بيت الخير أنفقت 144 مليون درهم دعماً للأسر في 2020

تشير نتائج الحصاد السنوي لجمعية بيت الخير في عام 2020، والتي صدرت مؤخراً، أن الأسر المتعففة والأقل دخلاً كان لها نصيب وافر العام الماضي من خلال حزمة من المشاريع التي تدعم هذه الأسر وترقى بمعاشها وتعمل على إسعادها في رمضان وفي الأعياد وعند الطوارئ، حيث بلغ إجمالي إنفاقها عليها ما يزيد عن 144 مليون درهم.

وتبدأ هذه المشاريع ببرنامج “أمان” الذي يقدم الدعم النقدي والغذائي بشكل شهري للأسر المسجلة في “بيت الخير” وعددها 4,371 أسرة، فبلغ ما تقاضته هذه الأسر من دعم شهري على مدار العام 61,1 مليون درهم، وتم دعم تعليم أبناء هذه الأسر بقيمة 5,1 مليون، وتم تقديم دعم إضافي لتحسين معاشها من خلال برنامج “حافز” بقيمة 14,7 مليون، والذي وفر لها دعماً للإسكان وزودها بالأجهزة والمستلزمات المنزلية بالإضافة إلى صيانة عدد من المنازل.

وتستفيد هذه الأسر بالإضافة إلى حوالي 1300 أسرة تتقاضى مساعدات موسمية نقدية وعينية في الشهر الفضيل والأعياد من خلال برنامج “فرحة” لإسعاد الأسر، حيث تم توزيع 19,200 سلة غذائية ضمن مشروع المير الرمضاني، بقيمة 13,5 مليون درهم، وزكاة فطر بقيمة 1,4 مليون، وقدم من خلال مشروع “العيدية” مبالغ نقدية بقيمة 10,6
 مليون، بالإضافة إلى كسوة ملابس لعدد من أبناء الأسر بحوالي 774 درهم، وبلغت قيمة المواد الغذائية التي تم توزيعها كدعم إضافي 4,5 مليون، ووزعت الجمعية حصص لحوم من خلال مشروع “الأضاحي” بقيمة 1,3 مليون، بالإضافة إلى ما وزعه مشروع “”نُسُك” للعقائق والنذور، ليصل مجموع ما أنفقه برنامج “فرحة” 35 مليون درهم.

ولا تكتفي الجمعية بهذه الحزمة من المشاريع، بل تلبي احتياجات هذه الأسر عندما تلمّ بها أزمة طارئة، وتعجز عن فك كربتها، فتقدم لها مساعدة طارئة ومقطوعة بالقدر الذي يجبر عجزها ويخرجها من محنتها، حيث بلغ الإنفاق على هؤلاء 28,4 مليون درهم على مدار العام، ويذكر أن هذه المشاريع تبقى جميعاً سارية ومفعلة خلال حملة الجمعية الرمضانية لهذا العام التي انطلقت تحت شعار “وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ”. 

 38 total views,  1 views today