سباق الوحدة للجري ينطلق في دبي الجمعة 15 نوفمبر

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، أعلن بنك الإمارات دبي الوطني وشركة فيت جروب الشرق الأوسط عن إطلاق النسخة الرابعة من فعاليته السنوية “سباق الوحدة للجري” الذي يقام يوم الجمعة 15 نوفمبر 2019 تحت شعار “معاً بلا حدود” ويأتي ضمن مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية وفي إطار الاحتفال بعام التسامح، وتحتضن فعالياته واحة دبي للسيليكون.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي وتحدث خلاله، خالد العور مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي، وغانم الفلاسي نائب الرئيس الأول لخدمات الشركات في واحة دبي للسيليكون، وفؤاد شيبان نائب الرئيس الأول رئيس الموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني، وروث ديكنسون مدير الحدث وشريك مؤسس لشركة فيت جروب الشرق الأوسط المنظمة للسباق.

وقال خالد العور مدير إدارة الفعاليات الرياضية: “يسر مجلس دبي الرياضي أن يكون جزءًا من هذا الحدث الكبير الذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم، ويعد سباق الوحدة للجري من الفعاليات النبيلة والمفيدة للمجتمع، ويستمد أهميته من دعمه لفئة أصحاب الهمم وتخصيص إيراداته للأعمال الخيرية، حيث سيشارك فيه عدد كبير من أصحاب الهمم، كما ستخصص عائداته لدعم مركز النور لأصحاب الهمم والهلال الأحمر”.

وأضاف خالد العور: “نحن في مجلس دبي الرياضي نعمل على مدار العام لتنظيم ودعم الفعاليات التي تساهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني بين كافة أوساط المجتمع، وترسخ مفهوم الرياضة كأسلوب حياة، وتعزز مكانة دبي كوجهة رياضية عالمية مفضلة، خاصة وأننا نشهد في هذا الشهر تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية التي تقام في إطار تحدي دبي للياقة، ومواكبة لرسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بجعل دبي المدينة الأنشط في العالم”.

واختتم العور: “يبذل المجلس جهودًا كبيرة لتوفير أجواء النجاح لجميع منظمي الفعاليات الرياضية من القطاعين العام والخاص، نشكر بنك دبي الإمارات الوطني على رعايته لهذا الحدث ومساهمته في نشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني بشكل عام، واهتمامه بفئة أصحاب الهمم بشكل خاص”.

وتهدف الفعالية إلى تشجيع التنوع ودمج الأشخاص من أصحاب الهمم، في مختلف أنشطة الحياة الاجتماعية، والمساعدة على تحويل دبي إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم.

ويتاح التسجيل للأطفال والكبار من مختلف الأعمار والقدرات، ويتنافس المشاركون في سباق للمشي لمسافة 3 كم يليه آخر للعدو لمسافة 10 كم، مرتدين ملابس رياضية تحمل ألوان علم الدولة، ويوفر السباق المشاركة مجاناً لأصحاب الهمم.

وقالت روث ديكنسون مدير الحدث وشريك مؤسس لشركة فيت جروب الشرق الأوسط المنظمة للسباق: “يسعدنا أن نجدد التعاون مع مجلس دبي الرياضي الذي يقوم بدور بارز في دعم الرياضة وتطويرها في إمارة دبي، ويجسد سباق الوحدة للجري قيم الدمج الاجتماعي والتسامح لجميع أفراد المجتمع بصرف النظر عن قدراتهم، ومناسبة سنوية هامة للاحتفاء بالوحدة عبر التنوع. وخلال عام التسامح الذي تحتفي به دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام، سيضم سباق الوحدة للجري الذي ينظمه بنك الإمارات دبي الوطني احتفالات اجتماعية تحتفي بقيم التسامح والدمج الاجتماعي. وندعو جميع أفراد المجتمع للمشاركة في السباق في أجواءٍ مفعمة بالمرح عبر نشاطات السير والجري، علاوة على زيارة قرية الوحدة لمشاهدة العروض الثقافية العالمية الرائعة التي تقيمها السفارات والقنصليات المتواجدة على أرض الدولة، فضلاً عن عروض الفن والترفيه التي سيقدمها الطلاب من مختلف القدرات دعماً لقيم عام التسامح. ونحن على ثقة بأن هذا الحدث سيكون بمثابة ستجسد مهرجان رائع يذخر بالأنشطة الممتعة والمناسبة لجميع أفراد العائلة”.

وستقام عدد من الفعاليات المتنوعة على هامش السباق من بينها فعاليات رياضية ونشاطات وعروض لياقة بدنية من قبل اللجنة البارالمبية الوطنية والأولمبياد الخاص الإماراتي، وستضم قرية السباق نشاطات متنوعة للأطفال، إلى جانب الترفيه وعربات الطعام والشراب، وحصص اللياقة البدنية التي تناسب جميع أفراد العائلة، والمعرض فني يضم أعمال الطلاب المستوحى من أفكارهم حول التسامح والوحدة، كما ستقام أجنحة ثقافية للسفارات والقنصليات المشاركة في الدولة، من أجل إبراز التنوع في جنسيات المقيمين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، وستتم دعوة شخصيات بارزة للمشاركة في مراسم غرس شجرة التسامح الرمزية.

وقال فؤاد شيبان، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس شراكة الأعمال للموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني: “يفخر بنك الإمارات دبي الوطني بالتزامه الراسخ تجاه دمج أصحاب الهمم في المجتمع وبدعمه المتواصل لسباق الوحدة للجري الذي يجمع تحت مظلته مختلف أطياف المجتمع دعماً لقضية مشتركة وانسجاماً مع منهجية بنك الإمارات دبي الوطني لدمج أصحاب الهمم. ونغتنم هذه الفرصة لنعرب مجدداً عن شكرنا وامتناننا للدعم والتشجيع المتواصل الذي يقدمه جميع المشاركين وشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص في إطار تعاوننا لتوفير بيئة متنوعة وشاملة لجميع أفراد المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، تماشياً مع مبادرة (مجتمعي، مكان للجميع) التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي”.

من جهته، قال عدنان البحر، نائب الرئيس– إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في سلطة واحة دبي للسيليكون: “تأتي استضافتنا لسباق الوحدة للجري الذي ينظمه بنك الإمارات دبي الوطني وللعام الثالث على التوالي، تأكيداً لالتزامنا باستراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي تقوم على ثلاثة أركان رئيسية وهي: المجتمع ورأس المال البشري والبيئة. ونتطلع قدماً لاستقبال جميع المشاركين من شتى أطياف المجتمع في واحة دبي للسيليكون، علاوة على سكان دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عموماً في إطار هذه الفعالية التي تهدف إلى الارتقاء بجودة حياة جميع سكان الدولة عبر ضمان توفير مواقع يسهل الوصول إليها وتضم كافة مرافق الدعم الأخرى للناس من مختلف القدرات”.

122 total views, 2 views today