مركز دبي للسلع المتعددة يُصدر تقريره الأول للاستدامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، من سلام محمد

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، اليوم عن إصدار تقريره الأول حول الاستدامة في إطار التزامه باتفاق الأمم المتحدة العالمي.

ويتناول التقرير بالتفصيل منهج مركز دبي للسلع المتعددة وأداءه في التعامل مع التأثيرات البيئية والاجتماعية والاقتصادية لأعماله خلال عام 2017. وبشكل أكثر تحديداً، يرصد التقرير التقدم المحرز ضمن أربع ركائز رئيسية هي: السوق، الكوادر البشرية، المجتمع، والبيئة.

كما يتناول التقرير مساهمة المركز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة في سياق “رؤية الإمارات 2021″ و”خطة دبي 2021”. ومن خلال الالتزام بالمبادرات العالمية رفيعة المستوى مثل “اتفاق الأمم المتحدة العالمي”، يسعى المركز إلى تشجيع الشركات المسجلة لديه على إجراء تحول مماثل على مستوى نماذج أعمالها بما يصب في خدمة المجتمع ويلبي احتياجاته.

وسيواصل المركز خلال السنوات القادمة بناء القيمة المشتركة والعمل بشكل تعاوني للمساهمة في تحقيق تغيير إيجابي دائم بما يتماشى مع التزامه بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وتعليقاً على إصدار التقرير، قال أحمد بن سليِّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: “يلتزم مركز دبي للسلع المتعددة بخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030 وأهدافها الـ17 التي تنضوي تحت مظلة رؤيةٍ تهدف إلى التصدي لأبرز التحديات البيئية والسياسية والاقتصادية الملحة التي تواجه عالمنا اليوم. وقد حددنا الأهداف التي نعتقد أنها ستحدث الفارق الأكبر في جميع أنشطة أعمالنا وتمهد الطريق للأجيال القادمة للعيش في بيئة مستدامة. ويغطي تقريرنا الأول للاستدامة مسيرة نمونا وتطورنا وبصمة أعمالنا خلال عام 2017 كما يسلط الضوء على مساهمتنا في دفع عجلة نمو وتقدم الاقتصاد الإماراتي. ونتطلع قدماً إلى التعاون مع مختلف الأطراف المعنية في تنفيذ استراتيجيتنا الرامية لتحقيق الاستدامة على المدى الطويل”.

من جانبه، قال محمود هشام البُرعي، رئيس الشبكة المحلية للاتفاق العالمي للأمم المتحدة بدولة الإمارات: “ننظر بإعجاب إلى التزام مركز دبي للسلع المتعددة الذي يضع الاستدامة في مقدمة استراتيجيته للنمو ويلعب دوراً فعالاً في الجهود العالمية الرامية لإحداث تحول اجتماعي إيجابي من خلال التنمية المستدامة. ونرحب بإطلاق المركز تقريره الأول للاستدامة في خطوة أولى مهمة في إطار التزامه بالاتفاق العالمي للأمم المتحدة. ونأمل بأن يسهم هذا التقرير في إلهام المؤسسات الأخرى للانضمام إلى جهود الأمم المتحدة والمساهمة في تحقيق رؤيتها الرامية لبناء مستقبل أفضل للجميع. ولا شك بأن المساهمة في التغيير باتت أمراً مهماً اليوم في ظل التحديات العديدة التي يواجهها عالمنا، وبالتالي تقع على عاتقنا جميعاً مسؤولية التعاون والعمل الجماعي للوصول إلى تغيير إيجابي حقيقي”.

في شهر أغسطس من عام 2017، أصبح مركز دبي للسلع المتعددة أول منطقة حرة في دول مجلس التعاون الخليجي توقع على الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، والذي يلتزم بموجبه بتشجيع ممارسة الأعمال المسؤولة بيئياً واجتماعياً في جميع مراحل سلسلة القيمة ضمن المنطقة الحرة الرائدة في العالم التي تضم أكثر من 15000 شركة. وفي وقت سابق من العام الجاري، أصبح المركز أول منطقة حرة في دولة الإمارات توقع على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة (WEPs).

مركز دبي للسلع المتعددة الذي يتخذ من دبي مقراً رئيسياً له هو المنطقة الحرة الأكثر ترابطاً في العالم، وهو المركز الرائد لتجارة ومشاريع السلع. وسواء من خلال تطوير أحياء نابضة بالحياة تشمل عقارات ذات خصائص عالمية مثل أبراج بحيرات جميرا ومنطقة أبتاون دبي المنتظرة، أو تقديم خدمات أعمال عالية الأداء، يوفر مركز دبي للسلع المتعددة كل ما يحتاجه مجتمعه المفعم بالحيوية للمعيشة والعمل والازدهار. مركز دبي للسلع المتعددة وجد من أجل التجارة، ويفخر بأنه يعمل على ترسيخ مكانة دبي وتنميتها كمكان للتجارة العالمية الآن وفي المستقبل. www.dmcc.ae

 

138 total views, 2 views today