نجوم منتخبنا الوطني يتألقون في انطلاق سباق ند الشبا للدراجات

401 متسابقا في 3 فئات الليلة
نجوم منتخبنا الوطني يتألقون في انطلاق سباق ند الشبا للدراجات
مواجهات في انطلاق سلة الكراسي المتحركة

تألق نجوم منتخبنا ليحصدوا الريادة في الفئة المفتوحة للرجال وفئة أصحاب الهمم في اليوم الأول لسباق الدراجات الهوائية الذي أقيم ليلة أمس الأول السبت الموافق 25 مايو، على أن يستكمل الليلة الأحد 27 مايو بإقامة منافسات 3 فئات يشارك فيها 204 متسابقا في فئات المواطنين الهواة والمواطنات الهواة والسيدات المفتوح، وذلك ضمن فعاليات دورة ند الشبا الرياضية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي تحت شعار “قدرات لا حدود لها”.

وتميزت المنافسات بمشاركة نحو 630 دراجا، وشهدت الفئة المفتوحة للرجال مشاركة نخبة من الدراجين المتخصصين المقيمين في الدولة، لكن الكلمة الفاصلة جاءت لدراجي الإمارات الذي اعتلوا الريادة محققين المراكز الثلاث الأولى، حيث نال ماجد محمد البلوشي المركز الأول قاطعا المسافة البالغة 75 كلم بزمن وقدره 1:38:15 ساعة، وبالمركز الثاني بفارق جزء واحد من الثانية الدراج محمد حسن بزمن 1:38:16 ثانية، وبالمركز الثالث محمد المنصوري 75 كلم، في زمن وقدره 1:38:18 ساعة.

وعلى صعيد أصحاب الهمم الذين تم تقسيمهم وفق فئتي دراجات الطريق ودراجات اليد، حقق عبدالله سالم المركز الأول في فئة دراجات الطريق قاطعا المسافة البالغة 10 كلم، بزمن وقدره 24:38 دقيقة، وبالمركز الثاني عبدالله يوسف الحمادي بزمن 30:16 دقيقة، وثالثا حمدان علي بزمن 34:50 دقيقة، أما في فئة دراجات اليد فحصل على المركز الأول حسين المازم بزمن 24:491 دقيقة، وبالمركز الثاني عايض علي الأحبابي بزمن 24:495 دقيقة، وثالثا علي السعدي بزمن 24:479 دقيقة.

وفي ختام المنافسات قام بتتويج الحاصلين على المراكز الأولى، كل من: أسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية وحسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية ونورة الجسمي مديرة السباق.

وتستكمل الليلة منافسات سباق ند الشبا للدراجات الهوائية، حيث يتنافس 267 دراجا في فئة المواطنين الهواة، و33 فتاة في فئة المواطنات الهواة، و101 متسابقة في فئة السيدات المفتوحة.

الشعفار: النسخة السادسة من أفضل السباقات

أعرب أسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات، عن سعادته بالصورة التي ظهر عليها السباق، وقال:” النسخة السادسة من أفضل السباقات، خلال السنوات الماضية، وضم كوكبة كبيرة من الدراجين المعروفين، خاصة في الفئة المفتوحة، ودرجة السرعة كانت عالية، والحقيقة أن المنتخب أسعدتنا لأنه حقق الهدف من خلال صدارة السباق وبالفعل خططنا للفوز من خلال تكتيكي فني عالي، لدرجة أن عدم فوز يوسف ميرزا بالسباق كان هدف تكتيكي.

وأشار إلى أن الاتحاد اطمئن على اللاعبين الذين يستعدون للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، التي ستقام في جاكرتا خلال شهر أغسطس المقبل، وهذه البطولات ترفع من مستوى لاعبينا وأثبت المنتخب تواجده القوي، وأشكر زملائي في مجلس إدارة الاتحاد على ما قدموه على مدار 6 سنوات للوصول بالدراجة الإماراتية إلى هذا المستوى.

ووجه الشعفار الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على دعمه الكبير للسباق وللرياضة بشكل عام، وإلى اللجنة المنظمة التي اجتهدت من أجل الخروج بالصورة المشرفة، وإلى كل من شارك والكل فائز في هذه الملحمة.

