“كعك القمر” في دبي احتفالا بعيد الشكر الصيني

دبي في 1أكتوبر 2020: 

 يصادف الأول من أكتوبر 2020 عيد منتصف الخريف التقليدي الصيني الذي يحل هذا العام بالتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني الصيني أيضا، وتحتفل الكثير من الدول في منطقة شرق آسيا بهذا العيد وكذا الجاليات الصينية حول العالم، حتى أن كعك القمر الخاص بهذا العيد بات اليوم يتوفر في دبي، ويحتل هذا العيد في الصين مكانة موازية لعيد الشكر، وهو مناسبة أيضا للم شمل الأسرة. كما أن عيد منتصف الخريف هو ثاني أهم عيد بعد عيد الربيع بالتقويم القمري الصيني، ويحتفل به الصينيون باجتماع أفراد الأسرة على مائدة احتفالية في جو تزينه أضواء الفوانيس. ومن أشهر العادات التي تميز هذا العيد تناول مأدبة مسائية مع أفراد الأسرة تماما كجو عيد الشكر، بالإضافة إلى تناول كعك القمر الذي يشبه “المعمول” وتبادل الهدايا وغيرها.

لكن ظروف جائحة كورونا لهذا العام منعت عائلة ليو شين التي تعيش في دبي والتي تنحدر من مدينة ينتشوان بمنطقة نينغشيا بالصين، منعتها من العودة إلى الصين في الوقت المناسب للاحتفال بالعيد هناك، فقررت العائلة خلق جو احتفالي بهذا العيد في دبي، كما منعتها ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية من دعوة الأصدقاء والجيران من الجنسيات الأخرى للاحتفال معا في دبي بجو هذا العيد الصيني التقليدي المهم. فجاءت ترتيبات الاحتفال على شكل إعداد كعك القمر (الصورة) عن طريق تعلم الوصفة عبر الإنترنت في وقت مبكر والتحضير لإعداد وليمة مسائية على شرف أفراد الأسرة، وجلسة للفرجة على القمر في المساء، وتبادل التهاني مع الأهل عبر مكالمات الفيديو.

 100 total views,  1 views today