88 يفرض نفسه شريكاً على صدارة مجموعته، وبن درويش يغرد بالعلامة الكاملة

جولة الختام تحمل أمال وطموحات فرق المجموعتين الثالثة والرابعة
دوري مجموعات “سباعيات مكتوم بن راشد” يصل محطته الختامية غدا

دبي  الامارات العربية المتحدة ـ متابعة  سلام محمد

قال عبدالله حسن المحاضر الدولي في اتحاد كرة القدم للمدربين، أن “بطولة  مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، المقامة تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم

تمثل محط أنظار، في ظل الاطلاع عن كسب على سير الأجهزة الإدارية والفنية، ومنها وضع ستة من مدربي الفرق المشاركة تحت الأنظار.

وأوضح حسن، أن: “مشاركة المدربين الحاصلين في شهر مارس الماضي على شهادات من اتحاد الكرة بالتعاون مع الاتحاد الأسيوي وفي المستويين “أ” و”ب” يعد فرصة سانحة لهم لصقل خبراتهم، وهو ما يجعلنا سعداء بمراقبتهم عن كثب والبقاء على صورة واضحة في كيفية تنفيذ ما اخذوه في الدورات بصورة عملية”.

وأضاف: “أكد المدربين الستة الحاصلين مؤخراً على شهادات التدريب، أنهم على الطريق الصحيح، من حيث الفعالية التي أبدوها على هامش النسخة الثامنة الحالية، في ظل التعامل الناجح مع لاعبين دوليين سابقين أو لاعبي دوريي المحترفين والدرجة الأولى الذين تزخر بهم الفرق المشاركة”.

وأكمل: “المستوى الفني العالٍ بات من أهم السمات التي تتميز بها “سباعيات مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، وهو ما يعكسه حجم الأسماء المشاركة ضمن قوائم الفرق المشاركة، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على المدربين بصورة عامة والحاصلين مؤخراً على شهادات رسمية من اتحاد كرة القدم، إذ أعطى مشاركتهم زخماً فنياً أكبر للبطولة، وهو ما يشجع خبراء ومسؤولين في اتحاد اللعبة للحضور إلى فعاليات هذه البطولة الرمضانية”.

والجدير بالذكر،ان  البطولة تشهد مشاركة ستة مدربين نجحوا مؤخراً في الحصول على شهادات، منهم أربعة مدربين حاصلين على شهادة المستوى “أ” المعترف بها اسيوياً كمدربين قادرين على التعامل مع الدوريات المحترفة، وهم إسماعيل المعروف مدرب فريق “محمد علي”، ومحمد شاه مدرب فريق “شرطة دبي”، وأحمد الحمادي مدرب فريق “شرطة أبو ظبي”، وفيصل الظاهري مدرب فريق “إم كيه إس”، هذا بالإضافة إلى مدربين حاصلين على المستوى “ب” عبر محمد علي مدرب فريق “المعروف”، وحسن المعروف المشارك ضمن فريق “المعروف”.

من جانبه أكد محمد إسحاق (حمدون النصر) مشرف إدارة الاستقطاب للاعبين الجدد في نادي النصر، أن: “سباعيات مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، تمثل ساحة خصبة للأندية في اكتشاف المواهب الصاعدة، واستقطابها إلى الأندية، خصوصاً أن ما يميز هذه البطولة عن سائر الفعاليات الرمضانية الأخرى على مستوى الدولة، أنها الوحيدة التي يقتصر المشاركة بها على اللاعبين المواطنين.

وقال إسحاق في تصريحات صحافية، إن: “الزيارات المستمرة إلى البطولات الرمضانية غالباً ما تأتي بثمارها على صعيد قدرة الأندية في استقطاب أسماء جديدة من اللاعبين المواطنين، ونحن سعداء دائماً في الزيارات المتكررة لسباعيات “مكتوم بن راشد” الكروية التي تعد من أبرز البطولات على مستوى الدولة التي تقدم في كل عام عناصر ومواهب جديدة التي هي بالأصل محط أنظارنا في نادي النصر”.

وشدد إسحاق على أهمية محافظة هذه البطولة على عامل جذب العناصر الشابة، خصوصاً أن هذه الفعالية الرمضانية نجحت منذ تأسيسها في استقطاب هذه العناصر.