الشامسي: سباق ند الشبا هو انطلاقة لمدربنا الوطني بدر ميرزا

أكد عبدالناصر عمران الشامسي أمين عام اتحاد الدراجات أن سباق ند الشبا هو الأول للمدرب الوطني بدر ميرزا الذي نتولى المهمة قبل سباق الجزائر الأخيرة، وقد حرص الاتحاد على منحه الفرصة خاصة أنه يعرف جميع الدراجين وكان كابتن للمنتخب لسنوات طويلة بالإضافة إلى أنه شارك في سباق الجزائر، بجانب حصوله على دورة تدريبية في سويسرا، وطبيعي أن نمنحه فرصة في قيادة المنتخب ولدينا ثقة كبيرة فيه مع موسم جديد في ظل ختام الموسم مع نهاية سباق ند الشبا.

وقال ميرزا:” نشارك في السباق بجميع لاعبي المنتخب ودائما ما نحرص على التواجد في الدورة سواء كلاعبين أو مدربين وإداريين، لأن لها مكانة كبيرة في نفوسنا لأنه تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ودائما ما نشارك ونحن نطمح في الفوز بالمراكز الأولى والأهم أن هذا السباق هو الأخير في الموسم الحالي، وسنقوم بتحضيرات جديدة استعدادا للاستحقاقات المقبلة”.

قال حسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية:” سباق الدراجات لها أهمية خاصة لأنه موجود من أول نسخة ووصل للنسخة السادسة، ويتطور من عام إلى آخر، وكان وراء ارتفاع مستوى الدراجين، وأيضا زيادة عدد المشاركين من نسخة إلى أخرى، ودائما نوفر السباق لجميع الفئات ولم تكن فئة واحدة مفتوحة، وهنا سباق أصحاب الهمم، وفئة للبتر والأطراف الصناعية، والأجانب الرجال والسيدات، وهو ما دفعنا أن نقيم السباق على يومين من توزيع الدراجين على الفئات ومنح الجميع الفرصة للمنافسة، وأن تكون جميع الفرص متساوية.

وأشار إلى أن السباق من الفعاليات التي تقام ليلا وهي مختلفة عن كل السباقات خاصة أنه تقام خلال شهر رمضان بجانب أننا كلجنة منظمة حريصون قبل وأثناء وبعد السباق والتحضيرات دائما ما تكون على مستوى الحدث، والأجواء إيجابية، وهو سر هذه المشاركة الكبيرة من الدراجين من مختلف الجنسيات.

أمين عام اتحاد أصحاب الهمم يتقدم المشاركين

تقدم ذيبان سالم المهيري أمين عام اتحاد الإمارات لأصحاب الهمم (48 عاما) المشاركين في سباق الدراجات اليدوية ونجح في الدخول ضمن الكوكبة الأولى.

ويعدّ المهيري أحد رياضيي أصحاب الهمم المتميزين وسبق أن أحرز المركز الرابع عالميا في ألعاب القوى قبل الاعتزال في 2010، وهو لاعب هاو في رياضة الدراجات اليدوية منذ 5 سنوات.

وأكد المهيري أن مشاركة في سباق ند الشبا تعدّ الخامسة على التوالي بهدف الاستمتاع بالمنافسة بغض النظر عن النتيجة، موجها الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي الدورة على الدعم الكبير لأصحاب الهمم.

وصرح المهيري أن إدراج أصحاب الهمم ضمن 4 ألعاب في النسخة السادسة يؤكد مكانتهم في دورة ند الشبا التي حرصت منذ انطلاقتها على إبراز قدراتهم.

قصة لأصغر دراج

يعدّ دراج نادي النصر عمر سليم عبد الواحد (15 عاما) أصغر الدراجين الذين شاركوا في سباق الفئة المفتوحة بدورة ند الشبا، ورغم صغر سنّه وقلة خبرته إلا أنه تمكن من الدخول ضمن المجموعة الأولى.

وصرح عمر أنه قرر المشاركة مع فريق الشباب لنادي النصر من اجل كسب الخبرة وانه كان يراقب باهتمام دراجي المنتخب الوطني وخاصة يوسف ميرزا وحرص ألا يبتعد عنهم طيلة مسافة السباق ولذلك نجح في الدخول ضمن الكوكبة الأولى، وقال: كنت أعلم أن قائمة المشاركين تضم دراجين كبار وفي مقدمتهم المنتخب الوطني وبعض الفرق الكبيرة الأخرى ولكن هدفي لم يكن البحث عن مركز متقدم بقدر التعلم وكسب الخبرة.

وأوضح عمر أن سباق ند الشبا من السباقات القليلة في الدولة التي يمكن استثمارها للاحتكاك بدراجين كبار ومعرفة كيفية التصرف في مسافة السباق وتوزيع الجهود، وقال: اهم مكسب خرجت به من هذه المشاركة، هي عدم الاستعجال في السباق، اول 60 كم الجميع موجودون في الكوكبة لكن آخر 15 كم بدأوا في التراجع، وهي المسافة التي يجب ان يستخرج فيها الدراج طاقته ويحاول التنافس على المراكز الاولى.

