنافسة أفضل الأنظمة الصحية على مستوى العالم، وتتناغم جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة مع رؤية استراتيجية الخمسين القادمة التي أطلقتها القيادة الرشيدة لتطوير منظومة العمل الحكومي واستشراف المستقبل وتحدياته وبناء اقتصاد معرفي. 

واشاد بمواصلة دولة الإمارات تسخير قدراتها وإمكاناتها لتوفير الخدمات الصحية والفحوصات المخبرية وتقديم التطعيمات بكفاءة عالية، بما ينسجم مع استراتيجية الدولة في استمرارية الأعمال والمرونة الوطنية في إدارة الأزمات الصحية، من خلال الجاهزية والخطط الاستباقية. 

وأشار الى توظيف الحلول التكنولوجية المبتكرة والبنية التحتية المتقدمة، والذي بدوره يرسخ الثقة بكفاءة المنظومة الصحية وقدرتها على حماية صحة المجتمع وتعزيز روح التفاؤل وزيادة نسبة الاطمئنان بقرب مرحلة التعافي. 

وقال البكري: ” ذلك يؤكد أن الإمارات ماضية بقوة وثبات في مسارها نحو تحقيق الريادة العالمية حتى في ظل الأزمات والتحديات، حيت تبوأت الدولة المركز الأول عالمياً في مؤشر مدى تغطية الرعاية الصحية حسب مؤشر الازدهار لعام “2020.

وأفاد ان الامارات استطاعت ترسيخ مكانتها التنافسية العالمية في مجال الرعاية الصحية بوتيرة تصاعدية، مرتكزة على رؤية استشرافية وفرق عمل متأهبة لمواصلة الإنجازات والحفاظ على المكتسبات وحماية الموارد الوطنية. في الوقت الذي حظيت فيه الكوادر الطبية في خط الدفاع الأول بكل التقدير والعرفان من القيادة الرشيدة بالدولة تثميناً لعطائهم وتضحياتهم في حماية صحة أفراد المجتمع.

 997 total views,  1 views today