وتحفظ إسحاق على مشاركة لاعبي الأندية خاصة الدوليين منهم، في ظل عدم حصولهم على موافقة مسبق من أنديتهم، وذلك تجنباً لوقوعهم في إصابات قد تحرم انديتهم أو المنتخبات الوطنية من خبراتهم.

واختتم: “لا تقتصر مهامنا فقط على العناصر والمواهب الناشئة، بل ايضاً في وضع اللاعبين الدوليين السابقين تحت المجهر، وذلك لجمع أكبر قدر من قاعدة البيانات نحو الاستفادة من خبراتهم سواء في مواقع فنية أو إدارية، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على اللاعبين الحاليين في أندية المحترفين والدرجة الأولى الذين يمكن أن يكونوا في لحظة ما تحت مجهر الاستفادة من خدماتهم في نادي النصر”.

هذا ويشهد ملعب نادي ضباط شرطة دبي بمنطقة القرهود مساء  غد ختام منافسات دوري مجموعات النسخة الثامنة من “سباعيات مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، المقامة منذ الثالث من شهر رمضان المبارك وتمتد حتى الـ 19 من الشهر الفضيل، وشهدت منافسة 19 فريقاً تنافست على مدار 10 أيام لحجز بطاقات تأهلها إلى الدور الربع نهائي.

وتقام غدا  مباريات ختام المجموعتين الثالثة والرابعة، التي تأتي استكمالاً لمباريات أمس في ختام المجموعتين الأولى والثانية، إذ تنطلق أولى مواجهات اليوم في تمام العاشرة مساءً بلقاء الوافدين الجديدين “إيزي هوم” و”الكتلان” في مباراة تحمل عنوان حصد انتصارٍ شرفي في الظهور الأول لكلا الفريقين في البطولة، على أن تعقب في الحادية عشرة، بمواجهتي المجموعة الرابعة، ينطلق الأولى منها على الملعب الفرعي رقم “1” في مواجهة لا تقبل القسمة على أثنين يسعى من خلاله طرفي اللقاء فريقي “الفهود” و”إم كيه إس” فض شراكتهما على صعيد المركز الثاني والنقطة السادسة، سيضمن للفائز بلوغ الربع نهائي، قبل أن تختتم المباريات بلقاء الملعب الفرعي رقم “2” في مواجهة “شباب كاتالونيا” و”الابتكار” في لقاء يحمل عنوان الانتصار الأول.

تألق بن درويش

وكانت البطولة قد شهدت أول من أمس، منافسات الجولة الثامنة من دوري المجموعات، عرف من خلالها فريق “بن درويش” كيفية تقديم أوراق اعتماده كمرشح بارز للمنافسة على اللقب بعد أن انهى مشواره في دوري المجموعات بتحقيقه للانتصار الرابع على التوالي عقب فوزه على “شباب كاتالونيا” بواقع “4-2”.

مفاجآة 88

وحملت ثاني المواجهات عنوان المفاجأة من العيار الثقيل بفوز فريق “88” على فريق “راشد بن عمار” بنتيجة “3-1″، وليسدل الستار عن مباريات الجولة بظهور حالة الانسحاب الثالثة في دوري المجموعات، بعد أن اضطر الحكم حسن علي البلوشي وفي ظل عدم اكتمال نصاب فريق “الابتكار” إلى إعلانه فريق “إم كيه إس” فائزاً بنتيجة المباراة “3-0” ومنحه ثلاث نقاط ثمينة أحيت أماله في بلوغ الربع نهائي.

صراع الصدارة

وبنتائج الجولة، فرض فريق “88” نفسه شريكاً على “راشد بن عمار” في صدارة المجموعة الثالثة برصيد ستة نقاط لكل منهما، بفارق الثلاث نقاط عن “الكتلان” المرتاح وفق نظام البطولة في الجولة الحالية، فيما حافظ “إيزي هوم” على مركزه الأخير برصيد صفر نقطة.

بن درويش يغرد بالعلامة الكاملة

وعلى صعيد المجموعة الرابعة، اختتم بن درويش مشواره بالصورة المثلى بانتزاع صدارة المجموعة عن جدارة وبالعلامة الكاملة برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات، بفارق ستة نقاط كاملة عن فريقي “الفهود” و”إم كيه إس” المتشاركين على المركز الثاني، فيما ودع فريقا “شباب كاتالونيا” و”الابتكار” رسمياً المنافسات بغض النظر عن نتيجة المواجهة التي ستجمعهما مساء اليوم، لتشاركهما المركز الأخير برصيد صفر نقطة.