وكشف دراج النصر أنه يحلم أن يكون بطل آسيا ويكرر انجازات يوسف ميرزا الذي يعتبره مثله الأعلى، حيث سبق أن تدرب معه عندما كان ينتمي لفريق النصر، وقال: تعلمت من يوسف ميرزا الصبر، فهو صبور ينتظر إلى اللحظات الأخيرة للانقضاض على المركز الأول.

واشار عمر إلى أنه كان يمارس رياضة السباحة قبل أن يلبي دعوة من اصدقائه العام الماضي بفريق النصر للقيام بتجربة ركوب الدراجات الهواية ومن حينها ترك السباحة.

يوسف ميرزا: الدورة هذا العام هي الأقوى

قال الدراج الاماراتي يوسف ميرزا أن النسخة الحالية من السباق الذي أقيم ضمن فعاليات دورة ند الشبا الرياضية كانت الأقوى له من ضمن العديد من السباقات التي شارك فيها هذا الموسم، مؤكدا أن تطوره بدا ملحوظا من عام إلى آخر وقد كانت القوة والاثارة حاضرة في النسخة الحالية.

ولفت ميرزا في تصريحاته عقب السباق إلى أن تكيك المنتخب الذي ظهر به جميع اللاعبين كان معد له سلفا مع المدرب بدر ميرزا حيث عمل الجميع على تنفيذه كما تم الاتفاق عليها مسبقا ما أدى ظهور الفريق بهذا الشكل.

وفيما يتعلق بأجواء السباق قال ميرزا:“ المنافسة كانت على أشدها بين جميع المتسابقين وقد وضعنا العديد من الخطط من أجل تنفيذها خلاله وهو ما أدى إلى نجاحنا حيث قمنا بتقسمي اللاعبين إلى قسمين وذلك من أجل تسهيل المهمة على الجميع خاصة وأننا نعيش في أجواء الصيام وبالتأكيد سيكون اللاعبين منهكين لافتا إلى أن الفريق كانت سرعته 46 كم في الساعة.

وتابع:“ سهلنا المهمة على الجميع في السباق حيث قمت بالدخول مع الدراج المنصوري وذلك من أجل الفريق وأن يكون الكل حاضرا في المنافسات وبكل قوة من أجل تحقيق المراكز الأولى.

ماجد عبد الرحيم

عبر ماجد عبد الرحيم بطل سباق الدراجات الفئة المفتوحة للرجال عن سعادته بتحقيق لقب النسخة السادسة  من دورة ند الشبا الرياضية مؤكدا أن السباق لم يكن سهلا منذ بدايته خاصة وأن الانطلاقة كانت قوية من جميع الدراجين المشاركين ما يؤكد أن الجميع كان يرغب في تحقيق الفوز وليس المشاركة فقط.

ولفت عبد الرحيم إلى أن سباق ند الشبا أصبح من أقوى السباقات التي تقام في الدولة نظرا لقوة المشاركين فيه والنجاح الذي حققه على مدار السنوات الخمس الماضية بالإضافة إلى النسخة الحالية.

وفيما يتعلق بشعوره بانه ضمن السباق قال:“ توقعت حصولي على اللقب في الـ300 متر الأخيرة على الرغم من سخونة الأجواء بين جميع المشاركين ولكن تنفيذ تعليمات المدرب أعطانا القدرة كفريق على تقديم الأفضل ومن ثم وصولي إلى خط النهاية والحصول على المركز الأول.

محمد الزرعوني: مشاركتي كانت رمزية بسبب الإصابة

أكد محمد الزرعوني لاعب نادي الثقة للمعاقين أن مشاركته في البطولة هذا الموسم جاءت من أجل المشاركة فقط وليس من أجل الحصول على مركز خاصة وانه تعرض للإصابة قبل انطلاقة منافسات الدراجات في دورة ند الشبا الرمضانية وبالتالي كان من الصعب المنافسة من أجل الحصول على لقب.

وأضاف في تصريحات قبيل انطلاق سباق أصحاب الهمم :“ لم أستعد بالشكل الجيد حيث قمت بإجراء عملية جراحية قبل أسبوعين من انطلاقة الحدث، لكن رغبت في التواجد من أجل دعم زملائي ايضا بجانب المشاركة الرمزية حتى لايفوتني التواجد في حدث مثل ند الشبا الذي يجمع الأبطال من كل مكان.

