أول مهرجان دولي للبوستر تنظمه دبي للعالم كله

عقد في مقر ندوة الثقافة والعلوم مؤتمر صحفي برئاسة بلال البدور رئيس مجلس الإدارة وحضور د. نجاة مكي وأحمد حارب المهيري المدير التنفيذي للندوة ونخبة من الإعلاميين للإعلان عن “مهرجان الإمارات الدولي للملصق (البوستر)” والذي يشارك فيه 365 فنان من  أكثر من 200 دولة، تماشياً مع التطورات الفنية والثقافية التي تخطها الدولة والتي استطاعت في فترة وجيزة أن تكون حاضناً وفاعلاً للفنون البصرية التشكيلية في مختلف مجالاتها ولمعارض الخط والتصوير والنحت والخزف وغيرها.وأكد بلال البدور رئيس مجلس الإدارة أن الندوة تبنت فكرة المهرجان باعتبار أن رسالة الفن أبلغ وأسرع تعبيراً، وخاصة إذا تبنت أفكار وقيم مجتمعية هادفة، وسيكون شعار المهرجان متماشياً في كل عام مع شعار الدولة والذي خصص له موضوع التسامح هذا العام.وأكد البدور أنه تمت دعوة كبار المسؤولين عن المهرجانات العالمية لفن الملصق ليكونوا ضمن الهيئة الاستشارية واللجنة الدولية للمهرجان.وأوضح البدور أن مشاركات المهرجان سينظم لها معرضا متزامناً مع أسبوع دبي للتصميم في الفترة من 11 – 16 نوفمبر على أن لا تتعارض الملصقات المشاركة مع القيم والأعراف الدينية والاجتماعية والفكرية للدولة، كما ستنظم معارض عدة للملصقات المشاركة في مختلف إمارات الدولة، وسيصدر عن المهرجان كتاب يضم جميع المشاركات وسيتم توزيعه على المؤسسات الحكومية والأكاديمية والمتاحف الدولية لتراكم الخبرة الأعمال الفنية والتي قد تقود لتخصيص متحف لفن الملصق.ويعد المهرجان إطاراً إبداعياً لتعزيز مكانة التصميم والابتكار في دولة الإمارات والشرق الأوسط وشمال أفريقياو ولتعزيز التواصل والتبادل الإبداعي مع الثقافات الأخرى، وتعميم ثقافة التصميم والابتكار.ويسعى المهرجان للاحتفاء بتصاميم الملصقات المعاصرة من جميع أنحاء العالم باعتبار الملصق شكلا إبداعياً للتواصل البصري وتبادل المعلومات والأفكار والاستجابة للقضايا المحلية والعالمية وتعزيز المنتجات والخدمات

47 total views, 1 views today