جامعة دبي تنظم مؤتمراً دولياً حول التعلم والمهارات المستقبلية – دبي 10 أكس

تنظم جامعة دبي مؤتمرا دوليا افتراضيا لمدة ثلاتة أيام  حول “التعلم والمهارات المستقبلية – دبي 10 أكس” ابتداء من  29-31 مايو المقبل بهدف تأمين منصة تجمع الأفراد والمنظمات المعنية لاكتشاف التقنيات الناشئة والمرونة في التعلم وإدارة المعرفة بالتماشي مع مبادرة دبي 10 أكس.

وتعليقًا على المؤتمر، قال رئيس الجامعة الدكتور عيسى البستكي إن الجامعة تنظم هذا المؤتمر الفريد من نوعه كجزء من مهمتنا لتعزيز التعلم في المستقبل وإدارة المعرفة.

ولفت إلى أن المؤتمر سيجمع الأفراد والمنظمات لمناقشة “التعلم المستقبلي” و “التصميم التعليمي” من أجل تعليم أفضل وتطوير بيئات وخبرات مستقبلية ناجحة ومتطورة

 مشيرا إلى أنه من واجب الجامعات والمؤسسات التعليمية تصميم وتعزيز أجندة أكاديمية ومهنية تتناسب مع الوظائف المستقبلية ومع الظروف التي يشهدها العالم نتيجة جائحة كورونا.

 ونوه بأن الجائحة ستؤثر أيضا في اختيارات الطلبة والتخصصات المختلفة خاصة وأن الاتجاه العام هو التركيز على دراسة المجالات المتعلقة بإدارة الأزمات والبيانات ودراسة الإبداع والابتكار التقني والتكنولوجي. 

ولفت الى أهمية تطوير نظم التعليم عن بعد وتزويدها ببرامج حديثة تسمح بتطوير التفاعل بين الطالب والجامعة وأولياء الامور لتساهم هذه النظم في مرونة تطوير برامج التعلم عن بعد ودراسة التخصصات الجديدة.

وقالت الدكتورة فيديا نانداغوبال مديرة مركز التطوير التنفيذي في جامعة دبي إن المشاركين في المؤتمر سيتعرفون على مستقبل العمل ويكشفون مبادئ “التصميم التعليمي” لإنشاء محتوى جذاب ليخدم التعلم الافتراضي. وأضافت أن المؤتمر يعد فرصة فريدة للعديد من المنظمات في كل من القطاعين الخاص والعام لاكتشاف طرق تربوية جديدة لتقديم التدريب للجهات المعنية وتوقع الاتجاهات المستقبلية”. كما دعت الجهات الحكومية والخاصة للانضمام إلى المؤتمر والمشاركة في تشكيل مستقبل القوى العاملة.

ومن جهته قال عبد الخالق عثمان الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للمؤتمرات المشاركة في الإعداد والترويج للمؤتمر، إن أهداف المؤتمر هي الجمع بين الأفراد والهيئات والمنظمات للتعرف على كيفية وآلية التعلم المعاصر والتفكير بشكل مختلف. 

وأشار إلى أن المشاركين سيستكشفون ويقيمون أهمية الكفاءات والمهارات المطلوبة لمكان العمل في المستقبل

وأن المؤتمر يتضمن ستة مسارات يتناول المسار الأول موضوع التصميم التعليمي “التكنولوجيا والتعليم” ويركز المسار الثاني على قياس التأثير على احتياجات السوق؛ ويتناول المسار الثالث التطوير التنظيمي ويتناول المسار الرابع تقديم التدريب لتعلم أصول وأساليب التدريس الجديدة ويسلط المسار الخامس الضوء على التطوير الوظيفي والقيادة – دور الجامعات في بناء المواهب. يكشف المسار السادس والأخير مستقبل العمل والكفاءات المستقبلية.

مبادرة دبي 10 أكس

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جميع الجهات الحكومية في دبي أن تطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد عشر سنوات وذلك تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي. وتسعى المبادرة التي أطلقها سموه لإحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي عبر تعزيز التعاون مع الجهات المعنية في حكومة دبي وتبني نماذج جديدة لحكومات المستقبل.

 129 total views,  1 views today