وتابع الزرعوني:“ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لم يقصر معنا في أي شيء وفي دعمنا وبالتالي رغبت في التواجد في هذا التجمع الرائع، لافتا إلى أنه يشارك في مختلف الرياضات لأصحاب الهمم التي تقام في بطولة ند الشبا، حيث من المتوقع أن أشارك في بطولة السلة التي ستقام ضمن منافسات الدورة خلال الأيام المقبلة.

 مواجهات في انطلاق سلة الكراسي المتحركة

العصيمي: مشاركة الأسماء العالمية وتعزز دمج المجتمع أبرز المكاسب

تنطلق مساء اليوم الأحد (27 مايو) في صالة نادي شباب الأهلي دبي منافسات بطولة بطولة كرة السلة على الكراسي المتحركة لأصحاب الهمم التي يشارك فيها 10 فرق، وذلك بإقامة 4 مباريات، حيث يلتقي النيابة العامة مع هيئة كهرباء ومياه دبي في تمام الساعة 9:45 مساء، ثم بلدية دبي مع هيئة الصحة في دبي في مواجهة تنطلق الساعة 10:35 مساء، تليها مباراة الأنصاري للصرافة مع القيادة العامة لشرطة دبي في الساعة 11:25 مساء، ثم دناتا للسفريات مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي في الساعة 12:15 بعد منتصف الليل.

وكانت قرعة البطولة أسفرت عن توزيع الفرق العاشرة على مجموعتين حيث ضمت المجموعة الاولي، بلدية دبي، ودناتا للسفريات وهيئة الطرق والوصلات، وهيئة الصحة في دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الاسعاف، في حين ضمت المجموعة الثانية، النيابة العامة والأنصاري للصرافة، والقيادة العامة لشرطة دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وجمعية الاتحاد التعاونية.

وستتواصل التصفيات حتى يوم الخميس الموافق 31 مايو الجاري، على أن يقام الدور نصف النهائي يوم 3 يونيو المقبل، ويجمع صاحبي المركز الأول في كل مجموعة مع صاحبي المركز الثاني، فيما ستقام المباراة النهائية في الصالة الرئيسية بمجمع ند الشبا الرياضي يوم 5 يونيو المقبل.

واعتبر ماجد العصيمي، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية والمدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم، أن تواجد هذه البطولة ضمن دورة ند الشبا منحها العديد من المكاسب المهمة خلال السنوات الماضية أبرزها النجاح في تعزيز دمج فئات المجتمع حيث تتيح البطولة تواجد لاعبين من الأصحاء رفقة 3 لاعبين من أصحاب الهمم على أرضية الصالة في نفس الوقت خلال المباراة، وهو ما جعل المزيد من فئات المجتمع يتعرفون على هذه الرياضة عن قرب ويتواصلون مع أصحاب الهمم وبالتالي جذب المزيد من الشركات والمؤسسات المحلية لتشكيل فرق والمشاركة في المنافسات، كما أن البطولة ساهمت في جذب أسماء عالمية حيث سيعود التايلاندي أكاسيت أفضل لاعب في العالم للمشاركة في هذه النسخة، والمصري أبو الفتوح، إلى جانب نجوم من تركيا ودول أخرى ولاعبي منتخبنا الوطني الذين شاركوا مؤخرا في بطولة فزاع الدولية لأصحاب الهمم.

وكشف العصيمي، أن اللجنة المنظمة للدورة وقفت مهم على كافة الترتيبات الخاصة بالبطولة لضمان حصد النجاحات والمستوى المميز الذي ظهرت به في النسخ الماضية، كما سيتم تخصيص سحوبات على جوائز قيمة على مدار أيام الحدث في ظل توقعات بحضور جماهيري على المدرجات من عشاق هذه الرياضة وعائلات اللاعبين المشاركين.

منافسات قوية في طائرة ند الشبا بالأردن

حقق فريقا وادي موسى والكرمل للكرة الطائرة الفوز على المهندسين ومليح على التوالي مساء اليوم الجمعة في اليوم الثاني من منافسات بطولة ند الشبا الرياضية المقامة في الاردن بالفترة من 24 ولغاية 31 الشهر الجاري.

وتمكن فريق وادي موسى من الفوز بنتيجة ٣-٠ على المهندسين حيث جاءت نتائج الأشواط على النحو التالي 15 – 11 و 15 – 4 و 15-5 وذلك في اللقاء الذي جرى على صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب ، وبعد انتهاء المباراة تم اختيار اللاعب اسلام دراغمة (وادي موسى) افضل لاعب.

