مؤتمر دبي للقانون البحري يناقش تطورات القانون إقليمياً ودولياً

افتتح ماجد عبيد بن بشير رئيس مجلس الأمناء بالإنابة والأمين العام لمركز الإمارات للتحكيم البحري مؤتمر دبي للقانون البحري بالتعاون مع كلية سيتي للحقوق، بجامعة سيتي في لندن والذي نظمته ماريتايم سكاي في 25 سبتمبر، 2019، في مركز المؤتمرات بمركز دبي المالي العالمي، لإتاحة المزيد من فرص مناقشة ومتابعة تطورات القانون البحري الدولي في المنطقة وعلى مستوى العالم.

ويعد مركز الإمارات للتحكيم البحريوكلية سيتي للحقوق، وجامعة لندن، مؤتمر دبي للقانون البحري فرصة فريدة للاستماع إلى رؤى قيمة حول التحديات والتطورات التي طرأت على القانون البحري الدولي في المنطقة وعلى مستوى العالم.حيث ضم المؤتمر نخبة من المتخصصين والباحثين الحكوميين والقانونيين في مجال القوانين البحرية لتبادل المعرفة والمعلومات حول القطاع البحري والتجاري، وخاصة في المنطقة.

وتتمثل الأهداف الرئيسية للمؤتمر في مشاركة مناقشات الخبراء وآراؤهم حول القضايا القانونية الرئيسية، بما في ذلك التكنولوجيا البحرية والشحن البحري والخدمات اللوجستية، والنظر في الجوانب العملية للتحكيم البحري في منطقة الشرق الأوسط، ودراسة تأثير قواعد القانون البحري الجديدة في الإمارات العربية المتحدة، لتشجيع التواصل وفتح نقاش حول المخاوف والحلول.

وألقى الكلمة الترحيبية البروفيسور أندرو ستوكلي، عميد كلية الحقوق في سيتي، وحملت الجلسة الأولى عنوان: الاستجابات التعاقدية للتحديات الناشئة في السوق، تبعتها كلمة عن القانون والتكنولوجيا ألقاها ديفيد جاليا الشريك بأي إن سي إي بعنوان: نماذج أعمال جديدة في قطاع الشحن والنفط والغاز.

وناقشت مينا ماثيوز، المدير الإقليمي لشركةP&I ، منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحرّك وتيرة التغيير في قانون التأمين وكيف يؤثر هذا على المطالبات. كما تناولت جلسات المؤتمر عدة مواضيع أخرى كالاستجابة للتحديات التنظيمية البيئية ووجهات النظر القانونية حول التكاليف في التحكيم البحري، وتمويل السفن.

49 total views, 2 views today