بالتعاون مع شرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الاسعاف: كليات التقنية تنظم محاكاة لحادث مروري كبير مستهدفة التدريب التطبيقي لطالبات الطب الطارئ

بمشاركة 50 من فنيي الطب الطارئ و 37 متطوعاً 

كليات التقنية العليا للطالبات – دبي 

نظمت كليات التقنية العليا للطالبات بالتعاون مع شرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الاسعاف و “ليدر هيلث كير” من قطاع الرعاية الصحية، نموذج محاكاة واقعية لحادث مروري كبير داخل مبنى كليات التقنية للطالبات بدبي، والذي مثل تدريباً وتقييماً واقعياً لنحو 50 فني من طلبة برنامج الطب الطارئ من 36 طالبة و 14 طالباً، بمشاركة 37 من المتطوعين من طلبة الكليات والموظفين ومن إسعاف دبي والذين تطوعوا لتأدية دور المصابين خلال الحادث.

وتضمن مشهد المحاكاة تصوير لحادث سير ناتج عن قيادة متهورة والذي خلف مصابين من قائدي السيارات والمشاة بالإضافة الى تحطم لصناديق تتضمن مادة حمضية تسربت خلال الحادث، وتم توجيه طلبة الطب الطارئ للتحرك الفوري للتعامل مع الحادث من خلال تصنيف الحالات وفقاً لدرجة الخطورة وبدء إخلائها من موقع الحادث الى موقع المستشفى الميداني المقام بجانب موقع الحادث للتعامل معها وتلقي العلاج وفق درجات الخطورة لكل حالة، وتمت عملية تقييم الطلبة خلال عملهم الميداني من حيث الخبرة في تنفيذ التجارب السريرية و العمل تحت الضغط وتقييم الحالات وقدراتهم على استيعاب المصابين والتخفيف من حدة الموقف والتنسيق وفق فريق العمل والتواصل بمهنية وانسانية عالية.

حيث تتيح تجربة المحاكاة الواقعية لطلبة الطب الطارئ معايشة حادث واقعي وتعلم كيفية تلقي الأوامر والتواصل وتقييم الموقف وإخلاء المصابين من موقع الحادث الى  منطقة العلاج والعوي بالتعامل مع الحالات الطارئة بسرعة ودقة ومهنية، وكيفية التعامل مع المصابين في ظل حالة الهلع التي تسود مثل هذه المواقف وفاعلية العمل والتنسيق ضمن المستشفى الميداني في موقع الحادث.

الدكتور أليكس زاهافيتش، الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية بكليات التقنية العليا، أكد سعادته بتجربة المحاكاة الواقعية التي تمت في الكليات بالتعاون مع الجهات المختصة والتي هدفت الى تمكين طلبة الطب الطارئ من معايشة تجربة واقعية وتطبيق ما تعلموه خلالها حول كيفية التعامل مع مصابين بمستويات مختلفة في حادث مروري كبير، حيث تقيس التجربة مهاراتهم وخبراتهم العملية وحتى قدراتهم الشخصية في كيفية إدارة الموقف والعمل بروح الفريق، وتم تقييم أداء الطلبة أثناء تأدية عملهم الميداني، معبراً عن شكره وتقديره لكافة الجهات التي تعاونت لإنجاح التجربة وإفادة الطلبة والمتمثلة في كل من شركة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الاسعاف وكافة الجهات الطبية الأخرى، مثمناً دور المتطوعين وتفاعلهم خلال التجربة.

من جانبه ذكر الدكتور جريجوري بلاتش العميد التنفيذي للعلوم الصحية بكليات التقنية، أهمية هذا النوع من التعليم الميداني القائم على المحاكاة الواقعية والتي تدعم عملية تقييم الطالب بصورة واقعية ودقيقة حيث تمثل هذه التجارب أهمية كبيرة لطلبة التخصصات الطبية كونها توفر لهم هذه المعايشة وتدعم قدراتهم ومهاراتهم التطبيقية وخاصة على مستوى التجربة السريرية،  مشيراً الى أن هذا يعكس نوعية التعليم في كليات التقنية القائم على التطبيق والممارسة والاحترافية لتخريج كفاءات بمهارات مهنية عالية قادرة على إثبات ذاتها بثقة وكفاءة في سوق العمل .

هذا ويذكر أن برنامج الطب الطاري مطروح في فروع كليات التقينة في كل من الشارقة وأبوظبي والعين ويدرس فيه نحو 275 طالب وطالبة ، ويتم تنفيذه بشراكة متميزة مع كل من مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف وشرطة دبي وشرطة أبوظبي والاسعاف الوطني و الاسعاف الوطني الإيرلندي، وأن تكاتف جهود هؤلاء الشركاء المحليين والدوليين دعم تخريج كفاءات نوعية على مستوى عالي من الجاهزية والاحترافية للعمل في هذا المجال الطبي الهام وتعزيز التوطين فيه.

 2,006 total views,  1 views today