88 يحرج فريق راشد بن عمار

أحرج الوافد الجديد فريق “88” منافسه فريق “راشد بن عمار”، عقب الفوز المستحق الذي حققه “88” بنتيجة “3-1” في المباراة التي جمعتهما لحساب المجموعة الثالثة، مؤكداً من خلالها أنه قادم بقوة للمنافسة على لقب البطولة.

وعرف “88” كيفية مفاجأة فريق “راشد بن عمار” بعد أن نجح مهاجم “88” سالم خميس في افتتاح التسجيل بصورة مبكرة في الدقيقة السادسة، قبل أن يعاود الفريق للتسجيل في أولى دقائق الشوط الثاني عبر لاعبه عباس علي، الذي ابتع في الدقيقة 31 بالهدف الاطمئنان عبر اللاعب علي أحمد، لتحمل الدقيقة 33 عنوان الهدف الشرفي لفريق “راشد بن عمار” عبر لاعبه خالد خميس.

بن درويش ينهي دوري المجموعات بالعلامة الكاملة

كشر فريق بن درويش عن أنيابه كمرشح بارز للقب النسخة الثامنة، بعد أن اختتم مبارياته في دوري المجموعات بحصد العلامة الكاملة، بتحقيقه أول من أمس لانتصاره الرابع على التوالي، بالفوز على “شباب كاتالونيا” بواقع أربعة أهداف لهدفين في المباراة التي جمعتهما لحساب الرابعة.

فعلى الرغم من البداية القوية لفريق “شباب كاتالونيا” بافتتاح التسجيل في الدقيقة الثانية عبر فيصل محمد مبارك، إلا أن سرعان ما تمكن “بن درويش” من ادراك التعادل في الدقيقة الخامسة عبر هدف لاعب النصر راشد جلال، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي “1-1”.

ومع انطلاق الشوط الثاني عرف “بن درويش” كيفية التقدم عبر هدف لاعبيه علي درويش في الدقيقة 26، قبل أن يهدي اللاعب ذاته في الدقيقة 31 فريقه الهدف الثالث، لتحمل الدقيقة 32 عنوان تقليص الفارق لـ “شباب كاتالونيا” عبر ياسر عباس محمد، إلا أن فرحة الأخير لم تدم طويلاً بعد أن حملت الدقيقة “36” عنوان الهدف الرابع لـ “بن درويش” عبر البديل سالم سعيد.

عدم اكتمال النصاب يهدي “إم كيه إس” ثلاث نقاط غالية.

أودى عدم اكتمال النصاب القانوني لفريق “الابتكار” في اهداء منافسه “إم كيه إس” ثلاث نقاط غالية وإعلانه فائزاً بنتيجة “3-0″، وذلك بإحياء أماله للتأهل إلى الدور الربع نهائي، بعد أن قفز إلى المركز الثالث في المجموعة الرابعة برصيد ستة نقاط.

وانتظر الحكم حسن علي البلوشي مدة الـ 15 دقيقة القانونية لاكتمال النصاب القانوني لفريق “الابتكار”، قبل أن يطلق صافرته معلناً عن فوز فريق “إم كيه إس” بالمباراة بنتيجة “3-0” ومنحه النقاط الثلاثة للمباراة.

علي أحمد: قطعنا مرحلة هامة والقادم أهم

أعرب علي أحمد إداري فريق بن درويش، عن سعادته بتأهل الفريق للدور الربع نهائي، مؤكداً أن هذه المرحلة نجحنا في بلوغها من خلال أداء ثابت، ونتطلع لمواصلة المشوار نحو الدور النهائي.

وقال أحمد: “لعبنا بتركيز كبير في المباراة بهدف الحفاظ على سجلنا الخالي من الهزائم، والخروج بأفضل نتيجة ممكنة لكونها تمثل بروفة ختامية قبيل خوض الأدوار الاقصائية، وقطعنا مرحلة هامة، والقادم أهم”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 536 total views,  1 views today