الإمارات موطنًا لطالبي الهجرة من الوافدين من مختلف دول العالم

خبير هجرات: الهجرة القائمة على المعرفة أسهل وتوفر خيارات أكثر

التاريخ: 1 فبراير 2020
أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة في الوطن العربي تملك واحدا من جوازات السفر الأقوى على مستوى العالم، حيث يتمتع مواطنوها بميزة الحصول على تأشيرة دخول مجانية لأكثر من 90 في المائة من دول العالم.

وبفضل تنوع سكانها، كانت الإمارات، وخاصة دبي، موطنًا لطالبي الهجرة من الوافدين من مختلف دول العالم. وفي ظل حوافز الهجرة الحديثة التي توفرها، بات المشهد العام حول الهجرة ظاهرة مثيرة للاهتمام.

وقالت فرينداغوبتا ، الشريك الإداري لمجموعة “فازير جروب” :” يسلط فريق”جلوبال إميجريشن كونسالتانتس “في مجموعة “فازير جروب” الضوء على وجهات الهجرة المستهدفة حيث ارتفع عدد طالبي الهجرة تدريجياً خلال السنوات الماضية لأكبر الوجهات العالمية مثل كندا وقبرص واليونان وتركيا.

وأضافت غوبتا :”مع التغير السريع في الاتجاهات التكنولوجية في الحياة اليومية، ارتفعت نسبة حيازة المعلومات لدى الكثير من طالبي الهجرة حول جميع الفرص المتاحة ، ما يحصنهم ضد التضليل الذي يمارسه الوسطاء أو الاستشاريون من الدرجتين الثالثة والرابعة . لقد رأينا زيادة سريعة في الاهتمام بكندا كوجهة عالمية المستوى لجميع أفراد الأسرة .”

ويعتبر برنامج “إنتربرونير” الكندي مبادرة من الحكومة الكندية لاستضافة طالبي الهجرة وتشجيعهم على خلق المزيد من فرص العمل بدلاً النشاط الأحادي. من خلال هذا البرنامج، يمكن للأفراد والمجموعات حتى 5 أشخاص، التقدم للحصول على فرصة إنشاء شركة ناشئة.

وقالت غوبتا: “نظرا لخبرتها في الأعمال التجارية لأكثر من 15 سنة، كانت “فازير جروب” تهتم بالأسواق الآسيوية على وجه التحديد من خلال مكتبها في دبي على مدار السنوات الأربع الماضية. وتعد دبي وجهة فريدة ومطلوبة للناس من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بمستويات معيشة ممتازة. ومع ذلك، يعتبر العديد من المقيمين دول الغرب وجهة دائمة أو وجهة تقاعدية عندما يتم طرح موضوع العودة إلى الوطن الأم. نحن في “فازير جروب” نتعامل مع أشخاص من جميع الجنسيات، بمن فيهم أولئك الذين ينتمون إلى دول المنطقة العربية وجنوب آسيا ومناطق أخرى. وهدفنا هو تزويدهم بإرشادات تناسب احتياجاتهم وظروفهم وأهدافهم وأولوياتهم.”

وقالت غوبتا:” يسعى العديد من الأشخاص إلى زيادة عدد البلدان التي يمكنهم الهجرة إليها لكن جوازات سفرهم الحالية لا تخولهم ذلك. لذلك نحن نوصي بالهجرة إلى دول مثل اليونان وقبرص للهجرة لأن جوازات سفر هاتين الدولتين هو جواز سفر الاتحاد الأوروبي الوحيد الذي يمكن للمرء الحصول عليه من خلال الاستثمار خلال أقل من 6 أشهر، والتمتع بإمكانية الوصول بدون تأشيرة إلى 166 دولة.”

وأضافت:” لا تزال معرفة طالبي اللجوء محدودة حتى الآن حول الخيارات المتاحة للحصول على جواز سفر ثانٍ. ويتمسك الكثيرون بأفكار مسبقة عن كون جوازات الولايات المتحدة الأمريكية أو المملكة المتحدة أقوى جوازات سفر. هذان الجوازان من الجوازات القوية لا شك، لكن الإجابة على قدر السؤال. فقد تم تصنيف الولايات المتحدة في المرتبة 3 في معيار سهولة التنقل ويسمح لمواطنيها بالحصول على تأشيرة دخول مجانية إلى 171 دولة، بالمقابل احتلت قبرص المرتبة 6 في نفس المعيار، ويوفر جواز سفرها وصولاً بدون تأشيرة إلى 166 دولة. “

وأوضحت غوبتا أنه من خلال فهم أهداف مقدم الطلب، سواء كانت الهجرة أو سهولة التنقل أو مجرد جواز سفر ثانٍ، فإن “فازير جروب” تقدم برامج متنوعة تشمل توفير معلومات وإرشادات حول كل فرصة بشكل منفصل.

ويمثل الباحثون عن الهجرة إلى قبرص غالبية رجال الأعمال من بنغلاديش وسريلانكا والهند ومصر وفلسطين ولبنان ودول أخرى، من المقيمين في الإمارات.

واختتمت غوبتا:” إن نهجنا وأسلوب خدمتنا في الإمارات الذي يعتمد على تلبية طلب العملاء هو جوهر تميزنا، وليس فقط ما نملكه من برامج وتسهيلات. نحن في” فازير جروب ” ندرك أن قياسا واحدا لا يمكن أن يناسب جميع الأجسام.

 6,336 total views,  1 views today