علامة ذا ميرشانت أوف فينيس للعطور تفتتح أولى متاجرها في السوق الإماراتية ضمن دبي مول

دبي، الإمارات العربية المتحدة (27 يونيو 2018) – كشفت علامة ’ذا ميرشانت أوف فينيس‘، دار العطور القادمة من مدينة البندقية والشهيرة بإبداع مستحضرات عطرية وفق رؤية فنية استثنائية، عن افتتاح أولى متاجرها خارج إيطاليا لأول مرة في تاريخها يوم 26 يونيو 2018. ويستقر المتجر الجديد داخل وجهة العطور الفاخرة ’بيرفيومري آند كو‘ ضمن منطقة الأزياء ’فاشن أفنيو‘ في دبي مول. وتعكس انطلاقة العلامة من متحف العطور الراقية ضمن قصر موسينيغو في مدينة البندقية ارتباط الدار الوثيق بجذورها التاريخية الغنية وتعبّر عن جمالية التراث العريق للمدينة الإيطالية. وحضر الافتتاح كلٌّ من ألكسندرا مونيه، الخبيرة العالمية في مجال صناعة العطور؛ وماركو فيدال، المدير التنفيذي لدى ’ذا ميرشانت أوف فينيس‘.

وتُظهر علامة العطور الفاخرة تأثرها الواضح ببداية عصر النهضة وفنون صناعة العطور القديمة في مدينة البندقية، حيث تكتسي مستحضرات العلامة بمزيج من عبق التوابل والروائح التي قدِمت إلى البندقية من مختلف طرق التجارة. وتُعبّر الدار عن التاريخ الشهير للمدينة ضمن سياق إبداعي يتمثّل في تقديم خطوط إنتاج فريدة ومعاصرة تليق بجميع المناسبات وتناسب الرجال والسيدات على حدّ سواء.

ويتماشى تصميم متجر العلامة مع الابتكارات السابقة للمصمم المسرحي العالمي بيير لويجي بيزي، والذي أعاد صياغة تصميم المعرض الخاص بمتحف العطور ضمن قصر موسينيغو في البندقية. وفي الداخل، يستطيع العملاء أن ينغمسوا في العالم الآسر لعطور ’ذا ميرشانت أوف فينيس‘ حيث يجدون العديد من العروض والخيارات التي تتراوح بين الإصدارات الحصرية للعطور المركزة ’أو دو بارفان‘ والمنتجات العطرية ذات التركيز المتوسط ’أو دو تواليت‘، إضافة إلى مستحضرات العناية بالبشرة والأدوات المنزلية والإكسسوارات. وتستمدّ العلامة مفردات الإلهام من الفن العريق لصناعة العطور في مدينة البندقية، وتقدم منتجاتها ضمن عبوات جذابة تحتفي بتقاليد صناعة زجاج المورانو القديمة. كما سيتسنى للزوار لعب دور العطارين من خلال مزج وابتكار العطور الخاصة بهم، وأثناء هذه العملية سيتعرّفون على أسرار هذه الصناعة الصامدة في وجه الزمن.

ويقدم المتجر من موقعه في دبي مول تجربة تسوق مرهفة تبرز فيها معروضات لأندر وأثمن ابتكارات العلامة التي أبدعها خبراء صناعة العطور أمثال ألكسندرا مونيه، التي كانت حاضرة في هذه المناسبة وأطلعتنا على كيفية التمييز بين عائلات العطور وخصائصها وعرّفتنا على طريقة تركيبها باستخدام أجود المواد الطبيعية والصناعية الخام. ونظراً لشغفها الدائم بعالم الروائح العطرية، فإن المشاعر الكامنة في الذات الداخلية للمصممة المبدعة تلعب دوراً كبيراً في ابتكاراتها المميزة. كما يُعرف عن مونيه محبتها لعبير الباتشولي، وهي مادة خام فريدة من نوعها يتم دمجها ببراعة في العديد من عطور العلامة لتمنح المنتجات خواصاً تعبق بالكثافة والتركيز.

وفي هذا الصدد، قال ماركو فيدال الرئيس التنفيذي للعلامة: “تحاكي دبي ملامح مدينة فينيسيا في القرن الواحد والعشرين كونها نتاج رؤية وتعاون حوّل الصحراء إلى عاصمةٍ اقتصاديةٍ دوليةٍ منفتحةٍ على العالم، وجعل منها وجهةً مفضلةً بالنسبة إلى العديد من العلامات التجارية الفاخرة والمشاريع الكبرى. كما يشكّل هذا الافتتاح الجديد في منطقة تحظى بإمكانات تسويقية مثالية أمراً مهماً لنمو العلامة وتطورها”.

يقع متجر ’ذا ميرشانت أوف فينيس‘ داخل وجهة العطور والجمال ’بيرفيومري آند كو‘ والتي تتواجد في الطابق العلوي من دبي مول ضمن منطقة الأزياء ’فاشن أفنيو‘، ويفتح المكان أبوابه يومياً من الساعة 10 صباحاً وحتى منتصف الليل. للمزيد من المعلومات،
يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:http://www.themerchantofvenice.net

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

667 total views, 1 views today