طلبة جامعة دبي يطورون ثلاجة ذكية مع “أليكسا “من أمازون

قام طلبة من جامعة دبي  بتطوير “ثلاجة ذكية” باستخدام تقنية المساعد الصوتي “أليكسا” من أمازون لتوليد التطبيقات الحديثة ومنصة التطوير التي تتيح  قراءة محتويات الثلاجة من قاعدة البيانات التي قاموا بإنشائها. واستخدم الفريق المكون من 4 أعضاء، بما في ذلك مدير المشروع غيث بيطار، والمبرمجة مريم محمد، والموثقة عائشة أحمد، ومحللة النظام أسماء الهاشمي، تقنية قارئ تحديد الترددات اللاسلكية لبناء قاعدة بياناتهم وكذلك لقراءة الأسماء والأصناف والوصفات المتوفرة في الثلاجة. كما قاموا أيضًا بإنشاء موقع رقمي وتطبيقا لتتبع الطلبات التي يطلبها المستخدمون من خلال أوامرهم الصوتية وإنشاء رسائل إلكترونية تلقائية مع تفاصيل الطلب بما في ذلك السعر والكمية.

واشرف الدكتور سامي المنياوي الاستاذ المساعد بكلية الهندسة وتقنية المعلومات في الجامعة على هذا البرنامج الذي يسمح لأي شخص أن يتفاعل مع الثلاجة الذكية من خلال أسئلة متعددة مثل ماذا  يوجد في ثلاجتي؟ ما الذي ينقص ثلاجتي؟ ما الذي يمكنني طهيه “بناءً على العناصر المتوفرة”؟ أريد أن أطلب ألطلبات الناقصة.

قال رئيس الجامعة الدكتور عيسى البستكي إن الهدف الرئيسي للجامعة هو إعداد جيل المستقبل لحياتهم المهنية وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتلبية احتياجات ومتطلبات السوق.

 وأشار إلى أن أعضاء هيئة التدريس في الجامعة يركزون على تعليم الطلبة كيفية تسويق أفكارهم وليس فقط إكمال مشاريعهم أو مهامهم الجامعية. 

وأضاف البستكي: “نحن ندرب طلبتنا ليكونوا قادة ورواداً في مجال الأعمال المهنية”.

وفي هذا الصدد، قال مدير المشروع بيطار: لقد أدخلنا بطاقات وشيفرات رقمية في أماكن مختلفة داخل الثلاجة وقمنا بتمييز كل علامة بعناصر محددة مثل الموز والحليب والفراولة وما إلى ذلك. 

وأضاف أنه بهذه الطريقة تمكنا من تطوير وبرمجة الرموز التي تربط قاعدة البيانات الخاصة بنا بالثلاجة الذكية بشكل مستمر إلى جانب جهاز المساعد الصوتي.

تقدم جامعة دبي لطلبتها مجموعة واسعة من الدورات والمواد العلمية والبحثية لتطوير مهاراتهم، وتعزيز إبداعهم، وتعزيز تجربتهم التعليمية. 

 131 total views,  3 views today