إسلامية دبي تحتفي بيوم زايد للعمل الإنساني ضمن ملتقى راشد الرمضاني

دبي الامارات العربية المتحدة ،كتب سلام  محمد

 نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي مساء أمس احتفالاً كبيراً بمناسبة  ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني ، في مسجد بورسعيد الجديد بمنطقة المرقبات   وألقى الدكتور قطب عبد الحميد قطب مستشار الوعظ والإرشاد بالدائرة  كلمة عن سمات وبصمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، تناول فيها السمات الخاصة له، موضحاً أنه من أبرز هذه السمات أنه عمل إنساني  موجه للإنسانية جمعاء بصرف النظر عن الدين أو العرق أوالجنس، والسمة الثانية أنه يتسم العمومية والشمول، والسمة الثالثة تكمن في انه يتسم بالعمل المؤسسي، والعمل الإنساني من خلال جهد الدولة ومؤسساتها .

مشيراً بأن العمل الإنساني والإنفاق الخيري في حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان أل نهيان طيب الله ثراه بلغ ( 98 مليار درهم ) .

واستمرت مسيرة العمل الإنساني والخيري حتى حصلت دولة الإمارات العربية المتحدة على المركز الأول في العمل الإنساني والخيري على مستوى العالم .

كما تناول عبد المحسن البوعريب واعظ بالدائرة مأثر ومناقب الشيخ زايد في كل بقاع الأرض مشيراً بأن اسم الشيخ ازايد اقترن بالعمل الخيري والإنساني  .

ثم دعا البوعريب بأن يرحم الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، ويجعل ذلك في ميزان حسناته يوم القيامه ، وأن يحفظ شيوخ وحكام دولة الأمارات العربية المتحدة وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار ..

جاء ذلك ضمن فعاليات ملتقى راشد بن محمد الرمضاني الذي تنظمه الدائرة برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة،

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 1,575 total views,  1 views today