مستشفى زليخة يطلق مبادرته المجتمعية “تناول الطعام، العب، اضحك”

دبي ، الإمارات العربية المتحدة ، 4 أبريل 2021: أطلق مستشفى زليخة، مبادرته المجتمعية الجديدة “تناول الطعام، العب، اضحك” التي تعزز سعادة ورفاهية وعافية الأفراد، وتوفر مجتمعاً حيوياً متكاملاً، بالشراكة مع المنظمات والجمهور التي تشاطرها هذا النهج في التفكير. لطالما كان مستشفى زليخة السباق في إطلاق مبادرات تدعو الى إتباع أسلوب حياة صحي وإيجابي، حيث تأتي المبادرة الجديدة ضمن حملة مجتمعية تهدف إلى بناء عادات غذائية صحية و تعزيز اللياقة البدنية والعافية العقلية من خلال نهج جديد كليًّا في الحياة.

أظهرت الدراسة الحديثة* التي أجرتها كل من: جامعة الشارقة وجامعة زايد وجامعة الإمارات العربية المتحدة ، أن 36% من المستجيبين للدراسة أزداد لديهم الضغط النفسي بسبب العمل من المنزل أو التحديات المالية أثناء الجائحة. ومع ذلك ، نرى أيضًا أن غالبية السكان يدركون أهمية الأنشطة التي تساعد على رفاهيتهم ويشاركون بها. ويتم التشجيع على إتباع حياة صحية جيدة من قبل كل المنظمات والسلطات المحلية وذلك بفضل للجهود الجبارة من قبل الحكومة لضمان حياة آمنة وكريمة لجميع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعليقا على المبادرة، قالت السيدة زنوبيا شمس، الرئيس التنفيذي لمستشفى زليخة: “لقد اهتز العالم وتأثرت حياة الأفراد بما يتجاوز التوقعات خلال العام الماضي. بينما نعود إلى روتيننا اليومي والتزاماتنا المالية والامور الاخرى ، نحتاج أيضًا إلى مساعدة أجسامنا على الشفاء من خلال تناول الأطعمة الصحية وتخصيص لحظات سعيدة مع الأقرباء والأصدقاء والأنشطة الترفيهية لسلامة عقولنا والحفاظ على طريقة تفكير إيجابية”.

وقال السيد طاهر شمس، العضو المنتدب لمجموعة زليخة للرعاية الصحية: “لقد شهدنا ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض النفسية على مدار العامين الماضيين بمتوسط شهري ​​450 مريضًا. لقد عملنا على توسيع جلسات الندوات عبر الإنترنت لتشمل الشركات حيث يقوم خبراء الصحة النفسية وخبراء التغذية لدينا بتثقيف الجمهور حول الصحة العقلية وعادات الأكل الصحية”.

ويضيف السيد طاهر شمس: “الدافع الأساسي وراء حملتنا هو لفت انتباه الأفراد إلى أمراض نمط الحياة وأهمية الوقاية منها بأقل جهد ممكن. وأن يكون هدف الرعاية الذاتية هو تلبية الاحتياجات المختلفة للعناية بالنفس، حيث أن التنشئة الاجتماعية أصبحت تحديًا في عالمنا الحالي. دعونا نكرر الرسالة التي مفادها أننا يجب أن نأكل بشكل صحي ، ونحافظ على لياقتنا من خلال تضمين حياتنا روتين التمارين اليومي ، ومساعدة الجسم والعقل على الاسترخاء والبقاء خاليين من الإجهاد”.

في المرحلة الأولى ، يشجع مستشفى زليخة الأفراد على المشاركة في تحدي مدته 30 ثانية يعرض أيًا من روتينهم الصحي وترشيح ثلاثة أصدقاء على الأقل لمواصلة نفس السلسلة من هذا التحدي الإيجابي. قد يتضمن الفيديو تناول أي من عناصر النظام الغذائي الصحي السليم أو القيام بأي نوع من التمارين أو إرسال رسالة إيجابية بسيطة. سينشر المشاركون المحتوى على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم وينضمون إلى جهود نشر هذه الرسالة.

تدعو مستشفى زليخة، الجميع للتسجيل الآن والتعهّد بالالتزام بممارسة النشاط لمدة 30 دقيقة يومياً على مدى 30 يوماً، واستفد من المقالات التحفيزية ومقاطع الفيديو والكثير من وصفات الطعام الصحي والتدريبات.

مع استئناف الأنشطة الخارجي، تتطلع المستشفى إلى استضافة فعاليات اللياقة البدنية والعافية العقلية والتغذية بالتعاون مع الشركات والأفراد الآخرين في الدولة. لدى المستشفى أيضًا مفهوم “العقول السعيدة” الذي يدعو إلى الصحة العقلية و مفهوم “لا مزيد من الأعذار” الذي يدعو إلى أسلوب حياة صحي للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض نمط الحياة الأخرى.

 63 total views,  1 views today