( 113) ألف مصل لملتقى راشد بن محمد الرمضاني في الأسبوع الأول من رمضان

الغامدي : أجواء دبي الرمضانية متميزة وروخانية 
ادريس أبكر : دبي لا تتعير إلا للاأجمل

دبي – الامارات العربية المتحدة ـ سلام  محمد

    استقطبت فعاليات وبرامج ملتقى راشد بن محمد الرمضاني (113) ألف من المصلين وجمهور المحاضرات خلال الأسبوع الأول من رمضان،  وانطقت فعاليات الملتقى الخميس الأول من رمضان برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وبتنظيم دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي للسنة الثالثة على التوالي .

وشهد الأسبوع الأول من الملتقى فعاليات وبرامج متنوعة صاحبها حضور جماهيري كبيرمن مختلف إمارات الدولة، حيث تقام فعالية قراء دبي في (18) مسجداً مشاركاً ضمن فعاليات ملتقى راشد بن محمد الرمضاني وتستضيف الفعالية ( 75( قارئاً من مشاهير قراء العالم الإسلامي من خارج الدولة وداخلها بهدف إحياء ليالي شهر رمضان الفضيل، والاستماع لتلاوات القرآن الكريم بأعذب الأصوات وأنداها في العالم العربي والإسلامي، مما كان له صدى واسع النطاق، إذ تعد الفعالية هي الأولى من نوعها على مستوى دول الخليج والعالم العربي .

وقال عمر الخطيب المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد المنسق العام للملتقى أن من أبرز قراء الأسبوع الأول من الشهر الفضيل هم القراء سعد بن سعيد الغامدي إمام الحرم النبوي سابقاً، وإدريس أبكر إمام مسجد الشيخ زايد بأبوظبي، وعبد العزيز بن صالح الزهراني، وقتيبة عبد الله الزويد، وسيف محمد السويدي، وحميد محمد الهوتي  ومن المحاضرين الشيخ صالح المغامسي إمام مسجد قباء، والشيخ أحمد الحداد مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية، والشيخ توصيف الرحمن باللغة الأوردية، والشيخ محمد كوتي أبوبكر باللغة المليبارية، والشيخ عبدالله موسى، والشيخ مانع الكعبي، والشيخ عبد الرحمن الملا .

وأشار الخطيب بأن الملتقى يتضمن العديد من الفعاليات والدروس الدينية في المساجد بإشراف إدارة التثقيف والتوجيه الديني،  وفعاليات متنوعة في مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية بالبرشاء، ومراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية بالمزهر

وقال سعد بن سعيد الغامدي إمام الحرم النبوي سابقاً  خلال استضافته بإمامة المصلين في كل من جامع الراشدية الكبير، وجامع الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة أل مكتوم بزعبيل : أن أجواء دبي الرمضانية متميزة وروحانية ومفعمة بالإيمان، وتغري بالمشاركة والحضور فيها، وأهم ما يميز فعالية قراء دبي هي تكاتف الفريق والعمل بروح الفريق الواحد وهذا هو سر تميزها واستمرارها . 

وثمن إدريس أبكر إمام مسجد الشيخ زايد في أبوظبي مشاركته في الأسبوع الأول للملتقى بإمامة المصلين في جامع الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة أل مكتوم بزعبيل لافتاً بأن  دبي لا تتغير إلا للأجمل ، وأن دبي أتاها العيد قبل العيد وذلك بإقامة فعالية قراء دبي ، مشيراً باتساع الفعالية في أكثر من مسجد بدبي مما يعود بالفائدة على جموع المصلين .   

كما دعا أبكر لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم ولحاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي رئيس مجلس الوزراء، ولحكام وشيوخ الإمارات بأن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم ويتقبل الله منهم في هذا الشهر الفضيل .

من جانبه أوضح حمد الخزرجي رئيس لجنة الفعاليات الدينية بالملتقى أن جميع مرافق الفعالية على أتم الاستعداد لاستيعاب الأعداد الغفيرة من جمهور المصلين في الأيام القادمة حيث تم الاستعداد لها، لافتاً بأنه تم التنسيق مع الجهات الداعمة للملتقى منها شرطة دبي ، وهيئة كهرباء ومياه دبي ، والدفاع المدني، والإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات لتسهيل وتيسير كافة العقبات .

مشيراً بوجود بتشييد خيمة لمصلى النساء بجوار مسجد الراشدية تتسع لعدد 3 آلاف مصلية وهي مزودة بكافة وسائل الراحة والسلامة وشاشات عرض الكترونية لمشاهدة الحدث من الداخل .  

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

 673 total views,  1 views today