“ام بي اف” تعلن دخول الاستثمار في قطاع التعليم وتنشئ مدرسة ايلي كينجز الجديدة بدبي

وقع الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، صاحب ورئيس مجموعة ” ام بي اف” الوطنية، اتفاقية تعاون مع ممثل مدرسة كينجز ايلي، لبناء مدرسة ام بي اف ايلي كينجز الجديدة بدبي، في الجهة الجنوبية الواقعة خلف عقارات الجميرا للجولف، وذلك بحضور حرم الشيخ محمد بن فيصل، الشيخة روضة بنت مكتوم بن راشد آل مكتوم.
وأعلن الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، عن دخول المجموعة للاستثمار في قطاع التعليم بالدولة، ليكون ثالث القطاعات التي تضح فيها المجمعة استثماراتها بعد قطاعي العقارات والصحة، مشيرا الى ان ” ام بي اف” تستهدف تعزيز ودعم تقديم تعليم عال الجودة ويعتمد أفضل المناهج العلمية. واشار القاسمي، الى مواصلة مجموعة ” ام بي اف” تعزيز استثماراته في مجال القطاع التعليمي بالدولة خلال الفترة المقبلة، حيث يوجد العديد من المشاريع تحت الدراسة، ليتم اختيار الأفضل منها والعمل على تنفيذه، منوها الى ان ” ام بي اف” اختارت الدخول في شراكة مع مدرسة ايلي كينجر البريطانية، حيث تعتبر من أعرق المدارس في العالم على الاطلاق، ويرجع تاريخ تأسيسها الى العام ٩٧٠ بعد الميلاد بمدينة ايلي الكادرالية بمقاطعة كامبريدج بإنجلترا، وبهذا التاريخ تعتبر من أقدم المدارس في العالم. وقال القاسمي: ” ان المدرسة سوف تسع لاستيعاب عدد 1,870 طالب تشمل الفصول الابتدائية والثانوية العامة والعليا والمستوى السادس مع تجهيز أماكن رياضية للنشء ملحقة بالمدرسة لإبراز مواهبهم الرياضية وتخصيص مركز ابداع بالمدرسة لرعاية المواهب وبناء مسرح داخلي لممارسة النشاطات الإبداعية. وذكر ان المساحة الكلية المخصصة لتأسيس مشروع مدرسة ام بي ايلي كينجز يبلغ 26,415 متر مربع مخطط له التنفيذ في مرحلتين، لافتا الى ان هذا المشروع يركز على توفير وتهيئة البيئة الإبداعية التي تسهم في تشجيع ودعم الطلاب والتلاميذ لتحفيزهم وحثهم على خلق الذات وتشكيل كينونتهم حتى يغدوا جيلا نافعاً للمجتمع.وكشف القاسمي، الى انه قد تقرر بدء تنفيذ المشروع في الربع الأول من العام المقبل 2019 والانتهاء منه في الربع الثالث من العام 2020.

41 total views, 2 views today