زينوفار فاطمة تضيف لرصيدها الفني اخراج فيلم قصير بعنوان A Dark Tale

دبي: الإمارات العربية المتحدة

تعود الفنانة المبدعة زينوفار فاطمة من جديد بعد غياب إلى عالم الإخراج بفيلمها الجديد من فئة التشويق والإثارة الذي يحمل عنوان A Dark Tale. إذ استضاف فندق ’ماريوت الجداف، دبي‘ العرض الافتتاحي الرسمي لهذا الفيلم القصير الذي تقشعر له الأبدان والهادف إلى التوعية بواقع العنف الأسري الذي يعد من أهم أسباب المرض والإعاقة والوفاة المبكرة لدى النساء.

وقالت زينوفار في هذا الخصوص: “يعدّ العنف الأسري قضية ملحة وواقعاً شنيعاً لم يؤخذ على محمل الجد لحد الآن. فلا تزال نظرة الغالبية إلى هذه المسألة على أنها مجرد مشاكل عائلية يجب أن تبقى سراً بين الزوجين، في حين أن هذا ليس إلا تحريفاً للواقع، خاصةً مع القول الشائع الذي تُجبَر النساء على تصديقه، وهو بأن الحب والألم أمران متلازمان. ونادراً ما تتم مناقشة هذا الموضوع رغم انتشاره الواسع، فلا حدود عمرية أو عرقية أو اقتصادية للعنف المنزلي الذي يمثل مصدر قلق تجب معالجته، ويهدف فيلم A Dark Tale إلى تعرية هذه القضية الحساسة والخوض في خباياها”.

يصور فيلم A Dark Tale يوماً في حياة شابين يبدو وأنهما يعيشان حياة زوجية مثالية. يدور بينهما نقاش عادي بسيط في المنزل سرعان ما يتحول إلى خلاف، وعندها يبدو جلياً بأن الزوج يعاني من مشاكل خطيرة في ضبط النفس والسيطرة على الغضب. لكن المشاهد التالية تكشف عن المأساة وتصور بدقة رعب العنف الزوجي المنزلي.

وأضافت زينوفار قائلة: “يحقق هذا الفيلم حلمي في إثراء النقاش العام حول العنف الأسري الذي لا يجب التغاضي عنه بسهولة، لأن التساهل في هذا الأمر ولو لمرة واحدة قد يؤدي إلى تصاعد الإساءة وتكرارها بمستويات أكثر شدة حتى. ولا بد أن يكون هدفنا الأسمى بناء علاقة زوجية صحيّة مبنية على الاحترام بين الرجل والمرأة لأن الزواج أساس بناء الأسرة التي تمثل بدورها حجر الأساس للمجتمع. ويسعدني أن أستغل شغفي بصناعة الأفلام للإسهام في التوعية بمثل هذه القضية الملحة وتعزيز مشاعر التعاطف مع الضحايا، دون أن ننسى محاسبة المعتدين على ما تقترفه أيديهم”.

وتعتمد زينوفار على شركتها الخاصة ’زين برودكشنز‘ لإنتاج أفلام قصيرة تحمل رسائل هامة على الصعيد الاجتماعي. وقد لاقى الفيلم الأول الذي أخرجته The Peril الإعجاب في جميع الأوساط، وساهم بتنبيه الأهالي حول مسألة التنمر عبر الإنترنت، فقد سلط الضوء على مخاطر تعرض الأطفال للتحرش عبر الإنترنت وغيره من أشكال الإساءة والعنف الذي قد يلحق بهم. كما تلعب زينوفار في غالب الأحيان دوراً تمثيلياً في الأفلام التي تقوم بإخراجها لتضمن تنفيذ رؤيتها الإخراجية على أكمل وجه.

21 total views, 1 views today