وعلى ذات الصالة، حقق نادي الكرمل فوزاً على مليح بنتيجة 3 -1 ، مليح تفوق في الشوط الأول بنتيجة 15-13 ، وعادل الكرمل النتيجة بعد فوزه في الشوط الثاني بنتيجة 15-5 و واكمل تفوقه بالشوط الثالث 15-7 وبالشوط الرابع عاد ليحسمه لصالحه بنتيجة 15-10 وبعد انتهاء المباراة تم اختيار اللاعب محمد بخيت ( الكرمل ) افضل لاعب في اللقاء.

وكان اليوم الأول من البطولة قد انطلق ليله الامس بفوزين للوحدات وعيرا على فريقي شباب الحسين والعودة، وتستكمل منافسات اليوم الثالث غدا السبت بمواجهتي الوحدات مع عيرا في صالة قصر الرياضة الساعة العاشرة مساءً تليها مباراة شباب الحسين مع العودة.

الوحدات يحلق في أجواء شباب الحسين وعيرا يجتاز العودة بصعوبة

عمان – حلق فريق نادي الوحدات بالكرة الطائرة، في أجواء فريق شباب الحسين، وحقق الفوز عليه بنتيجة 3-0، بواقع 16-14، 15-12، 15-11، في اللقاء الذي اقيم الليلة قبل الماضية، في افتتاح بطولة (ند الشبا) الرياضية ، التي تقام في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وبذلك يقطع فريق الوحدات نصف الطريق للمنافسة بقوة على اللقب.

وحقق فريق عيرا فوزا صعبا على فريق العودة بنتيجة 3-2، بواقع 15-12، 15-12، 16-18، 12-15، 26-24، والتي اقيمت بذات الصالة.

وتتواصل اعتبارا من الساعة العاشرة من مساء اليوم، مباريات البطولة، بلقاء الوحدات مع عيرا، تليها بذات الصالة مباراة العودة وشباب الحسين، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى.

وأقيمت ليلة أمس مباراتان ضمن مباريات المجموعة الثانية، حيث لعب وادي موسى مع المهندسين، والكرمل مع مليح.

الوحدات 3 شباب الحسين 0 

جاء الشوط الأول قويا ومثيرا من قبل فريق شباب الحسين، الذي لعب بجماعية وتوازن كبير بقيادة صانع العابه ياسر مجاهد، وهاجم الفريق بقوة من خلال خالد ابو مشرف وأحمد العمري وحسن ابو مشرف ومحمد النقيب وعبدالرحمن غانم، وتقدم الشباب 10-6، بسبب ارتباك الوحدات وضعف اللمسة الأولى وسوء التغطية الدفاعية، لكن استعاد الوحدات قوته بعد أن تلاعب احمد العواملة بالإرسال المتنوع الذي عجز فريق شباب الحسين عن ايقافه ليحقق الوحدات التعادل 10-10، وتتواصل الأثارة من جديد بعد التعادل 14-14، إلا أن خبرة الوحدات حسمت الشوط لصالحه 16-14.

وسار الشوط الثاني متكافئا ومتوازنا من قبل الفريقين، ورغم تقدم شباب الحسين 6-3، الا أن الوحدات حقق التعادل 7-7، وتقدم بفضل الاعداد المتقن من محمد الناجي والهجوم الفعال من قبل عودة حسن ومحمد دقماق وأحمد العواملة وزياد زبدية من الأطراف وسائد الحسن  من العمق، وتولي خالد شباب الدفاع عن الملعب الخلفي، وحاول شباب الحسين ايقاف هجوم الوحدات بحواط الصد فحقق التعادل 12-12، لكن دفاعات الوحدات كانت حاضرة لينتهي الشوط وحداتيا 15-12، ودون عناء حسم الوحدات الشوط الثالث لصالحه 15-11.

عيرا 3  العودة 2 

قدم الفريقان مستوى متطورا طيلة المباراة، وتقدم عيرا بالشوطين الأول والثاني بنفس النتيجة 15-12، بفضل الاعداد المتقن من يوسف غنايم والهجوم الفعال والدفاع المحكم من قبل اللاعبين: نضال قويدر وسعد عريق وجمال غنايم ومحمد العواملة وإياد محاسنة، إلا أن العودة استعاد بريقه بالشوطين الثالث والرابع بعد أن أتقن حسين عواد توجيه الكرات النموذجية للضاربين: محمد ملكاوي وانور السعدي ويحيى شحادة وعبدالله سعيفان وسعيد السلايمة، الذي حيدو دفاعات عيرا بالكامل وحسموا الشوطين لصالحهم بواقع 18-16، 15-12، ليلجأ الفريقان للشوط الحسم الذي جاء متكافئا وسار نقطة بنقطة، حتى انتهى لصالح عيرا بواقع 26-24.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 739 total views,  1 views today